الكلمـــــة الحـــــرّة

الكلمـــــة الحـــــرّة

منتدى ثقافي عام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مجرد خربشات

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10659
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: أحب اسمي عندما تنطقه   الخميس فبراير 04, 2010 2:21 am

السلام عليكم ورحمة الله
أحب اسمي عندما ينطقه

عندما يدق قلبنا لشخص ما وتصبح مشاعرنا وأحاسيسنا متجهة صوبه هو فقط دون غيره، تتغير الحياة من حولنا، يصبح لونها زهريا تختفي كل آهاتنا وآلامنا، يختفي الحزن فيحل محله الفرح، يختفي التشاؤم فيحل محله تفاؤل ونظرة مبهرة للحياة، يختفي الاشمئزاز من الوضع ومن الحياة ويصبح الإقبال عليها أهم شيء وأكبر تغيير نشعر به، نتقبل كل مفارقاتها ومتناقضاتها بصدر رحب فيصبح يومنا مشعا وليلنا بهجة فكل شيء حولنا يكتسي لون الفرح ويلبس أبهى حلله كأنه أحلى عروس يوم عرسها،وليس هذا فقط بل حتى اسمي عندما ينطقه يكون مختلفا رغم أنها نفس الحروف تخرج من بين شفتي هذا وذاك وهذه وتلك، لكنه ليس نفس القلب ليس فيه ذاك الدفء، فذاك القلب الذي أحب اسمي عندما ينطقه أكون قد احتللت أكبر رقعة فيه، لهذا احبه ولهذا أنا متيمة به لأنه ينطق اسمي مختلفا عن باقي البشر، أو ربما أنا من يسمعه مختلفا لأنني أسمعه بقلبي قبل سمعي كأنه معزوفة كتبت لي لي أنا فقط بل حتى نوطاتها مختلفة عما تعودنا عليه في باقي المعرزفات الأخرى لهذا يصلني اسمي مختلفا فيجعلني أحبه وأحب سماعه وأحب كل حرف فيه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4019
نقاط : 17363
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   الخميس فبراير 04, 2010 3:34 am

الأخت العزيزة فاتحة


خربشتك هذه المرة جاءت على أوتار القلب فحركت سواكنه

و عزفت على أوتاره أجمل أغاني الحب و الهيام في الآخر

و التيه و الغرام و الذوبان فأثرت في النفس و أثارت مواطن

المشاعر في رومنسية عذبة.

شكرا لك على خربشته الرائعة التي نريد منها المزيد


تحياتي إليك

_________________
إذا الشعب يوما أراد الحياة ..... فلا بدّ أن يستجيب القدر
و لا بد لليـــل أن ينجلــــي ..... و لا بدّ للقيد أن ينكســـر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10659
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   السبت فبراير 13, 2010 2:51 pm

السلام عليكم ورحمة الله
الحياة التي نعيشها عبارة عن مجموعة من المتناقضات، لغز محير، حب /كره، صدق/كذب، ثقة/خداع، سعادة/ تعاسة، كم هائل من المشاعر النبيلة مقابل كم هائل من الجفاف العاطفي واللاإنساني.
لكن رغم كل ذلك نضطر أن نغمض أعيننا عن كل هذه الإشكاليات الكبيرة والمحيرة والمتناقضة، علامات استفهام تطرح نفسها في كل مرة، قد نستطيع الإجابة عنها وقد نهملها ونستمر في حياتنا لأن لا أجوبة مقنعة نجدها لها فلاشيء يصوغ الجريمة مهما كبرت أو صغرت سواء كانت معنوية أو مادية.
نستمر في عيش حياتنا بكل متناقضاتها لأننا أصبحنا جزءا منها، نمارسها وتمارس علينا، طبعا بنسب مختلفة ومتفاوتة، فنحن لسنا ملائكة ولن نكون أبدا شياطين، لكننا بشر نخطىء مع الآخر ويخطىء الآخر في حقنا، فهذه هي الحياة لابد من عيشها بحلوها ومرها، بفرحها وصدماتها، ببياضها وسوادها، بل الغريب أننا ورغم كل المفارقات العجيبة التي تحدث لنا نستمر بالتشبث بها أكثر فأكثر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4019
نقاط : 17363
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   السبت فبراير 13, 2010 6:23 pm

الأخت العزيزة فاتحة


هكذا هي الحياة . صراع بين متناقضات ، و على الإنسان

أن يختار موقعه و أن يسعى لاثبات لونه و أهدافه و مبادئه

حسب قناعاته و ثقافته .


تحياتي و ودّي

_________________
إذا الشعب يوما أراد الحياة ..... فلا بدّ أن يستجيب القدر
و لا بد لليـــل أن ينجلــــي ..... و لا بدّ للقيد أن ينكســـر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   السبت فبراير 13, 2010 7:48 pm

عميــــاء

ندبت الفتاةالعمياء أمّها المسجّاة على فراش الموت قائلة :
كيف انطفأتْ عيناكِ وقد رأيتُ بهما الدنيا ؟

الآن فقط غدوتُ عمياء ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كريم الراوى
مشرف منتدى البوح و القصة
avatar

عدد المساهمات : 92
نقاط : 9635
تاريخ التسجيل : 14/02/2010
العمر : 30
الموقع : قاهرة المعز- مصر

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   الأحد فبراير 14, 2010 11:25 pm

اختى فاتحة ضربت خربشاتك فى فى قلبي وعقلي
مواضع شتى فلم افطن الى الكلمات التى تتناسب
مع عمق ما اهديتنا به من تأملات ومشاعر وتساؤلات
اثارت فى نفسي شجون كنت اعمل على طمسها داخلى
لسنوات , محاولا ان اتناسى ما حدث , لكنى مازلت اعيش اثره
فكيف لى ان امسح سنوات واشخاص وامال والآم وكبوات
فاتحة ..اثلج الله صدرك واقصى عنك حزنك شكرا لك على
هذا الموضوع الذى اعتبرته محطة للتأمل والاسترجاع
فسلام الله عليكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10659
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   الجمعة فبراير 19, 2010 11:58 pm

السلام عليكم ورحمة الله
شكرا لك أخي على مشاعرك الطيبة، لكن يبقى كل ما أكتب مجرد خربشات تعتمل في صدري فتعلو على سطح نفسي لتخرج أفكارا ربما متناسقة وربما مبعثرة لكنه إحساس وأنا أقول دائما أن الإحساس لا يناقش.

سلمك الله يا أخي من كل سوء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10659
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   السبت فبراير 20, 2010 12:00 am

السلام عليكم ورحمة الله

ما هي الحقيقة؟


يقولون عن الموت أنه هو الحقيقة الوحيدة المعترف بها في هذه الدنيا، فهل معنى هذا أن الحياة التي نحياها وسنين عمرنا التي ذهبت والتي ربما لا زالت أمامنا هي مجرد وهم؟ والعائلة بكل ما فيها من بذل وعطاء ودفء وحنان وربما عكس هذا كله مجرد خيال؟ والزواج وبناء أسرة متماسكة أم لا ،صالحة أم تحتاج لتقويم هو مجرد كذبة؟ والأصدقاء هم مجرد ظلال؟ والعمل اليومي الذي نفيد به الآخر ونستفيد نحن أيضا منه مجرد زيف؟ هل فعلا الحياة أكذوبة كبيرة صدقناها وانغمسنا فيها وأصبحنا جزءا لا يتجزأ منها؟
كل هذه التساؤلات تجد سبيلها إلينا،قد نعجز عن الإجابة وقد نجيب أحيانا أو ربما دائما حسب نفسية الإنسان وحسب الظروف التي يعيشها والمحيطة به، فربما تكون الإجابة: بنعم الحياة ما هي إلا خداع أو ربما يكون الجواب:أن الحياة بكل ما فيها من مد وجزر وعلو وانخفاض بكل ما فيها من بناء وتشييد و هدم وتخريب، بكل مجدها وانكساراتها، بكل جبروتها وحنوها، بكل شدتها ولطفها، بكل عسلها ومرها، هي حقيقة وحقيقة عزيزة علينا، لا نستطيع مفارقتها، نضحك ونفرح إذا اقتربت وأخدتنا بالأحضان ونبكي إذا ما هي ابتعدت ونظرت إلينا نظرة استياء واشمئزاز، ورغم ذلك نظل متمسكين،متشبثين بأهدابها بكل حرارة وبكل ما أوتينا من قوة لماذا؟ وما السبب؟ لأن هناك حقيقة أخرى تخيفنا ويرعبنا حتى التفكير فيها، حقيقة لا هروب منها إلا إليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4019
نقاط : 17363
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   السبت فبراير 20, 2010 1:41 am

الأخت العزيزة فاتحة


الحقيقة إشكالية فلسفية ، و هي كما قلت يمكن النظر

إليها من زوايا مختلفة و حسب نفسية الأنسان ، و حقيقة

الموت لا يمكن أن تتجسد إل بحقيقة أخرى هي الحياة ،

و بهذا فإننا نقول بأن الحياة تلد الموت و تنتجه ، كما أن

الموت بالرغم مما فيه من لوعة و حزن و ألم على الفراق

إلا أنه يهبنا الحياة أيضا ، فالحياة قائمة على التناقض

و لا يستقيم الخير إلا إذا وجد الشر معه . و لا بدّ لنا لكي

نعيش أن نتأقلم مع هذه الثنائيات و أن نقبل بها .


تحياتي و ودّي

_________________
إذا الشعب يوما أراد الحياة ..... فلا بدّ أن يستجيب القدر
و لا بد لليـــل أن ينجلــــي ..... و لا بدّ للقيد أن ينكســـر


عدل سابقا من قبل الهادي الزغيدي في السبت فبراير 20, 2010 2:48 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10659
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   السبت فبراير 20, 2010 2:39 am

السلام عليكم ورحمة الله
شكرا لك أخي على مرورك الرائع والذي دائما يزيد موضوعي رونقا وبهاءا .

دمت بألف خير أخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
bassam65
عضو ماسي
avatar

عدد المساهمات : 3455
نقاط : 14197
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 53
الموقع : سوريا

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   السبت فبراير 20, 2010 5:03 am

الحقيقة الوحيدة المطلقة هو الله سبحانه وتعالى خالق الحياة والموت
وهناك باقي الحقائق المتفرعة عنها وخوفنا من الموت هو عدم الاستعداد لرحيل وعدم الفهم ان الموت جزء من الحياة او لنقل فاصلبين حياتين الدنيا والاخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10659
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   السبت فبراير 20, 2010 12:14 pm

السلام عليكم ورحمة الله
شكرا لك بسام ولا فض فوك، فعلا الله هو الحقيقة الوحيدة المطلقة، طبعا أخي فنفسنا الضعيفة وخوفنا مما قدمت يدانا تجعلنا نخشى الموت والذي يعتبر حياة أخرى لكنها هذه المرة تعتبر أبدية
.
شكرا يا أخي على مرورك الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كريم الراوى
مشرف منتدى البوح و القصة
avatar

عدد المساهمات : 92
نقاط : 9635
تاريخ التسجيل : 14/02/2010
العمر : 30
الموقع : قاهرة المعز- مصر

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   الأحد فبراير 21, 2010 4:12 am

اختى فاتحة اعزك الله ورفع قدرك
شكرا لك على تلك الخربشة الفلسفية الجديدة التى تطلين علينا
بها وكأنها وقفة مع النفس ومراجعة لافكار وحياه كاملة
وكما اشرتى فأن فكرة الموت والرأى فيها نسبي للغاية ليس بين
الاشخاص المختلفين فقط لكنه ايضا قد يحدث الاختلاف لنفس الشخص
الذى تتغير احلامه وطموحاته ونفسيته فيتغير شعوره نحو الموت والحياه
حيث انى ارى ليس هناك رأى فى الحياه والموت لكنه شعور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10659
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   الأحد فبراير 21, 2010 7:54 pm

السلام عليكم ورحمة الله
شكرا كريم وأعزك ايضا أخي، وألف شكرا على مرورك الكريم الذي أنار موضوعي وزاده توهجا.

دمت أخي ودام عطاؤك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10659
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   الأربعاء مارس 03, 2010 6:20 pm

السلام عليكم ورحمة الله

هكـــــــــذا أنــــــــــا


دائما ما أجد نفسي أحمل الأشياء من الجانب الثقيل، فأتألم لفراق صديق ، وأحزن لابتعاد حبيب وأبكي لوداع قريب، بل حتى عندما أكون في جلسة صفاء مع النفس و أفتح التلفاز لأتتبع قصة وأصادف أن أحداثها تكون مؤلمة أجد نفسي أبكي بحرقة على بطل أو بطلة فيلم سـتأخد أجرها عند نهاية تمثيلها للفيلم وربما عند كل مشهد نجدها تطلق الضحكات والنكات حتى ولو كان مؤلما و تستعمل الدموع الاصطناعية لتضفي على المشهد مؤثرات أكثر قوة عن طريق الغوص في الشخصية وتقمصها ظاهريا.
أتذكر نفسي عندما شاهدت لأول مرة فيلم " تيطانيك" وقصته الرومانسية الدراماتيكية الرائعية والتي جعلتني أصاب باكتئاب عند نهاية الفيلم والكل يعرف نهايته المأساوية وهي موت الحبيب بعد أن أعطى الحياة لمحبوبته، وساعدها على النجاة، وبعد مرور بعض السنوات شاهدت كواليس الفيلم فضحكت على بلاهتي خاصة عندما شاهدت البطل يغرق في حمام سباحة والسفينة مجرد ظلال،وكيف أن بلاطو التصوير يعج بآلاف المصورين والمهنيين ليخرجوا لنا بتحفة تربح عشرات الجوائز العالمية، صحيح أنني أعرف أنه فيلم يستعملون فيه مختلف التقنيات التصويرية والموسيقى وإضفاء طابع الواقعية عليه ، لكنني أجد نفسي دائما أنسى و أندمج كليا خاصة مع قصة فيها حزن ومأساة.
وبعد مرور بعض الوقت أعدت مشاهدة الفيلم وكنت عازمة أن أضحك على تلك المشاهد المحزنة المفتعلة التي تسيطر على الجو العام للفيلم، فوجدت نفسي أغوص مرة أخرى في أعماق القصة وأنسى بأنني أمام شاشة وممثلين ،فعرفت أن تلك المشاهد المؤلمة والتي تجعلني أعيش قمة الحزن ما هي سوى مرآة تعكس ما يدور في نفسي فعلا وما يتغلغل في دواخلي وأن تلك المشاهد الموغلة في الحزن ما هي سوى شبكة صيد تخرج ما يوجد في قعر نفسي لتبرزه أمام الأعين بعد أن كان في غياهب النفس مدفونا بإحكام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كريم الراوى
مشرف منتدى البوح و القصة
avatar

عدد المساهمات : 92
نقاط : 9635
تاريخ التسجيل : 14/02/2010
العمر : 30
الموقع : قاهرة المعز- مصر

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   الأربعاء مارس 03, 2010 6:36 pm

السلام عليك فاتحة ورحمة الله
هكذا انتى صديقتى العزيزة , حاملة للماشاعر النبيلة ورقة الاحساس
فنحن نتأثر بدراما لم نعايشها خوفا منها ان تحدث لنا , وكأننا بدموعنا
نعزى انفسنا قبل المكروه , او نبكى خائفين ان لا يصل بنا الطريق الى
تلك القصص المأسوية , و انا اذكر احيانا بما انى من عاشقين السينما
انى احيانا اجد الدمع ينسال على وجهى لمجرد لحطة تجلى من ممثل
فى مشهد اكتملت له عناصر الجودة من موسيقى حالمة او صاخبة تسافر
بى من حجرتى الصغيرة الى قرب الابطال اعايش معهم لحظات الألم والفرح.
سملت على تلك الخربشة الوجدانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4019
نقاط : 17363
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   الأربعاء مارس 03, 2010 6:49 pm

الأخت العزيزة فاتحة


أنا سعيد لعودتك للخربشة من جديد ، خاصة و أنك تثيرين

بخربشاتك مكامن النفس و تحركين آلامها الدفينة . و ما تأثرك

بالمشاهد السنمائية و المسلسلات إلا دليل على طيبتك

و رقة مشاعرك و تعاطفك مع الشخصيات التي نجد لها امتدادا

في الواقع ، و لكن يا فاتحة العزيزة إن التمثيل تجاوز الصور

و الأفلام ليتجسد في الواقع ، و لم نعد نجد الأشخاص الذين

نعرفهم و نحبهم و نتعاطف معهم و نكن لهم المودة و الإحترام

إلا أشخاصا يحسنون التمثيل ببراعة متناهية ، و يلعبون

بمشاعرنا و تفكيرنا و يؤثرون علينا بأساليبهم المعقدة لتكتشف

بعد ذلك أننا كنا نعيش وهما كبيرا ، و ربما القادم من الأيام

يخفي لنا وهما أكبر .


رائعة خربشاتك

فلك الشكر و التحية

_________________
إذا الشعب يوما أراد الحياة ..... فلا بدّ أن يستجيب القدر
و لا بد لليـــل أن ينجلــــي ..... و لا بدّ للقيد أن ينكســـر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10659
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   الخميس مارس 04, 2010 1:36 am

السلام عليكم ورحمة الله

دائما أحاول وأقاوم

دائما أحاول ألا أجعل الفكر الانهزامي والإحساس المتشائم وفوضى المشاعر تتغلب علي، بل أحاول أن أسيطر على قدراتي العقلية المحدودة لتجاوز الأزمات والتغلب عليها أحاول الهروب من ذاك الفك المرعب الذي يفترس كل من يقترب منه ويسقط في شباكه، أحاول الاعتماد على شخص قريب، فأجد نفسي وحدي، ألتفت يمنة ويسرة لا حياة لمن تنادي، ربما العيب في أنا أو ربما في الآخرين، لم أعد أدري لكن مهما كان فالنتيجة واحدة ربما حقيقة وربما خيال وأوهام سيطرت علي وتمكنت مني، لكنني فعلا أجد نفسي في كثير من الاحيان أشعر بالوحدة رغم أنني محاطة بأناس كثر، لكنني فعلا وحيدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fadia
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 792
نقاط : 11022
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : اغادير/المغرب

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   الخميس مارس 04, 2010 2:50 am

هناك نوع من الناس يا صديقتي مهما غاب عن انظارنا ا إلاّ أن روحه تبقى ملازمة لأرواحنا
ونجدها الأسرع حضوراً عندما يعترينا حزن أو ألم وكأن هناك رسول ينقل للروح الأخرى ما تعاني منه أرواحنا.
اليوم يا صديقتي وأنا أحاول لملمة وحدتي وشرودي وحزني اللامتناهي قلت في نفسي كانت لي قناعات ... مازلت اقاتل زمــني لاحتفظ ببعضها
في وقت أرى الجميع يتعرى فيه من شي يملكه واخر يستحقه وامور يؤمن بها ويعتقدها ... ليرمي بها من على حافة جرف يعرفه ...
وهو ينظر مستمتعاً ... متلذذاً ...بلحظة الفقد والسقطة ... !!!
كالصداقة ... وكالعطاء ... وشي أخر يشبه ما تملك ...
كنتـ أقول دائما من يستحق ان تثق به كصديق ... هو من إن اعترى فكرك أمرا فهو سابق اليه ... واخر ان احتجت اليه
اتاك دوناً عنك ...
واخر يقضي حوائجك دون ان يكلف نفسك عناء الطلب والاستجداء ولو كانت سفيهه ... !
البارحة يا صديقتي كنت في قمة فرحي الا ان شيئا ما بداخلي يجرني لحزن عميق ..يؤنبني ..يذكرني بخصاص في فرحتي ..
يا من احببتكم بصدق
يا من اجتمعا لنكون معا في السراء والضراء
اقول لكم
قد نختلف عن أصدقائنا
وقد نتشابه
لكننا نبقى كأنصاف قلوب مجتمعة في اجساد متحابّة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10659
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   الأحد مايو 23, 2010 1:50 am

السلام عليكم ورحمة الله


هل لي من جواب؟


عندما أنظر إلى ذلك الحمار الذي يدور حول الساقية لجلب ماء السقي،مغمض العينين والسياط الحارقة تلهب جلده ، طول النهار أو ربما إلى ساعات متأخرة من الليل، وهو في دوران حول نفسه دون توقف، وليس له الحق حتى في أخذ النفس،رغم أن ما يقوم به يعود بالخير على من يملكه.
حاولت إسقاط صورته التي رسمت في مخيلتي على ذلك المواطن البسيط والتي تعتبر حياته عبارة عن رحى تطحن يوميا كل آماله وأحلامه وتطلعاته وتنثرها بعيدا في مهب الريح وسياط الفاقة والعوز وغلاء المعيشة وتفاقم الضرائب الظاهرة والباطنة وجمود الراتب منذ سنوات وسنوات،تقض مضجعه وتثقل كاهله، تفاقمت عليه الظروف وتجبرت وكشرت عن أنيابها وجعلته بين فكيها، لا خلاص منها إلا إليها.
تعب وكد بالنهار وهم وتفكير بالليل، ظروف مأساوية لا حل لها، جعلت كثيرا من ذوي القلوب الضعيفة يضعون حدا لحياتهم راجين الخلاص والراحة الأبدية، وضعت الهموم غشاءا حديديا على عقولهم وقلوبهم فانتهزوا أول فرصة سنحت لهم للفرار من الذل والعذاب الذي طوق حياتهم وأحاطها بأسلاك شائكة من الديون وتوابعها التي لا يتحرر منها صاحبنا إلا بعد أن يوضع وراء قضبان حديدية من نوع آخر.
هي حياة مرسومة بريشة قاتمة لا لون تستعمله غير السواد.
لكن عندما أفكر بصاحبنا الأول أجد أن حياته رغم ما فيها من قسوة إلا أنه ليلا يضع عنه" بردعته" ويرتاح قرير البال.
بينما صاحبنا الثاني يقضي نهاره في مرار وليله تفكير وسهاد و عذاب، يرتجي النسيان فلا يستطيع، عقله مكبل بشتى أنواع الأصفاد والتي لا خلاص له منها.

إذا بعد هذه الصورة التي وضعتها أمامكم: من هو الحمار الحقيقي ومن التقليد؟


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10659
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: حب الوطن من الإيمان   الإثنين مايو 24, 2010 6:04 pm

]size=24]السلام عليكم ورحمة الله[/size]

=orange]]حب الوطن من الإيمان[/size]


الوطن هو ذاك الحيز الجغرافي الذي يتعايش فيه مجموعة من الأفراد من أعراق شتى وأجناس مختلفة: عرب وعجم وربما ديانات متعددة، يتعايشون فيما بينهم في انسجام تام أو تناقض تفرضه الظروف المحيطة أو الحياة المعيشة أو السياسة المتبعة.
يتفاعلون فيما بينهم داخل منظومة اجتماعية، إنسانية، ثقافية، عاطفية، مادية، المهم أن من يحتضنهم هو هذا الوطن الأم ،الحضن الدافئ المعطاء الذي يعتبر الكل فلذات كبده، يبكي لفراقهم ويتحسر على غيابهم ويتمنى الوصل دائما معهم وبينهم.
هذا إحساس الوطن بأبنائه، لكن كيف هو إحساس الابن بأبيه؟ هل فعلا يجد الوطن نفس الشعور لدى كل أبنائه؟ هل يخلصون له؟ هل يؤازرونه في محنه؟ هل يغضبون لغضبه؟ يفرحون لفرحه؟
أسئلة إجاباتها حسرات، جمار في قلب الوطن، معادلة صعبة فرغم أن الوطن لا يفرق بين أحد من أبنائه فالكل يعيش في كنفه، تحت سقفه، يستنشق هواءه ويشرب ماءه، إلا أن لكل فكره وميوله ونظرته لهذا الوطن.
هناك من يسكنه الوطن، يتجدر داخله في شرايينه، يجري منه كالدم في العروق وهناك من يسكن الوطن لا غير.
هناك من يهيم حبا بالوطن، وهناك من يهيم فيه فقط.
هناك من يضحي بالنفيس ويبيع الغالي من اجل الأغلى والأعلى وهناك من يجمع منه الغالي والنفيس.
هناك من يضحي بدمائه من أجل إسعاد الوطن ، من أجل حريته وانعتاقه من نير الظلم والاستعباد وهناك من تمتد يده ليل نهار في الجهر والخفاء لامتصاص دمه وبيعه والدوس عليه من أجل مصالحه الشخصية وأغراضه الفردية.
هناك من يتألم و ينزف من أجل الوطن وهناك من يستنزف مقدراته وقدراته ضاربا عرض الحائط بكل قيم ومقدس.
وبين هذا وذاك، جبال شاهقة ،صحاري شاسعة فهما على طرفي نقيض لا يلتقيان أبدا.

وبينهما وطن يصرخ بأعلى ما يجد.
فإما حب كالعمد أو فراق للأبد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10659
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   الثلاثاء يوليو 20, 2010 2:20 am

السلام عليكم ورحمة الله

عبثا أحاول

عبثا اجري وراء سراب بعيد وكلما اقتربت ابتعد أكثر، عبثا ألهو بذكريات ما عادت مجدية وما عاد أصحابها بيننا أسير في نفس الطريق التي مشوا فيه يوما وأطأ نفس مكان أقدامهم، أجلس في الأماكن التي مروا منها وأحاول استنشاق بعض من عبير خلفوه ورحلوا تاركين روحا مكبلة بحنين ماض أخذ منها كل إشراقة وصفاء وانتعاش وإقبال على حياة.
أمارس طقوس التيه في أحلام يقظتي لعلي أحظى بطيفهم راجعا إلي فاتحا ذراعيه معانقا في لهفة وشوق وطالبا الصفح والغفران، هل أصفح ؟ أجل فما خلقت إلا لأصفح.
أعاتب نفسي فربما أنا من جعلهم يرحلون دون سابق وداع وينثرون الحزن بين جنبات كل الأماكن التي مررنا منها يوما، أماكن شهدت تدفق أحاسيس عذبة صافية كماء زلال شربنا منه حتى الارتواء.
عبثا أحاول فلاشيء يستحق التفكير بعد أن ضاع الصدق وانتحرت المشاعر وأصبح الكذب والغش والنفاق وتقمص أدوار البراءة هي الرابح الأكبر في مهزلة الحياة.
صدق من قال أن الحياة مسرح كبير، فعلا هي مسرح تكتب فيه (السيناريوهات) على اختلاف أنواعها وعلى مدى سنين طويلة، ونحن نتقمص الأدوار دون دراية منا أننا نشبه (الكراكيز) وعرائس من الخشب تلعب بنا الدنيا كما تحب وتشاء.
[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4019
نقاط : 17363
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   الثلاثاء يوليو 20, 2010 3:17 am

الأخت العزيزة فاتحة


مهما لعبت بنا الدنيا فإننا سنتستيقظ يوما من غفوتنا و سنعرف

أن الصدق و الإخلاص و المحبة صنو الإنسان لا يمكنه أن يتخلى

عنها و إلا فإنه يتخلى عن إنسانيته ذاتها . و تذكرنا الماضي

و الوقوف على أطلاله تعبير منا على وفائنا و في أيضا محاسبة

للنفس و مراجعة لأفعالها و لعلاقاتها .

أختي العزيزة ، أنت لم تخربشي فحسب بل حفرت في همق الذات

و أثرت مواجع النفس و عصت في دهاليزها لتأكدي تيهها و ضيعها .


تحياتي إليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
كريم الراوى
مشرف منتدى البوح و القصة
avatar

عدد المساهمات : 92
نقاط : 9635
تاريخ التسجيل : 14/02/2010
العمر : 30
الموقع : قاهرة المعز- مصر

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   الأربعاء يوليو 21, 2010 2:43 pm

[center]ايتها الغالية العزيزة , الحنين إلى الماضى جزء متأصل
فى تكويننا كبشر فكل أمس كان جميلا يحمل ذكرى طيبة وكل
يوم هو مر الواقع والمعايشة وكل غد هو أمل خائف من
عدم تحقق الوعد , فنحن يا عزيزتى من جعل الأمس جنة ,
وأشخاص الماضى أعز الناس , لكن الحق ان الامس كاليوم
وكنا فى الامس نلعن الواقع ونترحم على أمس قلبه , هكذا
نحن بنى آدم , نشتاق إلى الأشخاص التى آلفناها وعرفناها
ونحن إلى الاماكن التى شهدت الضحك والصحبة , لكن غدا
سنتذكر تلك الساعة ونترحم عليها وعلى من شاركونا فى
سعادتها وبؤسها , ومن قال ان الحياه مسرح كبير هو
الممثل المصرى يوسف بك وهبي رحمه الله , أتمنى لك يا فاتحة
ايتها الملاك البرئ ان تحظى بأفضل مستقبل واهنئ واقع
لأنكِ تستحقين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10659
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: رد: مجرد خربشات   الأربعاء يوليو 28, 2010 1:47 pm

السلام عليكم ورحمة الله


هناك أناس نحبهم
ونخلص لهم ونتمنى الخير لهم ليسوا من الأهل المقربين وليسوا من دمائنا لم
نرهم ولا جلسنا معهم لكننا عرفناهم عن كثب وخبرناهم عن قرب، لمسنا فيهم
الطيبة والوضوح والنبل والشهامة والأخوة الصادقة عرفناهم عن طريق عالم ليس
واقعيا بل افتراضيا لكنه عندي أكثر واقعية وكما هم الأصدقاء لا بد ان يحدث
نقاش ما بينهم لكن الحب والود يتغلب دائما ما أسعدني بأصدقائي كبارهم
وصغارهم الحمد لله لدي منهم الكثير.
صحيح أنه ربما يوما ما سيكون
الفراق لأنها سنة الحياة لكنني ساعتها أكون قد اغترفت ما يكفيني من حبهم
وأخوتهم وأعرف أنهم لم ينسوني أبدا وأنني سأكون في ذاكرتهم كما هم أيضا
سيكونون دوما جزءا مني.


إلى كل هؤلاء ومن جميع الدول العربية اقول لهم أحبكم في الله يا أعز الأصدقاء.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مجرد خربشات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكلمـــــة الحـــــرّة :: منتدى البوح-
انتقل الى: