الكلمـــــة الحـــــرّة

الكلمـــــة الحـــــرّة

منتدى ثقافي عام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اريد مشاركات من جميع الاعضاء - مفهوم الحرية لديك - دعنا نسمع رأيك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zayna
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 582
نقاط : 10562
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
العمر : 31
الموقع : في مكان في هذا الكون

مُساهمةموضوع: اريد مشاركات من جميع الاعضاء - مفهوم الحرية لديك - دعنا نسمع رأيك   الإثنين يناير 25, 2010 5:28 pm

أدعو جميع اعضاء المنتدى لتقديم مشاركة عن معنى ومفهوم (( الحرية )) في السلوك والحياة والتعامل ووو لديهم ( أقصد كيف يفهمونها) ويمكن للعضو اعطاء امثلة .

حتى يفهم اخوتي ما اقصد :
اريد مفهوم الحرية لدى كل منكم.
واريد معرفه حدود هذه الحرية براي كل منكم

اتمنى ان اجد مشاركات مباشرة , وواضحة, ومختصرة .
فلنستمع لآراء بعضنا عن هذا الركن الحيوي من وجودنا اولا ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4019
نقاط : 17288
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: اريد مشاركات من جميع الاعضاء - مفهوم الحرية لديك - دعنا نسمع رأيك   الخميس يناير 28, 2010 5:39 pm

الأخت العزيزة زينة



إن الحرية هي إشكالية فلسفية كثرت فيها الكتابات و تعددت و تناقضت ،

و سبب هذا التناقض في تحديد المفهوم هو زاوية النظر إليه . فإذا نظرنا

للحرية من منظار ذاتي نقول إنها التعبر عن الرأي و الانخراط في السلوك

الذي تكليه علينا أحاسيسنا و مشاعرنا الإنسانية الطبيعية دون ضوابط

و قيود . أما إذا نظرنا للحرية من وجهة نظر جماعية لأن الإنسان مدني

بطبعه فتعني الحرية في إبداء الرأي و المجاهرة به بما لا يتنافي مع المصالح

الإجتماعية و لا يسبب ضررا للمجموعة التي ننتمي إليها و بالتالي فإن

الحرية مرتبطة بالمسؤولية ، و هناك يكمن الفرق بين الحرية المطلقة

و الحرية المسؤولة أو المقيدة كما يحلو للبعض تسميتها . و ما نلاحظه أن

الأنظمة السياسية تعتمد على الحرية للدعاية لبرامجها السياسية و لكسب

و استقطاب الشعوب و خاصة المجتمعات الغربية التي أعطت صورة مشوهة

عن الحرية إذ نجد في بريطانيا متجرا يفتح أبوابه في العاشرة ليلا للعراة

تماما ، كما نجد في فرنسا شاطئا للعراة يسبح فيه الأب و ابنته و زوجته

و هم عراة تماما أيضا ، و نجد مقاهي للعراة . و كل هذا بغاية تحقيق الحرية

الفردية حتى و إن كان تمثل نوعا من الشذوذ و السلوك الذي يتنافي مع

الأخلاق و القيم الحميدة .

و الحرية في رأيي هي أن نعبر عن أفكارنا و أطروحاتنا و مشاعرنا دون

المساس بحرية الآخرين لأن حرية الفرد تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين

و يعني ذلك أننا لا يمكن ان نتحدث عن الحرية دون أن نربطها بالديموقراطية

و العدالة في مختلف مظاهرها الإقتصادية و الإجتماعية. و بالتالي فإن

ممارسة الفرد لحريته يجب أن ترتبط بالوعي بأهمية دوره الإجتماعي

و أن تكون على صلة بحرية الآخرين .

أختي العزيزة ، إننا في ملتقي الكلمة الحرة ، نسمح بتعدد الآراء و اختلافها

و تناقضها شرط أن نحترم آراء الآخرين . و لا نروم الدعاية للأنظمة الغربية

التي تعتمد مفهوما خاظئا للحرية تبغي من ورائه إحكام سيطرتها على خيرات

العالم فتبيح الحرية الإقتصادية التي نعاني اليوم من إفرازاتها و نتائجها من

فقر و بطالة و إجرام و تعصب و شذوذ و غيرها من الآفات التي صنعتها هذه

الأنظمة التي تدعي الحرية و هي أبعد ما يكون عنها.



شكرا لك على هذا الموضوع

و دمت بخير و سلام

_________________
إذا الشعب يوما أراد الحياة ..... فلا بدّ أن يستجيب القدر
و لا بد لليـــل أن ينجلــــي ..... و لا بدّ للقيد أن ينكســـر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
سامية هنداوى
مشرفة منتدى الحوارات العامة
avatar

عدد المساهمات : 47
نقاط : 9444
تاريخ التسجيل : 27/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اريد مشاركات من جميع الاعضاء - مفهوم الحرية لديك - دعنا نسمع رأيك   السبت مارس 06, 2010 1:09 am

اخــتي العزيزة( زينة) بداية اتقدم لكِ بالشكر على هذا الموضوع الجميل و الرائــع

الحرية في التحليل العميق نتيجة وليست مقدمة، وهي ثمرة وليست بذرة، وهي استحقاق وليست منحة، الحرية نتيجة للفعل المسئول والقول المسئول، الحرية ليست فعلا عشوائيا نابعا عن نزوة أو رغبة شخصية أو تأكيد للذات دون مراعاة للآخر، ولكنها فعل أخلاقي يحترم الحقوق ويرعى المصالح ويحفظ كرامة الإنسان

الحرية تعنى ان لكل انسان حق التعبير عن رأيه وان يعلنه المهم ان هذه الحرية لا تسبب اساءة او ضرر يحق الآخرين


مودتى واحترامى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10584
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: رد: اريد مشاركات من جميع الاعضاء - مفهوم الحرية لديك - دعنا نسمع رأيك   السبت مارس 06, 2010 1:40 am

السلام عليكم ورحمة الله
شكرا لك زينة على هذا الموضوع والذي أعتبره شائكا ومعقدا ومتشابكا، لأن أي واحد سألته السؤال الاعتباطي هل أنت حر؟ يجيبك بنعم أنا حر، لكن بالنسبة لي أنا وهذا رأيي المتواضع، أن لا أحد حر في هذه الدنيا، فأولا نحن عبيد لله وهذه العبودية أي عبوديتنا لله اخترناها وأحببناها وهي إيمان راسخ لدينا
ثانيا: نحن عبيد لشهواتنا ولرغباتنا وهذا نتيجة ضعفنا الإنساني
ثالثا: نحن شئنا أم أبينا عبيد للظروف فحريتنا مسلوبة، صحيح يظهر لنا أننا نعيشها ونتمتع بها لكن هذا هراء، لأن هناك أمور ومواضيع مثلا لا نستطيع أن نتحدث عنها بكل حرية لأنها من الطابوهات ومن المسكوت عنه، فإما تعارضها التقاليد أو يعارضها الدين أو المتعارف عليه. فدائما هناك حرام وعيب
بل أن هناك نص قانوني يقول:" أن حريتي تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين" فاين هي هذه الحرية المزعومة ؟مادامت تبتدأ وتنتهي ولها سقف محدد تصل عنده وتتوقف!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

اعذروني هذا ما خلص إليه عقلي القاصر، فدمت في سعادة عزيزتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق السلام
مشرف على المنتدى الأدبي
avatar

عدد المساهمات : 135
نقاط : 9976
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
العمر : 49
الموقع : ملتقى عراق السلام الثقافي

مُساهمةموضوع: رد: اريد مشاركات من جميع الاعضاء - مفهوم الحرية لديك - دعنا نسمع رأيك   السبت مارس 06, 2010 8:39 am

الاخت زينه الحريه هي ليس الانفلات والتميع وتقليد عادات الغرب في مليس هو مناسب مع عاداتنا وتقاليدنا العربيه او التصرف الشاذ والخروج عن سلوك المجتمع وانسانينته فان كانت الحريه بهذا الشكل صار الانسان اشبه اجل الله بالحيوان الذي يريد ان يشبع غرائزه باي طريقه لانه حر لاقيد عليه فليتذكر كل من اعتقد انه حر ان العبوديه هي صفه يمتاز بها المخلوق لعبادة خالقه ووجدت في هذه القصيده المنقوله بعض معاني تتطرق للحريه فبادرت لنشرها وهي منقوله واليك القصيده أخبرنا أستاذي يوما عن شيء يدعى الحرية
فسألت الأستاذ بلطف أن يتكلم بالعربية
ما هذا اللفظ وما تعنى وأية شيء حرية
هل هي مصطلح يوناني عن بعض الحقب الزمنية
أم أشياء نستوردها أو مصنوعات وطنية
فأجاب معلمنا حزنا وانساب الدمع بعفوية
قد أنسوكم كل التاريخ وكل القيم العلوية
أسفي أن تخرج أجيال لا تفهم معنى الحرية
لا تملك سيفا أو قلما لا تحمل فكرا وهوية
وعلمت بموت مدرسنا في الزنزانات الفردية
فنذرت لئن أحياني الله وكانت بالعمر بقية
لأجوب الأرض بأكملها بحثا عن معنى الحرية
وقصدت نوادي أمتنا أسألهم أين الحرية
فتواروا عن بصري هلعا وكأن قنابل ذرية
ستفجر فوق رؤوسهم وتبيد جميع البشرية
وأتى رجل يسعى وجلا وحكا همسا وبسرية
لا تسأل عن هذا أبدا أحرف كلماتك شوكية
هذا رجس هذا شرك في دين دعاة الوطنية
إرحل فتراب مدينتنا يحوى أذانا مخفية
تسمع ما لا يحكى أبدا وترى قصصا بوليسية
ويكون المجرم حضرتكم والخائن حامي الشرعية
ويلفق حولك تدبير لإطاحة نظم ثورية
وببيع روابي بلدتنا يوم الحرب التحريرية
وبأشياء لا تعرفها وخيانات للقومية
وتساق إلى ساحات الموت عميلا للصهيونية
واختتم النصح بقولته وبلهجته التحذيرية
لم أسمع شيئا لم أركم ما كنا نذكر حرية
هل تفهم؟ عندي أطفال كفراخ الطير البرية
وذهبت إلى شيخ الإفتاء لأسأله ما الحرية
فتنحنح يصلح جبته وأدار أداة مخفية
وتأمل في نظارته ورمى بلحاظ نارية
واعتدل الشيخ بجلسته وهذى باللغة الغجرية
اسمع يا ولدي معناها وافهم أشكال الحرية
ما يمنح مولانا يوما بقرارات جمهورية
أو تأتي مكرمة عليا في خطب العرش الملكية
والسير بضوء فتاوانا والأحكام القانونية
ليست حقا ليست ملكا فأصول الأمر عبودية
وكلامك فيه مغالطة وبه رائحة كفرية
هل تحمل فكر أزارقة؟ أم تنحو نحو حرورية
يبدو لي أنك موتور لا تفهم معنى الشرعية
واحذر من أن تعمل عقلا بالأفكار الشيطانية
واسمع إذ يلقي مولانا خطبا كبرى تاريخية
هي نور الدرب ومنهجه وهي الأهداف الشعبية
ما عرف الباطل في القول أو في فعل أو نظرية
من خالف مولانا سفها فنهايته مأساوية
لو يأخذ مالك أجمعه أو يسبي كل الذرية
أو يجلد ظهرك تسلية وهوايات ترفيهية
أو يصلبنا ويقدمنا قربانا للماسونية
فله ما أبقى أو أعطى لا يسأل عن أي قضية
ذات السلطان مقدسة فيها نفحات علوية
قد قرر هذا يا ولدي في فقرات دستورية
لا تصغي يوما يا ولدي لجماعات إرهابية
لا علم لديهم لا فهما لقضايا العصر الفقهية
يفتون كما أفتى قوم من سبع قرون زمنية
تبعوا أقوال أئمتهم من أحمد لابن الجوزية
أغرى فيهم بل ضللهم سيدهم وابن التيمية
ونسوا أن الدنيا تجري لا تبقى فيها الرجعية
والفقه يدور مع الأزمان كمجموعتنا الشمسية
وزمان القوم مليكهم فله منا ألف تحية
وكلامك معنا يا ولدي أسمى درجات الحرية
فخرجت وعندي غثيان وصداع الحمى التيفية
وسألت النفس أشيخ هو؟ أم من أتباع البوذية؟
أو سيخي أو وثني من بعض الملل الهندية
أو قس يلبس صلبانا أم من أبناء يهودية
ونظرت ورائي كي أقرأ لافتة الدار المحمية
كتبت بحروف بارزة وبألوان فسفورية
هيئات الفتوى والعلما وشيوخ النظم الأرضية
من مملكة ودويلات وحكومات جمهورية
هل نحن نعيش زمان التيه وذل نكوص ودنية
تهنا لما ما جاهدنا ونسينا طعم الحرية
وتركنا طريق رسول الله لسنن الأمم السبأية
قلنا لما أن نادونا لجهاد النظم الكفرية
روحوا أنتم سنظل هنا مع كل المتع الأرضية
فأتانا عقاب تخلفنا وفقا للسنن الكونية
ووصلت إلى بلاد السكسون لأسألهم عن حرية
فأجابوني: “سوري سوري نو حرية نو حرية”
من أدراهم أني سوري ألأني أطلب حرية؟!
وسألت المغتربين وقد أفزعني فقد الحرية
هل منكم أحد يعرفها أو يعرف وصفا ومزية
فأجاب القوم بآهات أيقظت هموما منسية
لو رزقناها ما هاجرنا وتركنا الشمس الشرقية
بل طالعنا معلومات في المخطوطات الأثرية
أن الحرية أزهار ولها رائحة عطرية
كانت تنمو بمدينتنا وتفوح على الإنسانية
ترك الحراس رعايتها فرعتها الحمر الوحشية
وسألت أديبا من بلدي هل تعرف معنى الحرية
فأجاب بآهات حرى لا تسألنا نحن رعية
وذهبت إلى صناع الرأي وأهل الصحف الدورية
ووكالات وإذاعات ومحطات تلفازية
وظننت بأني لن أعدم من يفهم معنى الحرية
فإذا بالهرج قد استعلى وأقيمت سوق الحرية
وخطيب طالب في شمم أن تلغى القيم الدينية
وبمنع تداول أسماء ومفاهيم إسلامية
وإباحة فجر وقمار وفعال الأمم اللوطية
وتلاه امرأة مفزعة كسنام الإبل البختية
وبصوت يقصف هدار بقنابلها العنقودية
إن الحرية أن تشبع نار الرغبات الجنسية
الحرية فعل سحاق ترعاه النظم الدولية
هي حق الإجهاض عموما وإبادة قيم خلقية
كي لا ينمو الإسلام ولا تأتي قنبلة بشرية
هي خمر يجري وسفاح ونواد الرقص الليلية
وأتى سيدهم مختتما نادي أبطال الحرية
وتلى ما جاء الأمر به من دار الحكم المحمية
أمر السلطان ومجلسه بقرارات تشريعية
تقضي أن يقتل مليون وإبادة مدن الرجعية
فليحفظ ربي مولانا ويديم ظلال الحرية
فبمولانا وبحكمته ستصان حياض الحرية
وهنالك أمر ملكي وبضوء الفتوى الشرعية
يحمي الحرية من قوم راموا قتلا للحرية
ويوجه أن تبنى سجون في الصحراء الإقليمية
وبأن يستورد خبراء في ضبط خصوم الحرية
يلغى في الدين سياسته وسياستنا لا دينية
وليسجن من كان يعادي قيم الدنيا العلمانية
أو قتلا يقطع دابرهم ويبيد الزمر السلفية
حتى لا تبقى أطياف لجماعات إسلامية
وكلام السيد راعينا هو عمدتنا الدستورية
فوق القانون وفوق الحكم وفوق الفتوى الشرعية
لا حرية لا حرية لجميع دعاة الرجعية
لا حرية لا حرية أبدا لعدو الحرية
ناديت أيا أهل الإعلام أهذا معنى الحرية؟
فأجابوني بإستهزاء وبصيحات هيستيرية
الظن بأنك رجعي أو من أعداء الحرية
وانشق الباب وداهمني رهط بثياب الجندية
هذا لكما هذا ركلا ذياك بأخمص روسية
اخرج خبر من تعرفهم من أعداء للحرية
وذهبت بحالة إسعاف للمستشفى التنصيرية
وأتت نحوي تمشي دلعا كطير الحجل البرية
تسأل في صوت مغناج هل أنت جريح الحرية
أن تطلبها فالبس هذا واسعد بنعيم الحرية
الويل لك ما تعطيني أصليب يمنح حرية
يا وكر الشرك ومصنعه في أمتنا الإسلامية
فخرجت وجرحي مفتوح لأتابع أمر الحرية
وقصدت منظمة الأمم ولجان العمل الدولية
وسألت مجالس أمتهم والهيئات الإنسانية
ميثاقكم يعني شيئا بحقوق البشر الفطرية
أو أن هناك قرارات عن حد وشكل الحرية
قالوا الحرية أشكال ولها أسس تفصيلية
حسب البلدان وحسب الدين وحسب أساس الجنسية
والتعديلات بأكملها والمعتقدات الحالية
ديني الإسلام وكذا وطني وولدت بأرض عربية
حريتكم حددناها بثلاث بنود أصلية
فوق الخازوق لكم علم والحفل بيوم الحرية
ونشيد يظهر أنكم أنهيتم شكل التبعية
ووقفت بمحراب التاريخ لأسأله ما الحرية
فأجاب بصوت مهدود يشكو أشكال الهمجية
إن الحرية أن تحيا عبدا لله بكلية
وفق القرآن ووفق الشرع ووفق السنن النبوية
لا حسب قوانين طغاة أو تشريعات أرضية
وضعت كي تحمي ظلاما وتعيد القيم الوثنية
الحرية ليست وثنا يغسل في الذكرى المئوية
ليست فحشا ليست فجرا أو أزياء باريسية
والحرية لا تعطيه هيئات الكفر الأممية
ومحافل شرك وخداع من تصميم الماسونية
هم سرقوها أفيعطوها؟ هذا جهل بالحرية
الحرية لا تستجدي من سوق النقد الدولية
والحرية لا تمنحها هيئات البر الخيرية
الحرية نبت ينمو بدماء حرة وزكية
تؤخذ قسرا تبنى صرحا يرعى بجهاد وحمية
يعلو بسهام ورماح ورجال عشقوا الحرية
اسمع ما أملي يا ولدي وارويه لكل البشرية
إن تغفل عن سيفك يوما فانس موضوع الحرية
فغيابك عن يوم لقاء هو نصر للطاغوتية
والخوف لضيعة أموال أو أملاك أو ذرية
طعن يفري كبدا حرة ويمزق قلب الحرية
إلا إن خانوا أو لانوا وأحبوا المتع الأرضية
يرضون بمكس الذل ولم يعطوا مهرا للحرية
لن يرفع فرعون رأسا إن كانت بالشعب بقية
فجيوش الطاغوت الكبرى في وأد وقتل الحرية
من صنع شعوب غافلة سمحت ببروز الهمجية
حادت عن منهج خالقها لمناهج حكم وضعية
واتبعت شرعة إبليس فكساها ذلا ودنية
فقوى الطاغوت يساويها وجل تحيا فيه رعية
لن يجمع في قلب أبدا إيمان مع جبن طوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://iqalsalam.forumotion.com/
 
اريد مشاركات من جميع الاعضاء - مفهوم الحرية لديك - دعنا نسمع رأيك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكلمـــــة الحـــــرّة :: منتدى الحوار و المواضيع الساخنة-
انتقل الى: