الكلمـــــة الحـــــرّة

الكلمـــــة الحـــــرّة

منتدى ثقافي عام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علم العروض

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16959
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: علم العروض   الخميس نوفمبر 12, 2009 2:58 pm

علم العروض


أشرع اليوم في كتابة علم العروض تيسيرا لبعض الأعضاء

الذين يريدون خوض غمار كتابة الشعر الموزون و الذين

يحتاجون إلى فهم علم العروض و معرفة أوزان الشعر

العربي . و سأحاول تبسيط هذا العلم قدر الإمكان دون

الحاجة للتعمق في بعض الجزئيات التي قد تبعد القارئ

الكريم عن المسائل الرئيسية و تجعله يهتمّ بما هو

ثانويّّ فيلتبس عليه الأمر .




نشأة أوزان الشعر العربي :




إنّ الشعر العربي القديم يقوم أساسا على الايقاع

و على سلامة ذوق الشاعرفي اختيار الألفاظ و المصطلحات

البعيدة عن النشاز و الهنّات الوزنيّة . و لعلّ حياة

البداوة التي كان يعيشها الشاعر العربي في فترة ما

قبل الإسلام و في صدر الإسلام هي التي طبعت شعرها

بطابعها فجعلته يستوحي قصائد عديدة و متنوعة

من وقع أخفاف الإبل و تصويت أقتابها أو من سنابك

الخيل و هي تعدو أو تمشي الهوينى .

و الشاعر العربي كان يحفظ قصائد ملحنة و ينظم على

منوالها و إتباعا للحنها قصائد أخرى موزونة ،

دون أن يكون محتاجا إلى علم يقنّنها و يحدّدها ، و هو

ما يدلّ على أن الشعراء الذين سبقوا الخليل ( واضع

علم العروض) كانوا يعتمدون على طبيعتهم و إحساسهم

الفنّي دون سواه .


عدل سابقا من قبل الهادي الزغيدي في الخميس نوفمبر 12, 2009 8:50 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16959
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: علم العروض   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:00 pm

ما هو العروض ؟



العروض هو علم وضعه الخليل بن أحمد الفراهيدي ليرشد

من يريد حذق صناعة الشعر إذ به يعرف صحيح أوزانه

و فاسدها . و سبب تسميته بالعروض يرجع إلى أنّ

الخليل قد أنشأه في المحلّ الحامل لهذا الإسم و هو الكائن

بين مكة و الطّائف . أمّا أمر إهتدائه إلى تفعيل الشعر

فتبيّنه رواية ملخّصها أنّ الخليل مرّ يوما بسوق

للنّحّاسين و سمع ما تحدثه المطارق على الطّسوت من حركات

و سكنات فقاس ذلك بلفظ " فعل " و مشتقاتها و هو ما

أدّى إلى تفعيل الشعر. و لقد أخذ الخليل معظم الأسماء

التي استعملها في العروض عن بيت الشَّعر فالسّببُ و الوتدُ

و المصراعُ التي سوف نبينها تعني في الأصل : الحبل الذي

تُشدّ به الخيمة و الخشبة التي ترزُّ في الأرض و أحد غلقي

الباب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16959
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: علم العروض   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:04 pm

بحور الشعر




جمع الخليل أوزان الشعر العربي في خمسة عشر بحرا

ثمّ زاد تلميذه ( الأخفش الأوسط ) البحر المتدارك . و عرف

شعراء العربية و زنا آخر فارسيّا هو الدُّبيْتُ .




السّجع




هو كلام مقفّى و غير موزون مثل هذا القول : من أفشى

السّلامْ و أطعم الطعامْ و صلّى و الناس نيامْ بنى له الله

قصرا في الجنّة



الشعر




هو كلام أساسه العاطفة و الخيال و المُوسيقى

و يستند إلى القافية و الوزن.



القطعة الشعريّة




مجموعة أبيات عددها أقلّ من سبعة

و هناك من يقول أنّ عدد أبياتها يجب

أن يكون ألّ من عشرة.




القصيدة




مجموعة أبيات من الشعر عددها

أكثر من سبعة .




مطلع القصيدة



هو أوّل بيت فيها و غالبا ما يكون

مقفّى أو مصرّعا.




بيت القصيد




هو أنفس أبياته أو البيت المتضمن

غرض الشاعر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16959
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: علم العروض   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:05 pm

مكوّنات البيت الشعري




يتألف بيت الشعر من مصراعين أو قل من شطرين يسمى الأوّل

صدرا و الثاني عَجُزًا

مثال :



يا ربّ إنّك نور لا يُماثله ........نورٌ و ركنٌ به دوما سأعتصمُ


يا ربّ إنّك نور لا يُماثله = الصّدر

نورٌ و ركنٌ به دوما سأعتصمُ = العجز

إنّ الإلمام بضروب الإيقاع ضرورة باعتباره يمثل العمود الفقريّ

في هيكل القصيدة . و لقد ظلّ الشاعر العربيّ دهورا طويلة

ينظم قصائده بالسّليقة فلا يعتمد إلا على أذنه الموسيقية

إلى أن جاء الخليل و استبدل الإيقاعات بموازين تعتمد التفاعيل

التالية : فَعُولُنْ - فَاعِلُنْ - فَاعِلاتُنْ - مُسْتَفْعِلُنْ - مُتَفَاعِلُنْ -

مَفَاعِيلُنْ - مُفَاعَلَتُنْ - مَفْعُلاتُ .

و بناء على ما سبق يكون ميزان البيت السابق متكوّنا من ثمانية

أجزاء أربعة للصدر و مثلها للعجز

يــــا ربّ إنّــــك نــــور لا يُماثلـــــــــه..........نورٌ و ركنٌ بـــه دومــــا سأعتصـــــــمُ
{مستفعلنْ فعلن مستفعلن} فعلن ..........{مستفعلنْ فاعلن مستفعلن} فعلن
الــــــــــــــــحشــــــــــــــــــو - العروض........ الحــــــــــــــــــــــــــــشــــــو - الضّرب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16959
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: علم العروض   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:08 pm

العروض




هو الجزء الأخير من الصّدر



الضّرب




هو الجزء الأخير من العجز



الحشو




ما تبقّى من أجزاء البيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16959
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: علم العروض   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:10 pm

الكتابة العروضية




مثال :



كتابة البيت بطريقة عادية



إذا الشعب يوما أراد الحياةَ ........فلا بدّ أن يستجيب القدرْ



كتابة البيت كتابة عروضية


إذشْشَعبُ يومنْ أرادلْحياةَ ......فلابدْدَ أن يستجيبلْقدرْ



و تلاحظون أن كتابة البيت بطريقة عروضية حسب ما يُنطق

أو ما يُسمع ُ . أمّا تحليل البيت و تجزئته فيكون بمقابلة

الساكن من الكلمة بالساكن من الميزان و مقابلة المتحرّك

بالمتحرّك .




ميزان البيت




فعولنْ فعولنْ فعولنْ فعولُ ..... فعولنْ فعولنْ فعولنْ فعولُ



المُتحرّك



هي الحروف المضمومة أو الممسلمورة أو المفتوحة لذلك

فهي متحركة




السّاكن




هي الحروف المشكولة ساكنة و سكونها يُسمّى بالسكون

الحيّ . كما أنّ حروف الإشباع و المدّ هي حروف ساكنة أيضا

و سكونها يسمّى سكونا ميّتا .




المقاطع الصوتية




كلّ حرف متحرك ( أي فوقه ضمّة أو فتحة أو مسلمرة يعتبر مقطعا

قصيرا . و كلّ متحرّك بعده ساكن يعتبر مقطعا طويلا ، فالحرف

المتحرّك يمكن قراءته لوحده مثل قولنا " مُ " أمّا الساكن فلا يُقرأ

إلاّ إذا سبقه حرف متحرّك مثل " مْ " التي ننطقها " إمْ ".

لذلك فإن الحرف المتحرّك لوحده يعتبر مقطعا قصيرا أما المتحرّك

مع الساكن فيعتبر مقطعا صوتيّا طويلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16959
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: علم العروض   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:11 pm

المنوّن




إذا الشعب يومًا أراد الحياةَ ........فلا بدّ أن يستجيب القدرْ

00000

كلّما قام في البلاد خطيبٌ ........موقظٌ شعبهُ يُريد صلاحهْ



الحروف المسطّرة اشتملت على متحرّك متبوع بساكن ، و هي تدرك

بالسّمع فقط لأنها لا تُكتبُ . و تفاديا للوقوع في الخطإ يحسن إثبات

هذه النّون السّاكنة النّاشئة من التنوين في الكتابة العروضية .

يومًا = يومنْ

خطيبٌ = خطيبنْ

موقظٌ = موقظنْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16959
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: علم العروض   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:13 pm

المُدغمُ




إذا الشّعب يومًا أراد الحياةَ ........فلا بدّ أن يستجيب القدرْ



في هذا البيت حروف مدغمة : شـّ - دّ . فنفكّ تضعيف هذين

الحرفين : شْشَـ - دْ دَ و نفهم من هذا أنّ الحرف المضاعف أو

المدغم ليس سوى حرفين من جنس واحدٍ أوّلهما ساكنٌ

و الثاني متحرّك .



الـ الشمسيّة و الـ القمريّة و همزة الوصل



إذا الشعب يومًا أراد الحياةَ ........فلا بدّ أن يستجيب القدرْ

حاكم الشّعب أنت للـــشعبِ خادمْ .......فابن في العدلِ ما يُخرّبُ هادمْ



فعندما نكتب البيتين كتابة عروضية



إذشْشَعبُ يومنْ أرادلْحياةَ ......فلابدْدَ أن يستجيبلْقدرْ

حاكم شْشعبِ أنت لشْشَعبِ خادمْ .....فبْنِ فلْعدل ما يخرْرِبُ هادمْ



نلاحظ أنّ كلّ همزة وصلتُهمل في التقطيع ما لم ترد في أوّل الصدر

أو أوّل العجز . و أنّ كلّ ( الـ) شمسيّة تهملُ و لا تحوّلُ إلى رموز إلا

إذا ابتدأ بها الصدر أو العجز و حينئذ تثبت ألفها فقط .

مثال :



النّجوم التي تراها أراها = أنْنُجومُ

أرى النّجوم التي تراها = أرى نْنُجُومً



إنّ كلّ الـ قمريّة ينبغي إهمال همزتها على أنّ إثباتها يتحتّم عندما

تكون الكلمة المشتملة عليها تتصدّر الصدر أو العجز .

مثال :



العهد هلُمَّ نُجدّدُه = ألْعهد

هلمّ نجدّد العهد = نجدّد لْعهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16959
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: علم العروض   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:14 pm

التقاء ساكنين أو أكثر



إذ ا الشْـشعبُ يومنْ أراد لْحياةَ



نلاحظ أنّ الحروف الأربعة المسطّرة ساكنة كلّها

و عندما أسقطنا منها " الـ " الشّمسيّة بقي

منها اثنان متتابعان :



إذ ا شْــشعب ....



فوجب العمل بالقاعدة التي تقول : " إذا التقى

ساكنان يُحذفُ ما سبق " . لهذا نسقطُ الألف

السّابق لحرف الشين :



إذشْشَعبُ يومنْ أراد لْحياةَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16959
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: علم العروض   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:15 pm

ما يكتب و لا يُقرأ



يُهتمّ في الشّعر بما يستقرّ في الأذن من الحروف لا بما يستقرُّ

على الورق ذلك لأنّ المكتوب يُخالفُ المنطوق أحيانا .فمثلا كلمة

مائة الألفُ فيها غير منطوقة على الرغم من كتابتها . و كذلك ألف

الفرق في الفعل مثل : هم فهموا الدرس ، ففهموا الألف فيها لا

تنطق . أو الألف التي تلحق الحرف المنوّن تنوين فتح مثل حفظنا

شعرا كثيرا ، فالألف في كلمة شعرا و في كلمة كثيرا لا تنطق .

أو الواو التي تلحق بكلمة عمْرو فهي أيضا لا تنطق .

فالواو و الألف في الأمثلة السابقة تُكتبان و لا تُقرآن لذلك وجب

اسقاطهما عند التفعيل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16959
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: علم العروض   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:17 pm

ما يُنطق و لا يكتب




توجد العديد من الكلمات التي تحتوي حروفا مشبعة ،

و لكنّ الاشباع فيها غير مكتوب مثل :




هذا = هاذا

هذه = هاذه

لكن = لاكن

الله = اللاه

هؤلاء = هاؤلاء

ههنا = هاهنا

داود = داوود



و هذه الكلمات تستعيد حروف الاشباع عند الكتابة العروضية

و التقطيع الشعري ز و الضمير " أنا " يجوز اشباع نونه و عدم

اشباعها فتنطق مشبعة : " أنا " و تنطق غير مشبعة : " أنَ " .

كما أنّ الضمير ــهُ أو ــهِ أو ــهَ يمكن اشباعه إذا دعت الضرورة

و يمكن عدم اشباعه

مثال :



يحترم الدّارس أستاذهُ
دون اشباع



يحترم الدارس أستاذهو
اشباع الهاء عند النطق لا عند الكتابة .



إنّ اشباع الحرف الأخير من كلّ بين واجبٌ . و كذلك اشباع

الحرف الأخير من الصدر عندما يكون البيت مقفّى أو مصرّعا نحو :



تشقى الشّعوب و بالمدارس تسعدو ......و العلم فضله في الورى لا يجحدو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16959
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: علم العروض   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:18 pm

السّبب و الوتِدُ



إنّ مدار الشعر و فواصب العروض على ثمانية أجزاء ( تفعيلات )

و هي : فاعلن - فعولن - فاعلاتن - مستفعلن - متفاعلن - مفاعيلن -

مفاعلتن - مفعولاتُ . و قد أُلـّفت هذه الأجزاء من الأسباب و الأوتاد .

فالسّببُ سببان خفيف و ثقيلٌ ، أمّا الخفيف فهو متحرّك و ساكنٌ

مثل " منْ " و " عن " و أشباهها ، و السببُ الثقيل هو حرفان متحرّكان

مثل :" لـَكَ " و " بِكَ " و ما شابهها . و الوتِدُ وتِدانِ مفروق و مجموعٌ .

فالوتْدُ المفروقُ : يتكوّن من ثلاثة أحرف ساكنٌ بين متحرّكين مثل " أيْنَ "

و " كيْفَ " أمّا الوتد المجموع فيتكوّن من متحرّكين و ساكن .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16959
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: علم العروض   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:19 pm

الزّحافات و العلل




إنّ التفاعيل الثمانيَالمُعتمدة في التقطيع العروضي غير ثابتة

الشّكل ، لأنّه يطرأ عليها تغيير طفيف لا يُخلّ بالوزن . و التغيير

الذي يصيب الحشو يُسمّى زحافا أمّا التغيير الذي يصيب العروض

و الضرب فيسمّى علّة



الزّحافات



إنّ الزّحاف ليس عيبا كله إذ منه ما يجوز ما يجوز و تستوجبه

ضرورة الشعر كالخَبْنِ و الاضمار و الطّيّ و الكفّ و العصْبِ



1- الخَبْنُ


و هو حذف ثاني التفعيلة الساكن ، و كلّ جزء يدخله يُسمّى

جزءا مخبونا . و يدخل على هذه التفعيلات :



فَاعِلُنْ فتتحوّلُ إلى فَعِلُنْ

فَاعِلاتُنْ فتتحوّل إلى فَعِلاتُنْ

مُسْتَفْعِلُنْ فتتحوّلُ إلى مُتَفْعِلُنْ

مفْعُلاتُ فتتحوّلُ إلى مَعُولاتُ



و هكذا فإنّ التفعيلات التي حذفنا ثاني حروفها السّاكنة

تسمّى مخبونة .



2-الاضمارُ



هو ما أسكن ثانيه المتحرّك

و يردّ في تفعيلة بحر الكامل مُتَفَاعِلُنْ فتتحوّل إلى مُتْفَاعِلُنْ

مثال :



بمحمّـــــد أتــــعلّـــــقُ .......... و بخُلْقِـــــهِ أتخلّــــقُ
و على العباد جميعهم .......... في حُبّــــهِ أتفــــوّقُ
مُتَفَاعِلُــــنْ مُتَفَاعِلُـــنْ ..........متْفاعِلُـــنْ مُتَفَاعِلُــنْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16959
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: علم العروض   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:21 pm

التّفعيل


عرفنا مدلول التّفعيل و ألممنا ببعض ما ينبغي له

و نبدأ الأن في ترجمة الرّموز إلى تفاعيل و حتّى لا نجد

صعوبة في هذه العملية لا بدّ من معرفة بحور الشّعر

الستّة عشر و رموز أجزائها صحيحة و مزحوفة و معتلة.

1- البحر المتقارب

فعولن فعولن فعولن فعولن -- فعولن فعولن فعولن فعولن

التغييرات الصوتية التي تطرأ عليه هي :

فعولُ - فعُلْ - فعُولْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
 
علم العروض
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكلمـــــة الحـــــرّة :: منتدى اللغات-
انتقل الى: