الكلمـــــة الحـــــرّة

الكلمـــــة الحـــــرّة

منتدى ثقافي عام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احبـــــــــّـــــــــــــــك يا امـــــــــــّــــــــــــي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9344
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: احبـــــــــّـــــــــــــــك يا امـــــــــــّــــــــــــي   الخميس ديسمبر 17, 2009 11:06 pm



على البسيطة من هذا الكون ثَمَّ مخلوقة ضعيفة، تغلب عليها العاطفة الحانية، والرقة الهاتنة، لها من الجهود والفضائل ما قد يتجاهله ذوو الترف، ممن لهم أعين لا يبصرون بها، ولهم آذان لا يسمعون بها، ولهم قلوب لا يفقهون بها، هي جندية حيث لا جند، وهي حارسة حيث لا حرس، لها من قوة الجذب ومَلَكة الاستعطاف ما تأخذ به لبَّ الصبي والشرخِ كلَّه، وتملك نياط العاطفة دقّها وجلِّها، وتحل منه محل العضو من الجسد، بطنها له وعاء، وثديها له سِقاء، وحجرها له حِواء، إنه ليملك فيها حق الرحمة والحنان، لكمالها ونضجها، وهي أضعف خلق الله إنساناً، إنها مخلوقة تسمى الأم، وما أدراكم ما الأم؟!

أم الإنسان – عباد الله – هي أصله وعماده الذي يتكئ عليه، ويرد إليه وَاللهُ جَعَلَ لَكُم من أنفسكم أَزوَاجًا وَجَعَلَ لَكُم من أَزواجِكُم بَنِينَ وَحَفَدَةً [النحل:72]. وكون الشيء أصلاً وعماداً دليل بارز بجلائه على المكانة وعلو الشأن وقوة المرجعية، ألا ترون أن أم البشر حواء، وأم القوم رئيسُهم، وأم الكتاب الفاتحة، وأم القرى مكة، وفي ثنايا العلوم كتاب الأم للشافعي رحمه الله؟!

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله: من أحق الناس بحسن صحابتي؟ فقال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أبوك.

من خلال هذه المقدمة الوجيزة عن الأم، ربما يدور بخلد سائل ما سؤال مفاده: أيوجد ثمَّ مشكلة تستدعي الحديث عن مخلوقة ليست هي بدعاً من البشر؟ أم أن الحديث عنها نوع تسلية وقتل للأوقات؟ أم أن الأمر ليس هذا ولا ذاك؟.

والجواب الذي لا مراء فيه: أن الأمر ليس هذا ولا ذاك، بل إن الأمر أبعد من هذا وأجلّ، إننا حينما نتحدث عن الأم فإننا نتحدث عنها على أنها قرينةُ الأب، لها شأن في المجتمع المكوَّن من البيوتات، والبيوتات المكونة من الأسر، والأسر المكونة منها ومن بَعْلِها وأولادها، هي نصف البشرية، ويخرج من بين ترائبها نصف آخر، فكأنها بذلك أمةٌ بتمامها، بل هي تلد الأمة الكاملة، إضافة إلى ما أولاه الإسلام من رعاية لحق الأم، ووضع مكانتها موضع الاعتبار، فلها مقام في الحضانة، ولها مقام في الرضاع، وقولوا مثل ذلك في النفقة والبرِّ وكذا الإرث.

فالحديث عن الأم إذاً يحتل حيزاً كبيراً من تفكير الناس، فكان لزاماً عليّا ان يكون موضوعا قارا في منتدانا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9344
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: احبـــــــــّـــــــــــــــك يا امـــــــــــّــــــــــــي   الخميس ديسمبر 17, 2009 11:15 pm



اليـــــــــك اكتب امــــــــــــــــي


اكتب لك اجمل كلمات معطره باريج من الورد والياسمين والزهر
اليك يااغلى من الورد اليك يااجمل من الخلق اليك اجمل ابتسامه احملها لك ياطير الزاجل
~&~ احبك واحب قلبك الطيب احبك واحب ابتسامتك الجميله لم تبتسم واحب عينك لما نتاظرني~&~
~&~ آه لو قلبي يخطها بقلبي لما بقي جروماً ومابقيت اوراق لكني لم استطيع اكتب حبك على اوراق حبك سهم اصاب اعماقي اصاب تفكري اصابني بكل مااملك~&~
~&~عندما ماالقاك ياامي تصفو نفسي وتعذب روحي ويذوب مابداخلي محيط من الكدر وترقص نفسي رقصة نشوان هذا عزف الوتر وتسمر روحي عاليا وتحلق في سماء القمر وتزول الالام التي اورقها انين السهر كأني نبات ذابل احياه هطول المطر والبهاءيتألف في عيني راقصاً كأغصان الشجر ~&
~&~ وعندما ألقاك يزول كل دمع انهمر واكشف عن صرخا في بأسم لايتوخى الحذر ~&~
(( وعندما ألقاك ارى الدنيا في احلى الصور حتى القبيح في عين الناس اراه في عيني جميل انني اهيم فيك عشقاً واذوب فيك حباً فقد ))
~&~ انت زهر فاقت كل الزهور ........... انت شمعه يشع منك النور.............. انت ازكى من كل العطور ............ انت من انابلك فخور .........انت وسط قلبي البهجة والسرور .................لاجلك تعلمت الكتابة على السطور.........~&~
أمي
سامحيني لوكان هناك اكثر من الحب لأهديته لكي
لكن يكفيكي فخراَ ان الجنه تحت أقدامك


سلام من الله يرعاك وعين الله تحماك وإن غاب النظر عنك القلب لن ينساك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9344
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: احبـــــــــّـــــــــــــــك يا امـــــــــــّــــــــــــي   الخميس ديسمبر 17, 2009 11:27 pm

قصيدة ابكتني


أغرى امرؤٌ يوماً غُلاماً جاهلاً
بنقوده حتى ينال به الوطرْ


قال : ائتني بفؤادِ أمك يا فتى
ولك الدراهمُ والجواهر والدررْ


فمضى وأغرز خنجراً في صدرها
والقلبُ أخرجهُ وعاد على الأثرْ

لكنه من فرطِ سُرعته هوى
فتدحرج القلبُ المُعَفَّرُ إذا عثرْ

ناداه قلبُ الأمِ وهو مُعفَّـرٌ :
ولدي ، حبيبي ، هل أصابك من ضررْ ؟

فكأن هذا الصوتَ رُغْمَ حُنُوِّهِ
غَضَبُ السماء على الوليد قد انهمرْ


ورأى فظيع جنايةٍ لم يأتها
أحدٌ سواهُ مُنْذُ تاريخِ البشرْ

وارتد نحو القلبِ يغسلهُ بما
فاضتْ به عيناهُ من سيلِ العِبرْ

ويقول : يا قلبُ انتقم مني ولا
تغفرْ ، فإن جريمتي لا تُغتفرْ

وإذا رحمتَ فأنني أقضي انتحاراً
مثلما يوضاس من قبلي انتحرْ

واستلَّ خنجرهُ ليطعنَ صدرهُ
طعناً سيبقى عبرةً لمن اعتبرْ


ناداه قلبُ الأمِّ : كُفَّ يداً ولا
تذبح فؤادي مــرتــيــن ِ عـــلـــى الأثـرْ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
احبـــــــــّـــــــــــــــك يا امـــــــــــّــــــــــــي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكلمـــــة الحـــــرّة :: منتدى الأسرة-
انتقل الى: