الكلمـــــة الحـــــرّة

الكلمـــــة الحـــــرّة

منتدى ثقافي عام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اساطير الكرة العالمية والعربية

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: اساطير الكرة العالمية والعربية   الخميس فبراير 25, 2010 5:28 pm

السلام عليكم
أساطير الكرة العالمية والعربية

الحلقة الاولى :
بيليه



اديسون ارانتيس دو ناسيمنتو (بالبرتغالية: Edison Arantes do Nascimento) المعروف ببيليه (Pelé)، من مواليد 23 اكتوبر 1940 في تريس كاراكوس في البرازيل ، لاعب كرة قدم برازيلي ، و هو يعتبر بنظر كثيرين الافضل في تاريخ كرة القدم ، و في البرازيل يعتبر بيليه بطلا قوميا ، و قد لعب كمهاجم و كصانع العاب ، و قد اشتهر بلعب للكرات الخلفية ، و قال انه نادم لانه لم يسجل مثل هذه الكرة في كاس العالم.

و هو اكثر اللاعبين تسجيلا للاهداف في منتخب البرازيل لكرة القدم ، و هو لاعب كرة القدم الوحيد الذي فاز بكاس العالم ثلاثة مرات ، و اصبح الرقم عشرة الذي يرتديه مخصصا للاعبي الوسط المهاجمين الاذكياء ، و منذ اعتزاله كرة القدم عام 1977 اصبح بيليه سفيرا لكرة القدم.

بداية حياته
ولد بيليه في تريس كاراكوس في ميناس غرياس في البرازيل ، لاب كان يلعب في نادي فلومينيزي و هو دوندينهو و امه اسمها سيلستي ، و قد سمي تيمنا بالعالم الامريكي توماس اديسون ، و يسمى في عائلته باسم ديكو ، و لم يحصل على اسمه بيليه الى في ايام الدراسة ، و قد اعطي هذا الاسم لانه لم يعرف كيف يهجئ اسم لاعبه المفضل حارس مرمى نادي فاسكو دي غاما بيلي ، و لم يكن بيليه يحب هذا الاسم ، و قد طرد من المدرسة لانه لكم زميله الذي اطلق عليه هذا الاسم ، و لكن الاسم ظل ملتصقا به ، و لكن بيليه لم يكن يعرف انه في اللغة الايرلندية اسمه بيليه يعني كرة القدم ، و في لغة الهيبيين تعني المعجزة.

و قد نشا بيليه في باورو في ساو باولو ، و قد جمع بيليه الاموال من خلال عمله مع نادي باورو اثلتيك كلوب ، حيث كان ينظف احذيتهم في ايام المباريات ، و قد تعلم لعب الكرة من والده الذي كان يلعب في نادي اتلتيكو مينيرو ، و الذي اصيب في ركبته مما اضطره الى اعتزال الكرة.

و كان فريق بيليه الاول هو فريق شوزليس ونس ، و قد تاسس هذا الفريق على يد بيليه و بعض من اصدقائه ، و قد شاركوا في العديد من البطولات المحلية ، و تتطلب هذه البطولات ارتداء احذية رياضية ، و قد غيروا اسم فريقهم الى اميركوينها ، و قد لعبوا في المباراة النهائية في استاد بي ايه كي ، و قد فاز بيليه بلقب هداف البطولة.

و في عام 1954 ، انتقل بعض لاعبي الفريق الى نادي باوكينهو للناشئين ، و الذي يدربه اللاعب السابق فالديمير دي بريتو ، الذي لعب في كاس العالم لكرة القدم 1934 ، و قد فاز الفريق بكاس الناشئين في عام 1954 ، و قد سجل بيليه 148 هدف في 33 مباراة.

سانتوس
و في عام 1956 اخذ المدرب بيليه الى نادي سانتوس ليبدا مسيرة احترافية مع نادي سانتوس ، و منذ ظهوره الاول ، قام النقاد الرياضيون بالتوقع بانه سيكون من افضل اللاعبين في العالم.

مسيرته الدولية
لعب بيليه اول مباراة دولية له مع منتخب البرازيل لكرة القدم في 7 يوليو 1957 امام منتخب الارجنتين لكرة القدم ، و فاز منتخب الارجنتين لكرة القدم 2-1 ، و سجل بيليه هدفه الدولي الاول ، قبل ان يبلغ السابعة عشر بثلاثة اشهر.

كاس العالم 1958
لعب بيليه اول مباراة في كاس العالم امام منتخب الاتحاد السوفييتي لكرة القدم في الدور الاول من كاس العالم لكرة القدم 1958 ، و قد كان اصغر لاعب في البطولة ، و في ذلك الوقت كان اصغر لاعب يلعب في تاريخ كاس العالم ، و قد سجل اول هدف له في كاس العالم امام منتخب ويلز لكرة القدم في الدور الربع نهائي ، و قد اصبح اصغر لاعب يسجل هدفا في كاس العالم ، و في الدور النصف نهائي امام منتخب فرنسا لكرة القدم بقيادة جاست فونتين سجل بيليه ثلاثية ليقود منتخب البرازيل لكرة القدم الى التاهل الى المباراة النهائية.

و في 19 يونيو 1958 اصبح بيليه اصغر لاعب يلعب في نهائي لكاس العالم لكرة القدم بعمر 17 سنة و 249 يوم ، و قد سجل هدفين في المباراة امام منتخب السويد لكرة القدم ، و هدفه الاول من الاهداف الاجمل في التاريخ ، و بعد ان انتهت المباراة اغمى عليه ، و تم اسعافه من قبل الطاقم الطبي ، و قد انهى البطولة بستة اهداف سجلها باربعة مباريات و هو ثاني هدافي البطولة خلف جاست فونتين.

كاس العالم 1962
في اول مباراة له في كاس العالم لكرة القدم 1962 صنع هدف امام منتخب المكسيك لكرة القدم و بعدها سجل اخر بعد ان راوغ اربعة مدافعين ، ليفوز منتخب البرازيل لكرة القدم 2-0 ، و قد اصيب في مباراة منتخب البرازيل لكرة القدم امام منتخب تشيكسلوفاكيا لكرة القدم ، و قد لعب بدلا عنه في البطولة اماريلدو ، و قام غارينشيا بقيادة منتخب البرازيل لكرة القدم الى الفوز في البطولة.

كاس العالم 1966
و تذكر بطولة كاس العالم لكرة القدم 1966 بسبب القوة التي ظهرت عليها ، حيث كثرت الاخطاء الشخصية في تلك البطولة ، و اصبح بيليه اول لاعب يسجل اهداف في ثلاثة بطولات لكاس العالم ، و قد سجل هدفه من ركلة حرة مباشرة امام منتخب بلغاريا لكرة القدم ، و قد خرج منتخب البرازيل لكرة القدم من الدور الاول في تلك البطولة للمرة الاولى منذ كاس العالم لكرة القدم 1934 ، و قال بيليه بعد تلك البطولة انه لا يريد اللعب في كاس العالم مرة اخرى.

كاس العالم 1970
عندما استدعي بيليه الى المنتخب في عام 1969 رفض في البداية ، و لكنه بعدها قبل و لعب 6 مباريات في تصفيات كاس العالم ، و قد سجل 6 اهداف ، و قد كانت بطولة كاس العالم لكرة القدم 1970 في المكسيك الاخيرة لبيليه.

و كانت تشكيلة الفريق في كاس العالم لكرة القدم 1970 متغيرة عن كاس العالم لكرة القدم 1966 ، حيث لم يتم استدعاء غارينشيا و نيلتون سانتوس و جيلما سانتوس و جيلمار ، و لكن الفريق الذي كانت يضم بيليه و ريفيلينو و جارزينيو و جيرسون و توستاو و كولدوالدو يعتبر الافضل على مر التاريخ.

و في المباراة الاولى امام منتخب تشيكسلوفاكيا لكرة القدم ، فاز منتخب البرازيل لكرة القدم 4-1 ، و قد سجل بيليه هدفا بعد تمريرة مع جيرسون استقبلها على صدره و سددها في المرمى ، و في الشوط الاول من مباراة منتخب البرازيل لكرة القدم امام منتخب انجلترا لكرة القدم كاد بيليه ان يسجل هدفا بالراس ، لكن الحارس غوردون بانكس قام بصدة تاريخية و ابعد الكرة عن المرمى ، و في الشوط الثاني صنع الهدف الوحيد في المباراة لجارزينيو ، و امام منتخب رومانيا لكرة القدم ، سجل بيليه الهدف الاول في المباراة من ركلة حرة مباشرة ، و قد سجل هدفا اخر في المباراة ، و انتهت المباراة بفوز البرازيل 3-2.

في الدور الربع نهائي امام منتخب بيرو لكرة القدم ، فازت البرازيل 4-2 ، و قد صنع بيليه الهدف الثالث لتوستاو ، و في الدور النصف نهائي تقابل منتخب البرازيل لكرة القدم مع منتخب اوروغواي لكرة القدم للمرة الاولى منذ نهائي كاس العالم لكرة القدم 1950 ، و فاز منتخب البرازيل لكرة القدم 3-1 بعد ان صنع بيليه هدفا لريفيلينو.

و في المباراة النهائية امام منتخب ايطاليا لكرة القدم افتتح بيليه تسجيل الاهداف براسية بعد ان قفز فوق المدافع تراسيسيو بورغنيتش ، و بعدها صنع هدف لجارزينيو و كارلوس البرتو ، و انتهت المباراة بفوز البرازيل 4-1 ، و قد صرح بورغنتيش بعد المباراة : لقد كنت اقول لنفسي قبل المباراة انه مصنوع من الجلد و العظام مثل الناس ، و لكنني كنت مخطئا.

و قد لعب بيليه مباراته الدولية الاخيرة في 18 يوليو 1971 امام منتخب يوغسلافيا لكرة القدم في ريو دي جانيرو ، و قد لعب بيليه مع البرازيل 92 مباراة ، و فاز المنتخب في 67 مباراة و تعادل في 14 مباراة و خسر في 11 مباراة ، و لم تخسر البرازيل اي مباراة عندما كان بيليه يلعب مع غارينشيا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الجمعة فبراير 26, 2010 5:19 pm

الحلقة الثانية :
ماردونا

أشرقتْ شمسُ الأسطورةِ الأرجنتينيةِ مارادونا في بيونسَ آيرس العاصمةِ الأرجنتينيةِ الساعةَ السابعةَ صباحَ يومِ الجمعة الثلاثينْ من أكتوبر عامَ ألفٍ وتسعمائةًٍ وستينْ حيثُ وُلدَ في كوخٍ صغيرٍ ولأسرةٍ مِنْ الطبقةِ الكادحةِ وترتيبَهُ في أسرته الخامسُ بين ثمانية أطفال ليعيشَ طفولتَهُ في أحدِ أفقرِ أحياءِ العاصمةِ الأرجنتينيةِ . ولمْ تؤثرْ تلكَ الظروفُ الصعبةُ في بروزِ موهبةِ دييغو ارماندو مارادونا فكانَ في طفولتِهِ لا يدعُ أيَّ علبةٍ فارغةٍ أو شيءٍ دائريٍ أمامَهُ دونَ أنْ يداعِبَهُ ويركِلَهُ بقدمِهِ وكانَ يحلمُ بأنْ يملِكَ كرةً حتى يلعبَ بِهَا مع أصدقائِهِ وحققَ لَهُ ابنُ عمتِهِ بيتو حُلُمَهُ عندما أهدى إليه كرةَ قدمٍ وهي أولُ كرةٍ يمتلكُها في حياتِهِ وهو في سنِ الثالثةِ وكان لا ينامُ إلا وهو يحتضِنُها طَوالَ الليلِ . وكانَتْ سيدتُهُ العجوزُ لاتوتا تسدي لَهُ النصحَ كثيراً بعدمِ اللعبِ إلا بعدَ الساعةِ الخامسةِ حتَى تقلَّ درجةُ الحرارةُ ولكنْ هلْ مِنْ مجيبٌ ؟ مارادونا كان ظاهرًا يقولُ لعجوزَتِهِ لنْ ألعبَ تحتَ الشمسِ ولكنَّهُ فعليًا كانَ يغادِرُ بالخفاءِ عندَ الساعةِ الثانيةِ ظهرًا معَ صديقِهِ نيغرو وابنَ عمتِهِ بيتو ليلعبَ كرةَ القدمِ تحتَ شمسٍ حارقةٍ لمْ يُبالي بحرارتِها هو وأصدقائُهُ ليبذلوُا قصارى طاقَتِهِمْ إلى أنْ تغيبَ الشمسُ. لمْ يكنْ مارادونا محِبًا للمدرسةِ . . إنَّما كانَ ذهابُهُ إليْهَا بسببِ خشيتِهِ منْ عقابِ والدِهِ وحتَى لا يخذِلَ عائلتَهُ التي اشترتْ لَهُ ملابسَ جديدةً والسببُ الأهمُّ هو أنَّ المدرسةَ توفرُ لَهُ لعبَ كرةِ القدمِ فضلاً عن أنَّهُ يتملكُهُ إحساس بأنَّ أحدَ الكشافينَ سيزورُ المدرسةَ ليأخذَ بيدهِ إلى النادي فكانَ مارادونا في أيِّ أمرٍ في حياتِهِ يُقَدَّمُ إليهِ لا تكتملُ فرحتُهُ بِهِ ما لمْ يكنْ ذا فائدةٍ في لعبِ كرةِ القدمِ . وكانَ والدَاهُ يمنعانِهِ أحيانًا منْ لعبِ الكرةِ معَ أقرانِهِ ..ولكنَّهُ كانَ يقابلُ المنعَ في البكاءِ وبحرقةٍ إلى أنْ يرِقَّ لَهُ قلبُ والدَتِهِ لاتوتا وتسمَحَ لَهُ بالذهابِ للعبِ الكرةِ ..أمَّا إقناعُ والدِهُ فكان أمرًا شِبْهَ مستحيلٍ وهو الذي يتعَبُ لكسبِ قُوتِ يومِهِ فكان يبدأُ يومَهُ الساعةَ الرابعةَ صباحًا وحتى المساءِ منْ أجلِ أنْ يهنأَ مارادونا وإخوتُهُ في عَيشٍ طيبٍ . ويتذكَرُ مارادونا في إحدَى المراتِ عندما قبضَ والدُهُ راتبَهُ الشهريَ واشترىَ لَهُ زوجًا من الأحذيةِ . . ولكنْ لمْ يستطعْ الحذاءُ تحملَ جنونَ مارادونا أكثرَ من 24 ساعةٍ بعدَ أنْ مزقَهَا في نفسِ اليومِ جراءَ لعبِهِ الكرةَ طَوَال النهارِ .. ليأتي بعدَها والدُهُ ويضرِبَهُ بقسوةٍ .. وعلى الرغمِ من عنفِ والدِهِ معَهُ إلا أنَّهُ يصفُهُ دومًا بالرجلِ العظيمِ .. فيقولُ مارادونا بفضلِ والدي لمْ أعرفْ طعمَ الجوعِ . ويصفُ مارادونا الملاعبَ التي كان يمارسُ بِهَا الكرةَ في طفولتِهِ قائلاً كنَّا نلعبُ في ملاعبَ غيرِ صحيةٍ فأحيانًا نلعبُ بملاعبَ لا تحوِيْ مرمَى وأحيانًا كنَّا نلعبُ في ملاعبَ ترابيةٍ وكان الغبارُ يتصاعدُ حينَ نلعبُ حتى كان يبدُو وكأننَا نلعبُ في الضبابِ في ملعبِ ويمبلى وعلى الرغمِ منْ ذلكَ كانتْ المنافسةُ بينَنا شديدةً تكونُ أشْبَهَ بمنافسةِ بوكا جونيرز و ريفر بلايت . كانتْ بدايةُ مارادونا بصورةٍ فعليةٍ مع الكرةِ عندما تَمَ اكتشافُهُ من قِبَلِ أحدِ نجومِ نادي ارجنتينيوس فرانشيسكو كورنيجو حين رآهُ يتلاعَبُ بمنْ همْ أكبرُ مِنْهُ سِنًا بكثيرٍ ليوجِّهَ لَهُ سؤالاً مندهشًا..هل صحيحٌ أنَّ عُمْرَكَ عشرُ سنواتٍ ؟ ثَمَّ أَخَذَ بيدِهِ لفريقِ أشبالِ نادي أرجنتينيوس وكان ذلكَ في عامِ ألفٍ وتِسعِمائةٍ وسبعين . وبعدَ انضمامِهِ بعامٍ لفريق أرجنتينيوس كَتَبتْ عَنْهُ جريدةُ كلارين اليوميةُ الواسعةُ الانتشارِ عامَ ألفٍ وتسعمائَةٍ وواحدٍ وسبعين. دييغو مارادونا صاحبُ السنواتِ العشرِ .. يُجيدُ استخدامَ كلتَا قدمَيهِ . نالَ تصفيقًا حارًا بينَ شوطيِ مباراةِ أرجنتينوس واندبيندينتي عندما قدمَ عرضًا رائعًا لمهاراتِهِ في التحكمِ بالكرةِ والمراوغةِ وكأنَّهُ وُلِدَ ليكونَ لاعبًا للكرةِ . لَعِبَ مارادونا مع فريقِ أرجنتينوس مئةَ وستًا وثلاثين مباراةً متتاليةً لمْ يخسرْ في أيِّ مباراةٍ ليُعلِنَ عن نفسهِ وبقوةٍ بأنَّهُ الأسطورةٌ الجديدةٌ للكرةِ الأرجنتينيةِ بل العالميةِ وهو لمْ يتجاوزْ السادسةَ عشرةَ من عمرِهِ . وبعدَ أولِ مباراةٍ لعِبَهَا لفريقِ الرجالِ في الدوري الأرجنتيني يومَ العشرين من أكتوبر عامَ ستةٍ وسبعين أصبحَ أصغرَ لاعبٍ يشاركُ في تاريخِ الدوري الأرجنتيني وكان يبلغُ منَ العمرِ ستةَ عشرَ عامًا وعشرةَ أيامٍ فقطْ . وفي عامِ ألفٍ وتسعمائةٍ وسبعٍ وسبعين ارتدَى مارادونا القميصَ رقمَ عشرةً لأولِ مرةٍ ليصبحَ قميصُهُ فيما بعدْ الأغلىَ والأشهرَ في العالمِ . ويومًا بعد يومٍ أخذَتْ شعبيتُهُ تنمُوَ وتكبرُ فلا تمرُ مباراةٌ إلا يترُكُ فيها أثرًا له إمَّا أنْ يسجلَ هدفًا أو يراوغَ بطريقةٍ استعراضيةٍ لا مثيلَ لهَا . وبعدَ أنْ حفرَ اسمَهُ في وجدانِ عشاقِ الكرةِ في العالمِ ودّعَ كوخَهُ الصغيرَ في بيونس ايرس وبدأَ يتحدثُ بلغةِ الملايينَ والتي انهالتْ عليهٍ من كلِ جانبٍ وبدأَ يتركُ حياةَ البأسِ ليشتريَ المنازلَ الفاخرةَ في الوقتِ الذي كان يصلُ دخلُهُ السنويٌّّّّّ منْ عقودِ الدعايةِ فقط مليونًا ونصفَ مليونِ دولارٍ وفي ذلكَ الوقتِ تلقى مارادونا عدةَ عروضٍ منْ أنديةٍ أوربيةٍ ولكنْ فريقَ أرجنتينوس أعارَهُ الى بوكاجونيورز الأرجنتيني في فبرايرَ منْ عامِ ألفٍ وتسعمائةٍ وواحدٍ وثمانين ولمدةِ عامٍ واحدٍ مقابلَ مليونٍ ومائة ألفٍ وهو أعلى مبلغٍ ينالُهُ في حياتِهِ آنذاكْ وسطَ سَخَطِ جماهيرِ أنصارِ نادي ارجنتينوس قبلَ أنْ يدفعَ فيه بوكاجونيورز أربعةَ ملايينِ دولارٍ لشراءِ عقدِهِ كاملاً . ولكنَّ علاقَتَهُ بنادي بوكاجونيورز لمْ تستمرْ طويلاً بسببِ الظروفِ الماليةِ الصعبةِ التي عصفتْ بالفريقِ ممَا اضطُرَهُ لبيعِ عقدِهِ بعدَ أنْ حقَقَ إنجازاتٍ رائعةً لبوكاجونيورز وكسبَ العديدَ من البطولاتِ .
ليستغلَ النادي الكتالونيُ برشلونة الأزمةَ الماليةَ لبوكاجونيورز ليعرضَ عليهِ مبلغًا قياسيًا للتخلي عنْ مارادونا وهو سبعةُ ملايينِ دولارٍ ليرحلَ الأسطورةُ الأرجنتينيةُ ويغردُ خارجَ سربِهِ ورغمَ بدايتِهِ المتعثرةِ مع فريقِ برشلونة أمامَ فالنسيا بخسارتِهِ بهدفين مقابلَ هدفٍ إلا أنَّهُ سرعانَ ما استعادَ بريقَهُ في مباراةِ الديربي ضدَ ريال مدريد حين أبدعَ في إستاد سنتياغو برنابيو وفي قلبِ العاصمةِ الإسبانيةِ مدريد وأمام مئةَ وعشرين ألفِ متفرجٍ ليفرضَ مارادونا نفسَهُ في المباراةِ بتسجيلِهِ هدفًا وصناعَتِهِ للهدفِ الثاني لتنتهِيَ المباراةَ بفوزٍ ثمينٍ على الريال بهدفين مقابل هدفٍ واحدٍ .
وبعدَ أنْ تسببَتْ موهبَتُهُ الخارقةُ بإحراج فطاحلَةِ المدافعين في الدوري الاسباني اضطرّ العديدُ منهم إلى فرضِ أسلوب الرقابةِ الصارمةِ عليهِ واستخدامِ وسيلةِ الخشونةِ المتعمدةِ لإطفاءِ نيرانِهِ المتوهجةِ دومًا صَوْبَ مرمَاهُمْ الى جانبِ عدمَ قدرةِ زملائِهِ بالفريقِ الكتلوني على مساعدتِهِ للتخلصِ منْ هذا الحصارِ .. لتصبحَ رحلةُ مارادونا الاحترافيةُ في النادي الكتلوني مليئةً بالأشواكِ والإصابات المتلاحقةِ التي كادتْ أنْ تكلفَهُ مستقبلَهُ الكرويَّ كما أنَّ دُخولَهُ بمشاحناتٍ معَ مدربِ برشلونةِ أنذلك الانجليزي تيري فينابلز سرَّعَتْ رحيلَه عنْ الفريقِ .
ليستغلَ فريقُ نابولي الإيطالي هذِهِ الإشكاليةَ لمصحاته ويضَمَّه رسميًا للفريق الإيطالي عامَ ألفٍ وتسعمائةٍ وأربعةٍ وثمانين بصفقة بلغتْ قيمتُها ثمانيةَ ملايينِ دولارٍ ويُعتبَرُ انتقالُ مارادونا لنابولي الإيطالي أصعبَ اختبارٍ لقدراتِهِ لأنَّهُ لعبَ لفريقٍ مغمورٍ لا يملكُ إمكانياتِ المنافسةِ ولا يوجدُ بِهِ نجمٌ لامعُ يعينُهُ على إبرازِ موهبتِهِ وهنا يظهرُ مدَى التحدي الكبيرِ لمارادونا فضلاً عنْ تفاجئِهِ بأسلوب المدربِ بيانكي والذي قالَ عنهُ مارادونا في كتابِهِ : أنا دييغو : كان يطلبُ مني بيانكي السقوطَ على الأرض لاستخلاصِ الكرةِ بكلتا القدمينِ فقلتُ لَهُ لنْ أفعلَ ذلكَ أنا أسقطَ على الأرض فقط عندما أتعرضُ للعرقلةِ .
ومنذُ اليومِ الأولِ الذي وَطِئَتْ قدمَا مارادونا أرضَ نابولي طلبَ منهُ رئيسُ الناديٌّّّّّّ طلبًا أشبَهَ بالإعجاز وقالَ لَهُ أريدُ الفوزَ بالدوري ثم بعد ذلك قال له أريدُ الفوزَ على اليوفنتوس وبعد ذلك قال له أريدُ الفوزَ ببطولةِ أوروبيةٍ وبعد ستِ سنواتٍ حققَ مارادونا جميعَ أحلامِ رئيسِ نابولي والتي كانتْ أشبَهَ بأحلامِ اليقظةِ فحقق مارادونا مع نابولي الفوزَ بالدوري الايطالي مرتين عامي ألفٍ وتسعمائةٍ وسبعةٍ وثمانين.
وكأسَ الاتحادَ الأوروبيَ عام ألفٍ وتسعمائةٍ وتسعةٍ وثمانين والفوزَ كذلك على يوفنتوس.
ومن تصريحاتِ مارادونا في ذلك الوقتِ إنَّ الفوزَ بالاسكوديتو الأولِ مع نابولي عام سبعة وثمانين انجازٌ لا يقارنُ بأيِّ انجازٍ آخرَ حتى الفوزِ بكأسِ العالمِ عامَ ستة وثمانين لأننا قمنا ببناءِ نابولي من القاعِ .
وبعدَ أنْ قضَى اللاعبُ والنادي فترةَ ذهبيةَ في تاريخَيْهِما جاءتْ لحظةُ الوداعِ ففي الرابعِ والعشرينَ من مارس عامَ واحدٍ وتسعين وبعد المباراةِ التي خَسِرَها نابولي من سامبدوريا بأربعةِ أهداف مقابلَ هدفٍ وبعد مفارضاتٍ ماراثونيةٍ مع فريقِ اشبيلية الاسباني استمرتْ ثلاثةَ أشهرٍ استغنى نابولي عن خِدْماتِهِ ليعودَ مارادونا الى اسبانيا بعد أنْ نقشَ اسمَهُ بقلوبِ جماهيرِ نابولي .

ولكنْ لمْ يُكتبْ لتجربةِ مارادونا النجاحُ مع اشبيليا لعدةِ أسبابٍ أهمُها الحالةُ النفسيةُ السيئةُ التي كان يمرُ بها مارادونا الى جانبِ ضعفِ فريقِ اشبيليا الذي كان ينتظرُ من مارادونا أنْ يفعلَ ما فعلَهُ مع نابولي!! ولكن لم يتمكنْ مارادونا من تحقيقِ أمنياته مع اشبيليا ليودعَ الملاعبَ الاسبانيةَ سريعاً بعد أشهرٍ قليلةٍ بعد أنْ لعبَ مع الفريقِ تسعًا وعشرينَ مباراةً سجل فيها ثمانيةَ أهدافٍ فقط!! ليحزمَ مارادونا حقائبَهُ ويعودَ الى مسقطِ رأسِهِ بعد غيابٍ دامَ أحدَ عشرَ عاماَ ليلعبَ لفريقِ نيوويلز أولد بويز الأرجنتيني ورغمَ أنَّ مارادونا لمْ يلعبْ مع الفريقِ أكثر منْ خمسِ مبارياتٍ ولمْ يوفَّقْ في معظمِها إلا أنَّ مساحةَ الحبِ التي تركَها في قلوبِ أنصاره كانتْ كبيرةً نظرًا للشعبيةِ الجارفةِ التي يمتلكَها عند جميعِ الأرجنتينيين.. وبعدها عادَ الى حبِهِ القديمِ والى بيتِهِ الكبيرِ ..الى بوكاجونيورز بعد غيابٍ دامَ أكثرَ منْ ثلاثةَ عَشَرَ عاماً منْ انتقالِهِ الى أوروبَا وكانتْ أولى مبارياتِهِ مع بوكاجونيورز هي ضدَ منتخبِ كورياَ الجنوبيةِ التي اختارتْ أنْ تلعبَ مباراةً وديةً مع فريق بوكاجونيورز بسببٍ واحدٍ فقط هو أنَّ مارادونا يلعبُ ضمن صفوفِهِ ولنْ يجدوا لاعباً تعشقُهُ كوريا الجنوبية كاملةً مثلَ اللاعبِ مارادونا .
وبعدها لعبَ ثلاثينَ مباراةً مع بوكاجونيورز ولمْ يسجلْ خلالها إلا سبعةَ أهدافٍ فقط ليترُكَ الفريقَ بتصريحِهِ الشهيرِ : سأترُكَ الفريقَ لكي يأتي اللاعبُ الذي يحققُ أكثرَ من سبعةِ أهدافٍ في ثلاثينَ مباراةٍ .
ويعلِنُ مارادونا اعتزالَهُ اللعبِ رسميًا في عامِ ألفٍ وتسعمائةٍ وسبعةٍ وتسعين بعد اثنينِ وعشرينَ عامًا قضاها في الملاعبِ كانتْ حافلةً بالانجازاتِ والبطولاتِ والإبداعات والمفاجآت .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الجمعة فبراير 26, 2010 5:20 pm


تابع
انجازات ماردونا


مع الأندية
بوكا جونيورز
Primera División: 1981
نادي برشلونة
كأس zbi la Liga: 1982
كأس السوبر الإسباني: 1983
نادي نابولي
Serie A: 1987
كأس إيطاليا: 1987
Capocannoniere: 1988
كأس الاتحاد الأوروبي: 1989
Serie A: 1990
كأس السوبر الإيطالي: 1991
مع الأرجنتين


الأرجنتين
كأس العالم للشباب تحت20سنة: 1979
كأس العالم لكرة القدم: 1986
وصيف في كأس العالم لكرة القدم 1990:
Artemio Franchi Trophy: 1993
75th anniversary FIFA Cup: 1979
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الجمعة فبراير 26, 2010 11:34 pm

الحلقة الثالثة :

سقراط

سقراط برازيليرو سامبايو دي سوزا فييرا دي أوليفيرا، من مواليد 19 فبراير1954 في بيليم في البرازيل، لاعب كرة قدم برازيلي سابق.

سقراط اللاعب الأسطورة


لعب مع منتخب البرازيل لكرة القدم. فضل الاهتمام بدراسته أولا ونال شهادته في طب الأطفال ثم تفرغا للكرة وهو في الرابعة والعشرين، واستطاع ان يثبت قدرة على النجاح في الرياضة كما في الدراسة، وبالفعل صار حالة خاصة في عالم الكرة الذي دخل متأخراً إلا انه لمع فيه ونجح بامتياز بفضل شخصيته وحكمته وفنياته وموهبته، انه البرازيلي سقراط (الفيلسوف) حقاً.
%وكان سقراط يميل إلى إمتاع الجماهير بقدر رغبته في تحقيق الفوز، ولإنه رجل ذو مبدأ ضحى بمسيرته الاحترافية في الدوري الإيطالي، الذي وصل إليه عام 1984مع فيورنتينا، وذكل بسبب المقاييس المادية الطاغية وتفضيل الأندية للنتائج على حساب المتعة، فلم يفكر طويلا قبل أن يعود إدراجه إلى البرازيل.
%وهناك وضع أمام امتحان آخر، كان سياسياً هذه المرة بسبب نظام الحكم الديكتاتوري في البلد، وكان اللاعب الوحيد الذي يبدي معارضته صراحة لما تعيشه بلاده من قهر وغياب للديموقراطية وقاد مسيرة (دمقرطة) نادي كورينثيانز الذي كان يلعب معه وقال (بقيت في ميدان كرة القدم فقط من أجل الوزن السياسي، لمحاربة المجتمع القمعي الذي يقوده العسكر).
ولم يكن هناك من يستطيع الكلام بهبه الصراحة وعلى الملأ إلا (الفيلسوف) ابن احد العلائلات البرازيلية المتوسطة من شمال البلاد، وبدأ ممارسة رياضته المفضلة في أحد اندية المنطقة المتواضعة، غير أنه فضل مواصلة دراسته في الطب على الكرة وكان له ما أراد وحصل على دبلوم طب الأطفال عام 1979، ثم عاد إلى الميدان الذي عشقه منذ الصغر. وكان هذا اللاعب العملاق (1.92 م) ذو الأرجل الطويلة:معجب: قادراً على فعل كل شيء فكان يفكر بتركيز في طرق اللعب وتنظيم الصفوف بشكل لا يضاهيه فيه احد، وكذلك تسجيل الأهداف وتمكن من تسجيل 168 هدفاً في 302 مباراة خاضها مع نادي كورينثيانز خلال خمسة مواسم، وقاد ناديه إلى التربع على عرض الكرة في أمريكا الجنوبية. وكان سقراط أحد منظري المتخب البرازيلي وبرز في صفوفه بقوة وأدى معه افضل المباريات خلال مسيرته الرياضية التي دامت تسعة أعوام.
(مشواره في المنتخب) %بدأ سقراط مشواره مع المتخب في 23 آب / أغسطس 1979 خلال مباراة دولية ودية ضد الأرجنتين، حيث تمكن من تسجيل هدفين، وباتداء من العام 1980 منحه المدرب تيلي سانتانا شارة القائد، ولم يكن هذا اختيارا بقدر ماهو حاجة. وفي نهائيات كأس العالم 1982 في أسبانيا كان الجميع يرشح البرازيل للفوز باللقب إلا أن المتخب الإيطالي فوت هذه الفرصة على سقراط وزملائه برغم تألقهم. وكانت مباراتهم أمام الاتحاد السوفياتي إحدى أفضل المبارايات في هذا المونديال، حيث تمكن السفيات من التقدم بهدف وفي آخر اللقاء عدل سقراط النتيجة فبل أن يضيف إيدر هدف الفوز لمنتخبه في الثواني الأخيرة.
%وفي عام 1984 قبل هذا الرجل الغريب الذي يعتبر الكرة وسيلة للمصالحة بين الناس، الإنتقال إلى إيطاليا للعب في صفوف فيورنتينا وفور وصوله إلى هناك لم يستطع تحمل ضغط الدوري واقتنع بأن هذا العالم ليس عالمه فقرر العودة إلى بلده حيث أكمل مشواره مع نادي فلامينغو. شارك سقراط مع منتخب بلادة في نهائيات كأس العالم 1986 التي أقيمت في المكسيك والتي اخرجت فيها فرنسا البرازيل من الدور ربع النهائي بعد مبراة لا تزال عالقة حتى الآن في الذاكرة وتعتبر إحدى افضل المباريات في القرن الماضي. وغادر سقراط عالم الكرة فجأة في نيسان / أبريل 1987 وفضل التفرغ لمهنته، معلنا بذلك نهاية مشوار فيلسوف ذي مبدأ مارس ذات يوم الكرة بأمانه وإخلاص بعيداً عن الحسابات المادية التي صارت تلوث سماء هذه الرياضة.
(بطاقة فنية) % الاسم : سامبايو دي سوزا فييرا دي اوليفيرا سقراط.
تاريخ الميلاد : 9 شباط / فبراير 1954.الأندية : كورينثيانز وفيورنتينا الإيطالي وفلامنغو. المباريات الدولية : 58 الإنجازات : 1981 بطل البرازيل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   السبت فبراير 27, 2010 7:13 pm

الحلقة الرابعة
روماريو

روماريو دي سوزا فاريا من مواليد 29 يناير1966 في ريو دي جانيرو، وهو لاعب كرة قدم برازيلي شهير، يلعب في خط الهجوم، ويعتبر من أعظم المهاجمين في تاريخ كرة القدم وفي يوم 20 مايو2007 سجل روماريو هدفه رقم 1000 في مسيرته الكروية، الذي لم يسبقه اليه سوى الاسطورة بيليه ليصبح بذلك من أبرز هدافي العالم عبر العصور

أضواء على المسيرة الكروية

بدأ روماريو مسيرته الكروية مع فريق أولاريا قبل أن يحترف مع نادي فاسكو دي جاما في عام 1985 لمدة ثلاث مواسم تقريبا، لعب خلالها 194 مباراة وسجل فيها 124 هدفا، وأحرز لقب بطولة الولاية مرتين ولقب الهداف مرتين متفوقا على زميله في الفريق روبيرتو ديناميتي الهداف التاريخي لنادي فاسكو دي جاما. في عام 1988 وبعد تتويجه هدافا لأولمبياد سييول انتقل روماريو إلى نادي بي أس في آيندهوفن الهولندي، ولعب معه لمدة خمسة مواسم، شارك خلالها في 163 مباراة وسجل فيها 165 هدفا، وهو رقم كبير جدا في عالم كرة القدم، ومن بين هذه الاهداف ما لا يمكن نسيانه أبدا كأهدافه مثلا في مرمى ستيوا بوخارست وايك اثينا وميلانو الايطالي في بطولات الاندية الأوروبية. وقد أحرز روماريو في هولندا بطولة الدوري ثلاث مرات والكأس مرتين وكأس السوبر مرة واحدة كما توج هدافا للدوري الهولندي ثلاث مرات متتالية. التألق الكبير لروماريو في ايندهوفن وسيل الاهداف الذي لا يتوقف لفت أنظار نادي برشلونة الإسباني ومدربه انذاك يوهان كرويف الذي طالب بضمه للنادي الكاتالوني في عام 1993-1994، ولعب روماريو مع نادي برشلونة 84 مباراة سجل فيها 53 هدفا، وعرف النادي يومها ب(فريق الأحلام) لأنه كان يضم إلى جانب روماريو عدد من اللاعبين الكبار أمثال هريستو ستويشكوفومايكل لاودروبورونالد كومانوغوارديولا والذين أحرزوا العديد من الالقاب للنادي الأسباني. تألق روماريو مع برشلونه أثمر فوز الفريق بالدوري الأسباني ووصوله إلى نهائيات كأس الاندية الأوروبية البطلة كما سمح لروماريو بأن يتوج هدافا للدوري برصيد 30 هدفا خالية من أي ركلة جزاء. ولعل أكبر إنجاز حققه روماريو في الدوري الأسباني هو تسجيله لخمسة ثلاثيات في موسم واحد وهو رقم قياسي لم يكسر حتى اليوم. لكن روماريو بعد فوزه بكأس العالم لكرة القدم 1994 وبسبب تأخره في العودة من البرازيل وحنينه الكبير إلى شواطئ ريو دي جانيرو حيث الأهل والاصدقاء وكرة الشاطئ، قرر العودة إلى بلاد السامبا، وبالتحديد إلى نادي فلامنغو في موسم 1995 واستقبله عشاق النادي بمسيرات ضخمة رافقته من المطار إلى مقر النادي في وسط الريو. لعب روماريو مع ناديه الجديد لغاية نهاية سنة 1999 ما يقارب 240 مباراة سجل خلالها 204 اهداف سمحت له بالفوز ببطولة الولاية مرتين وبلقب الهداف 4 مرات متتالية إضافة إلى الفوز ببطولة ميركوسول وبلقب الهداف. وخلال فترة تواجده مع نادي فلامينغو خاض تجربتين فاشلتين لم تدما طويلا مع نادي فالنسيا الأسباني الأولى في العام 1996 والثانية في العام 1997، ولم يستطع أن يفرض نفسه في الفريق بسبب مشاكله مع المدربين، فلعب 21 مباراة مع الفريق الأسباني وسجل فيها 14 هدفا.
في موسم 2000 عاد روماريو إلى ناديه الذي بدأ فيه، وهو نادي فاسكو دي جاما، ولعب معه 72 مباراة سجل فيها 66 هدفا، وكان أفضل موسم له على الإطلاق في تاريخ مسيرته الكروية إذ حقق الكثير من الالقاب وأهمها الدوري البرازيلي وكأس ميركوسول لأندية أميركا الجنوبية وتوج هدافا للبطولتين كما حطم رقم روبيرتو ديناميتي مسجلا 66 هدفا لناديه في موسم واحد مقابل 61 للأول. وقد صرح روماريو في نهاية هذا العام أنه الأجدر بالفوز بلقب أفضل لاعب في العالم لكن الفيفا بحسب رأيه ينحاز دائما إلى أوروبا. تألقه الكبير هذا الموسم دفع اندية أوروبية كبيرة ابرزها انتر ميلان إلى مخاطبة وده رغم بلوغه الرابعة والثلاثين من عمره لكنه أجاب بالرفض قائلا أن فريق برشلونة الأسباني هو الوحيد القادر على إقناعه بالعودة إلى أوروبا. وفي سؤال لصحيفة فرنسية عن سر تألقه رغم تقدمه في السن أجاب: أنا كالخمر، كلما مر الوقت كلما ازدادت جودتي.. في عام 2001 لعب روماريو 41 مباراة مع فاسكو سجل خلالها 42 هدفا محرزا لقب هداف الدوري البرازيلي للمرة الثانية في تاريخه، وفي منتصف عام2002 إنضم إلى نادي فلومينيزي البرازيلي، ولعب معه لغاية نهاية سنة 2004 حيث خاض خلال هذه الفترة 77 مباراة مع ناديه الجديد وسجل فيها 48 هدفا، وقد أطلق روماريو نهاية موسم 2004 تصريحا خطيرا اعتبر فيه أنه اللاعب البرازيلي الأفضل منذ السبعينات. وتخلل فترة لعبه مع فلومينينسي توقيعه في بداية عام 2003 عقدا لمدة مئة يوم لحساب نادي السد القطري، الذي لعب له 3 مباريات فقط ولم يسجل فيها أي هدف.
في موسم 2005 عاد روماريو إلى ناديه السابق نادي فاسكو دي جاما، ولعب معه 44 مباراة سجل فيها 32 هدفا، وتوج في هذه السنة هدافا للدوري البرازيلي برصيد 22 هدفا وهو في عمر 39 سنه مما أدهش جميع المراقبين في العالم، وقد صرح روماريو تعليقا على إنجازه الكبير بأنه لو استمر مع نادي برشلونة الأسباني لكان فاز بجائزة أفضل لاعب في العالم أربع أو خمس مرات إضافية. وفي عام 2006 انتقل روماريو إلى نادي ميامي الأمريكي، ولعب معه 29 مباراة سجل فيها 22 هدفا، قبل أن يلعب 4 مباريات لحساب نادي اديليد الأسترالي وليعود بعدها مجددا لناديه الأم نادي فاسكو دي غاما موسم 2007 ليحقق حلمه بتسجيل الهدف رقم الف في الملاعب. وقد احتفل جميع البرازيليون بهذا الانجاز وكرمه نادي فاسكو بتشييد تمثال له وراء المرمى الذي سجل فيه هدفه الألف وبسحب القميص رقم 11 الذي كان يرتديه مع النادي. مطلع العام 2008 تولى روماريو مهام اللاعب - المدرب لنادي فاسكو دي غاما وقاد الفريق في عدد قليل من المباريات قبل أن يختلف مع إدارة النادي بسبب تدخل الرئيس بشؤون تدريبية. في 15 نيسان 2008 أطلق روماريو دي في دي يحوي أكثر من 900 هدف من أهدافه الالف وأعلن أنه توقف رسميا عن اللعب وأنه يأمل بإقامة مباراة وداعية تجمع المنتخب الذهبي البرازيلي مع فريق مكون من نجوم الفرق التي لعب لها في الريو فاسكو وفلامينغو وفلوميننسي. وبعد يوم واحد على اعتزاله اعلنت صحيفة ال موندو ديبورتيفو الأسبانية اختيار هدف روماريو في مرمى ريال مدريد موسم 93-94 كأجمل هدف في تاريخ نادي برشلونة الأسباني متقدما على هدف مارادونا الذي حل في المرتبة الثانية في استفتاء جماهيري شارك فيه 200 الف مشجع من انصار النادي الكاتالوني العريق. هذا وقد أعلن روماريو يوما واحدا بعد اعتزاله أنه يعتبر نفسه أفضل من بيليه لأنه لم يعاصره، ولكن برأيه لا يوجد الا بيليه واحد ومارادونا واحد وكذلك روماريو واحد، مضيفا انه في منطقة الجزاء يعتبر أفضل من جميع هؤلاء.

أضواء على مسيرة روماريو مع المنتخب البرازيلي

بدأت مسيرة روماريو مع منتخب البرازيل لكرة القدم في عام 1987 وكان غالبا ما يستبعد عن تشكيلة منتخب البرازيل لكرة القدم بسبب سوء علاقته بالمدربين وبسبب مزاجيته الحادة الامر الذي حرمه من المشاركة في كأس العالم لكرة القدم 1998وكأس العالم لكرة القدم 2002 وحتى في كأس العالم لكرة القدم 1990 لم يشارك أكثر من 60 دقيقة فقط كانت امام منتخب أسكتلندا لكرة القدم ومع ذلك فقد كان روماريو دائما منقذ منتخب البرازيل لكرة القدم وهذا ما حصل حين استنجد به مدرب المنتخب في تصفيات مونديال 1994كارلوس البيرتو بيريرا للعب امام منتخب الارغواي لكرة القدم في استاد ماراكانا الشهير يوم كان منتخب البرازيل لكرة القدم مهددا بعدم التأهل للمونديال للمرة الأولى في تاريخه فطمأن روماريو جميع انصار المنتخب ووعدهم بالتأهل والفوز بكأس العالم، وبالفعل أبدع روماريو في تلك المباراة وقدم واحدة من أفضل عروضه وسجل هدفين انتقلت بهما البرازيل إلى الولايات المتحدة ليصنع روماريو هناك قصة مجد انتظره البرازيلييون طويلا وتحديدا منذ العام 1970 تاريخ فوز البرازيل بالمونديال للمرة الأخيرة أيام بيليه. وبفضل روماريو وسحره وابداعه وتعاونه المثمر مع زميله بيبيتو في الهجوم وبمعاونة العملاقين دونغاوماورو سيلفا في الوسط والدفاع توج منتخب البرازيل لكرة القدمبكأس العالم لكرة القدم 1994 واختير روماريو أفضل لاعب في البطولة حتى قيل ان مونديال كأس العالم لكرة القدم 1994 كان مونديال روماريو.
في كأس العالم لكرة القدم 1998 كان مقررا أن يخوض منتخب البرازيل لكرة القدم البطولة للدفاع عن لقبه بالثنائي روماريو ورونالدو، لكن مدرب المنتخب ماريو زاغالو وبتحريض من مساعده زيكو قررا استبعاد روماريو في اللحظة الأخيرة عن المشاركة في الدفاع عن لقبه كبطل للعالم، يومها بكى روماريو وحرمت البرازيل بالتالي من الفوز وتعرضت لخسارة مذلة أمام منتخب فرنسا لكرة القدم ونجمها زين الدين زيدان في النهائي 3-0.
في كأس العالم لكرة القدم 2002 ورغم كونه هداف البرازيل في تصفيات هذا المونديال، منع روماريو من المشاركة للمرة الأخيرة في مسيرته في بطولة كأس العالم.. فرغم فوزه بلقب هداف الدوري البرازيلي ورغم تألقه المستمر في التهديف، ورغم كل الدموع التي ذرفها في مؤتمره الصحفي، وضغط ومطالبة الجماهير البرازيلية وعلى رأسها الرئيس البرازيلي فرناندو كاردوسو بضم روماريو إلى تشكيلة المنتخب الوطني، أبى مدرب الفريق فيليبي سكولاري الانصياع لإرادة الملايين من عشاق النجم روماريو في البرازيل وخارجها، وحرم بالتالي روماريو من المشاركة في صنع الانتصار الكبير الذي حققه المنتخب في كأس العالم لكرة القدم 2002.
بلغ مجموع مشاركات روماريو مع المنتخب الوطني 85 مشاركة سجل خلالها 71 هدفا كان آخرها أمام غواتيمالا سنة 2005. أما عدد مشاركاته ضد منتخبات وطنية فبلغ 74 مباراة دولية مع منتخب البرازيل لكرة القدم ،و سجل فيها 56 هدفا، وإضافة إلى كأس العالم لكرة القدم فاز ببطولة كوبا اميركا مرتين في الاعوام 1989 و 1997 ونجح مع مواطنه رونالدو في قيادة منتخب البرازيل لكرة القدم إلى الفوز بلقب بطولة العالم للقارات على كأس الملك فهد وتوج هدافا للبطولة برصيد 7 أهداف سجلها في أربع مباريات خاضها فقط كما توج هدافا لألعاب أولمبية صيفية 1988 في سيول برصيد 7 أهداف أيضا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: تابع   السبت فبراير 27, 2010 7:17 pm

الهدف رقم ألف

نجح روماريو في تحقيق حلمه التاريخي بأن يصبح ثاني لاعب برازيلي يصل عتبة الالف هدف بعد بيليه، وقد سجل هدفه الرقم ألف في بدايات الدوري البرازيلي لموسم 2007 ضد فريق سبورت ريسيفي على ملعب سان جانواريو وهو يبلغ من العمر 41 عاما. انجاز روماريو التاريخي لاقى الكثير من التشكيك خاصة ان روماريو اضاف إلى مجموع اهدافه ما يقارب 77 هدفا سجلها مع فرق ومنتخبات الشباب والناشئين و 21 هدفا في مباريات احتفالية ولكن روماريو رد على هذه التشكيكات بأن جميع اهدافه سجلت وهي تعتبر شرعية وان لم تكن كلها رسمية. الاهداف الشرعية اي التي سجلت في مباريات تحترم شروط الفيفا وقواعدها والاهداف الرسمية اي تلك التي سجلت في مباريات تعتبر رسمية وغير ودية. وقال روماريو لو اردت ان احصي جميع ما سجلت من اهداف خلال مسيرتي الكروية لأمكنني أن احصي ثلاثة آلاف هدف!! وللعلم فإن الكثير من أهداف النجم بيليه الهداف الأول في البرازيل وكذلك النجم زيكو الهداف الثالث، سجلت في مباريات احتفالية ومع الفئات العمرية والمنتخبات العسكرية وغيرها. وأيا تكن طبيعة الأهداف فإن صحيفة بلاكار الرياضية البرازيلية الشهيرة ومعها مركز الإحصاء والتوثيق الدولي التابع للفيفا IFFHS أعلنا تفوق روماريو على جميع هدافي العالم بمن فيهم بيليه من حيث عدد الأهداف الرسمية التي سجلت في بطولات رسمية تنظمها الفيفا أو الاتحادات القارية والوطنية

حياة روماريو العائلية

عرف روماريو بحبه للسهر واللهو وحياة الليل لذلك لم يكن شخصا ملتزما على الصعيد العائلي، ورغم ذلك فقد كون روماريو عائلة من ستة أولاد، 4 بنات وولدين، أنجبهم من خمسة زيجات، الولد الأكبر لروماريو يدعى رومارينهو وهو لاعب كرة قدم في صفوف فريق فاسكو دي غاما بدأ مسيرته الاحترافية مطلع موسم 2008، وقد اعلن روماريو انه يتمنى ان يشاهد ابنه في عداد المنتخب البرازيلي الذي سيخوض غمار كأس العالم 2014 المزمع إقامتها في البرازيل حيث سيبلغ من العمر عندها 21 عاما. وتوقع له مستقبلا باهرا إذا واظب على التدريب والنظام عكس ما كان يفعل هو رغم أنه استبعد إمكانية تسجيل ابنه لألف هدف كما فعل هو.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: تابع   السبت فبراير 27, 2010 7:18 pm

صراع روماريو مع بيليه وزيكو

بدأ الصراع بين النجمين الكبيرين عشية انطلاق مونديال 1994 إذ صرح بيليه بضرورة وجود أكثر من روماريو في الفريق الأمر الذي اعتبره الأخير انتقاصا من قيمته الكروية فرد بأن بيليه يجب أن يكون في المتحف وبأنه يقول كلاما أكل الدهر عليه وشرب.. وتطور الخلاف فيما بعد حول بعض القضايا السياسية وأعلن روماريو رفضه أن يصبح بيليه رئيسا للبرازيل. في سنة 2004 صرح بيليه بضرورة ان يعتزل روماريو اللعب وان يرفع حذاءه ويرحل فرد روماريو عليه بأن يسكت ويضع حذاءه في فمه فعاد بيليه ليفسر وجهة نظره بأنه كان يقصد أن يعتزل روماريو وهو في القمة فعاد روماريو واعتذر عن سوء التفاهم قائلا أن بيليه بالنسبة له ما يزال الملك فيما بادر هذا الأخير إلى الاعتراف أكثر من مرة بموهبة روماريو الكبيرة وبأنه هداف فذ.
أما بالنسبة للنجم زيكو فالصراع قديم يعود إلى تاريخ تواجد اللاعبين مع فريقين متنافسين في الريو هما نادي فاسكو دي غاما ونادي فلامينجو. وقد تحول الصراع إلى تصريحات عدائية بين اللاعبين حين فشل فلامينغو في بطولة البرازيل 1995 فأقدم زيكو على مهاجمة الفريق وتحميل روماريو وحده المسؤولية عن الفشل قائلا بأنه لم يحرز جوائز كتلك التي فاز بها روماريو، فرد هذا الأخير بأنه ربما سبب هذا الامر عقدة بالنسبة لزيكو أو لأنه فشل في الفوز بكأس عالم عكس ما فعل هو. وفي مونديال 1998 تصادف وجود زيكو كمساعد للمدرب زاغالو فاستغل منصبه وحرض المدرب على استبعاد روماريو عن البطولة قبل اسبوع واحد من انطلاقتها بحجة الاصابة الامر الذي نفاه روماريو مرارا. وقد ثأر روماريو من الرجلين بتعليق صورهما على أبواب المراحيض في مطعم يملكه في الريو دي جانيرو. وفي العام 2000 اعترف زيكو بأن روماريو لاعب كبير وبأنه يزداد مهارة وتألقا كلما تقدم في السن وهذا أمر نادر الحصول على حد قول زيكو.

أبرز الثنائيات التي شكلها روماريو

تميز روماريو عن كثير من لاعبي كرة القدم بأنه ما حل في فريق إلا وشكل فيه ثنائيا ضاربا مع شريكه في خط الهجوم. فبعد الثنائي الضارب روماريو وديناميتي في نادي فاسكو دي غاما نجح روماريو في تكوين ثنائي تاريخي في منتخب البرازيل مع النجم بيبيتو وفازا معا بكاس العالم وبطولة كوبا أميركا. ثم عاد روماريو ليشكل في نادي برشلونة ثنائيا خطيرا سحر الأوساط الأوروبية مع صديقه وزميله البلغاري المبدع ستويشكوف قبل أن يكون أحد أضلاع الثنائي الحلم في المنتخب البرازيلي روماريو ورونالدو والذي بهر العالم سنة 1997 وحرمت منه البرازيل ولعبة كرة القدم في مونديال 1998 وقد عرف هذا الثنائي ب(رو-رو). ومن الثنائيات المثيرة للجدل شراكته مع النجم إدموندو في فاسكو وفلامينغو.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: تابع   السبت فبراير 27, 2010 7:19 pm

أبرز غيابات روماريو

تمنى روماريو أن يشارك في عدد كبير من البطولات التي كانت تعني له الكثير. وقد ذرف الدموع مرارا لأنه حرم من المشاركة بها وبالتالي من تحقيق أحلامه في عالم كرة القدم. ولعل السبب الرئيسي الذي منعه من تلك المشاركة يعود لسوء علاقته بالمدربين البرازيليين رغم مستواه المرتفع. وكثير من النقاد يتساءل ماذا لو كان شارك روماريو في تلك البطولات التي حرم منها وماذا كان سيضيف إلى سجله الكبير. ابرز البطولات التي استبعد عنها روماريو بقرارات من المدربين: مونديال 1986 يوم فضل المدرب تيليه سانتانا اللاعب مولر على روماريو هداف الريو آنذاك، مونديال 1990 حيث لم يلعب أكثر من 60 دقيقة فقط، ومونديالي 1998 و2002. أولمبياد أتلنتا 1996 وأولمبياد سيدني 2000 إضافة إلى عدد كبير من بطولات كوبا أميركا و كأس القارات والتي لم تكن تعني كثيرا لروماريو عكس المونديالات والأولمبياد

أبرز منجزات روماريو الجماعية

بطل كأس العالم مع منتخب البرازيل 1994.
بطل كأس اميركا الجنوبية مع البرازيل مرتين 1989 و 1997.
بطل كأس القارات 1997.
بطل الدوري الهولندي مع ايندهوفن ثلاث مرات 1989 و 1991 و 1992.
بطل كأس هولندا مع ايندهوفن مرتين 1990 و 1991.
بطل كأس السوبر الهولندية مع ايندهوفن مرة واحدة 1991.
بطل الدوري الأسباني مع برشلونة 1994.
بطل الدوري البرازيلي مع فاسكو دي غاما 2000.
بطل كأس ميركوسور لأندية أميركا الجنوبية مرتين 1999 و 2000.
بطل ولاية الريو دي جانيرو اربع مرات 1987 و 1988 و 1996 و1999.
فضية أولمبياد سييول مع منتخب البرازيل الأولمبي 1988.
أبرز منجزات روماريو الفردية
هداف الدوري الهولندي 3 مرات 1989 و 1990 و 1991.
هداف كأس هولندا مرتين 1989 و 1990.
هداف بطولة الاندية الأوروبية البطلة مرتين 1991 و 1993.
هداف الدوري الأسباني 1994.
هداف كأس العالم للقارات 1997.
هداف الدوري البرازيلي ثلاث مرات 2000 و 2001 و2005 - رقم قياسي.
هداف بطولة الريو دي جانيرو سبع مرات 1986 و 1987 و1996 و 1997 و 1998 و 1999 و2000 - رقم قياسي.
هداف كأس البرازيل مرتين 1998 و 1999.
هداف اولمبياد سييول 1988.
هداف دوري اليونايتد الاميركي 2006.
هداف كأس العالم للأندية 2000.
هداف بطولة ريو-ساوباولو مرتين 1997 و 2000.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: تابع   السبت فبراير 27, 2010 7:21 pm

أبرز أرقام روماريو القياسية

أكثر لاعب في التاريخ يسجل اهدافا رسمية برصيد 734 هدفا مقابل 720 لبيليه.
ثاني لاعب برازيلي يسجل الف هدف بعد الملك بيليه.
أكثر لاعب يحرز لقب هداف الدوري البرازيلي 3 مرات - رقم قياسي بالاشتراك مع داريو وتوليو.
أكبر لاعب من حيث العمر يحرز لقب هداف الدوري البرازيلي - 39 سنة.
أكثر لاعب يحرز لقب هداف بطولة الريو 7 مرات مقابل 6 لزيكو - رقم قياسي.
هداف بطولة الكاريوكا (الريو) خمسة مرات متتالية من 1996 إلى 2000 - رقم قياسي.
أكثر لاعب يسجل هاتريك في الدوري الأسباني خلال موسم واحد، خمسة هاتريك موسم 1994- رقم قياسي.
أكثر لاعب في التاريخ يحقق لقب هداف بطولة وطنية 14 مرة مقابل 11 لبيليه بحسب مركز التوثيق والإحصاء التابع للفيفا IFFHS.
أكثر لاعب في تاريخ اللعبة يحرز لقب هداف بطولة 27 مرة مقابل 24 لبيليه.
أكبر مسجل لعدد أهداف في موسم واحد لصالح نادي فاسكو 66 هدفا مقابل 61 لديناميتي.

أبرز جوائز روماريو التقديرية

أفضل لاعب في العالم من قبل الفيفا 1994.
ثاني أفضل لاعب في العالم من قبل الفيفا 1993.
أفضل رياضي في العالم 1994 - صحيفة الايكيب الرياضية الفرنسية الشهيرة.
جائزة أونز مونديال لأفضل لاعب في العالم 1994.
أفضل لاعب في اميركا الجنوبية 2000.
أفضل لاعب في مونديال 1994.
أفضل لاعب في البرازيل 1997 و2000 و2001.
أبرز ما قيل في روماريو
يوهان كرويف : لاعب استثنائي ومن القلة الذين لا زالوا يعتمدون المهارة في كرة القدم.
ألفريدو دي ستيفانو: انه لاعب من كوكب آخر.
كارلوس البيرتو بيريرا : ملك منطقة الجزاء.
دييغو مارادونا: اعظم هداف رايته في حياتي وحتما هو من ضمن تشكيلتي المثالية.
مايكل لاودروب: من اللاعبين القلة الذين دفعت ثمن بطاقة دخول لمباراة لمشاهدتهم.
بيليه: هداف فذ.
ماريو زاغالو: خلافاتي معه مسلكية لكن في الملعب انا من اشد المعجبين بالعابه الساحرة.
روبيرتو ديناميتي: أفضل لاعب في موقعه في العشرين سنة الأخيرة والوحيد الذي يمكن مقارنته ببيليه.
مواطن برازيلي بعيد الفوز بمونديال 1994: انه فخرنا القومي... روماريو هو كرة القدم.
أهداف روماريو

خلال مسيرته الطويلة في عالم كرة القدم والممتدة أكثر من 21 عاما سجل روماريو 1002 هدف توزعت على الشكل التالي:
خماسية : مرتين
رباعية: 16 مرة
ثلاثية: 69 مرة
ثنائية: 167 مرة
هدف واحد: 387 مرة
لائحة بجميع أهداف روماريو حتى نهاية عام 2007

فاسكو دي غاما: 326 هدف - 410 مباريات
أيندهوفن: 163 هدف - 165 مباراة
برشلونة: 53 هدف - 84 مباراة
فلامينغو: 204 هدف - 240 مباراة
فالنسيا: 14 هدف - 21 مباراة
فلومينينسي: 48 هدف - 77 مباراة
السد: 0 هدف - 3 مباريات
ميامي: 22 هدف - 29 مباراة
أديلاد: 1 هدف - 4 مباريات
منتخب البرازيل: 56 هدف - 74 مباراة
البرازيل الأولمبي: 15 هدف - 11 مباراة
الشباب والناشئين: 77 هدف - 127 مباراة
مباريات احتفالية: 21 هدف - 13 مباراة
المجموع : 1002 هدف - 1256 مباراة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16785
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الأحد فبراير 28, 2010 7:35 pm

الأخ العزيز عماد


شكرا لك على هذا الموضوع القيم و المفيد للغاية و الذي يعطي

فكرة كاملة و شاملة عن أبرز رموز الرياضة العالمية ، و أرجو منك

أن تعرف برموز الرياضات الأخرى سواء الجماعية أو الفردية ،

و سأكون من المتابعين لهذا الموضوع الممتاز و أتمنى لك التوفيق

في إنجازه .


تحياتي و ودّي

_________________
إذا الشعب يوما أراد الحياة ..... فلا بدّ أن يستجيب القدر
و لا بد لليـــل أن ينجلــــي ..... و لا بدّ للقيد أن ينكســـر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الأحد فبراير 28, 2010 8:24 pm

شكرا لك استاذي الهادي على مرورك وتشجيعك
تقبل تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الأحد فبراير 28, 2010 8:26 pm

الحلقة الخامسة :

ميشيل بلاتني



ميشيل بلاتيني لاعب كرة قدمفرنسي (ولد في 21 يونيو1955) من أصل إيطالي نسبة إلى جده فرانشيسكو والذي هاجر من إيطاليا إلى فرنسا لتأسيس نفسه. لعب للمنتخب الفرنسي لكرة القدم. يعد أحد أساطير الكرة في عصره. يعد بلاتيني أحد أعظم وأفضل مناولي الكرات في تاريخ كرة القدم، وعلى الرغم من أنه يلعب في خط الوسط إلا أنه أيضا برز بشكل كبير في التهديف. قال عنه بوبي تشارلتون "هذا اللاعب يستطيع دفع الكرة عبر عين الإبرة وينتهي أمرها إلى شباك المرمى". بلاتيني أيضا يتميز في تنفيذ الركلات الحرة.
تألق بلاتيني كثيراً في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 1984,حيث حصل الفريق الفرنسي على الكأس. لقد أحرز بلاتيني أهدافاً في جميع المباريات التي لعبها الفريق الفرنسي في الكأس، ليحقق رقماً قياسياً في بطولة أوروبا لم يحققه لاعب على الإطلاق وهو إحراز 9 أهداف في بطولة واحدة من بطولات الأمم الأوروبية. حيث افتتح هدف الفوز على الدانمارك، ثم تبعها بثلاثة أهداف هات تريك على بلجيكا وثلاثة أهداف أخرى على يوغوسلافيا، ثم هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة ضد البرتغال في ملعب مارسيليا، وأخيراً هدف الركلة الحرة ضد اسبانيا في ملعب باريس. والفرق بينه وبين ثاني أفضل هداف في تلك البطولة ستة أهداف أي الهداف الثاني برصيد 3 أهداف فقط.
لقد كان بلاتيني يلعب في عصره في خط الوسط مع لويس فيرنانديزوجين تيغاناوألاين غيريسي, حيث اشتهر هذا الرباعي باسم "الألماسة السحرية" والذي اعتبر واحد من أعظام خطوط الوسط في تاريخ كرة القدم.
تم التصويت له كأفضل لاعب أوروبي في الأعوام 1983و1984و1985 وحصل على جائزة أفضل لاعب في العالم والتي تمنحها مجلة الكرة العالمية عامي 1984و1985. ترأس بلاتيني لجنة تنظيم كأس العالم 1998 والتي أقيمت في وطنه فرنسا.
استمر بلاتيني في تقدمه وتطلعه وراء السلطات الإدارية للفيفا والاتحاد الأوروبي لكرة القدم UEFA, وهو في الوقت الراهن رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم

الأندية التي انتسب اليها
US Quiestede انتسب اليه من العام 1963 إلى 1965 وكان بمثابة لاعب متدرب.
AS Joeuf انتسب اليه من 1966 إلى 1972 وكان بمثابة لاعب متدرب.
Nancy-Lorraine انتسب اليه من العام 1973 إلى 1979.
نادي سانت إتيان وانتسب اليه من العام 1979 إلى 1982.
يوفنتوس من 1982 إلى 1987 وهو نادي إيطالي بعكس الأندية السابقة فهي كلها أندية فرنسية.
الجوائز والميداليات
تم الاتفاق على لقب بلاتيني وهو الفارس أو النبيل وذلك في عام 1985 وفي عام 1988 أصبح القائد.
ميداليات الشرف مع الأندية:
كأس فرنسا 1978 عندما لعب مع نادي AS Nancy-Lorraine
لقب الاتحاد الفرنسي في 1981 عندما لعب مع نادي AS Saint-Etienne
مشترك في نهائيات كأس فرنسا 1981 عندما لعب مع نادي AS Saint-Etienne
مشترك في نهائيات كأس فرنسا عام 1982 عندما لعب مع نادي AS Saint-Etienne
الفائز بكأس إيطاليا 1983 عندما لعب مع نادي Juventus
الفائز بكأس أوروبا 1983 عندما لعب مع Juventus
في 1984 صنف ضمن السلسلة A لأفضل الهدافين(16 هدفا)
1983 مع Ballon d'or
الفائز بلقب الاتحاد الايطالي 1984 عندما لعب مع Juventus
الفائز بلقب كأس عابر القارات عندما لعب مع نادي Juventus
في 1985 صنف ضمن السلسلة A لأفضل الهدافين(18 هدفا)
1985 مع Ballon d'or
الفائز بلقب الاتحاد الايطالي في عام 1986 عندما لعب مع Juventus
ميداليات الشرف مع منتخبه الفرنسي:
كأس العالم 1978 الجولة الأولى
كأس العالم 1982 المركز الرابع
بطولة أوروبا 1984 الفائز بالمركز الأول
كأس العالم 1986 المركز الثالث
إحصائيات:
لعب 72 مباراة
أحرز 41 هدفا
الكابتن 49 مرة
يعد ثاني أعظم الهدافين الفرنسيين بعد الفرنسي تييري هنري، وقد سجل بلاتيني 41 هدف خلال 72 مباراة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الأربعاء مارس 03, 2010 12:00 am

الحلقة السادسة :
يوهان كرويف



ااسم : هندريك يوهان كرويف">الميلاد : 1947">الأندية : أياكس - برشلونةالأسباني - فينورد

نبذة عن حياته

صانع ألعاب وكابتن منتخب هولندا، صاحب فكرة اللعب الشامل وكان كرويف العقل المخطط وراء انجازات منتخب هولندا. افضل لاعب على مستوى العالم من حيث السرعة الهائلة والمهارة وسرعة البديهة بالمراوغة والتسديدات المقوسة من داخل وخارج منطقة الجراء.

بدايته

تاريخ ميلاده :25/4/1947 في احد المنازل المجاورة لملعب لومير الخاص بنادي اياكس امستردام الهولندي كان صبي لا يتجاوز الثامنة من عمره يتسلق جدار الملعب المواجه لبيته على الرغم من تحذيرات والده الذي كان يعمل بقالا وذلك لمشاهدة تمارين فريقه المفضل اياكس امستردام متمنيا ان يرتدي الوانه في احد الايام.وكان بعض الأحيان يحضر بمساعدة من والدته التي كانت تعمل كمنظفة في نادي أياكس فكان من الطبيعي أن يتعلق الابن بالنادي الذي تعمل فيه والدته وهي التي كانت تصطحبه معها في بعض الأحيان.. وخلال الفترة التي كانت تعمل فيها كان هو يداعب الكرة مع فتية من عمره فشاهده أحد المهتمين في النادي ولمس الموهبة لديه فسجله على الفور وهو في سن العاشرة ومن هنا إنطلق الفتى الموهوب يوهان نحو النجومية ولم يبلغ السابعة عشرة من عمره حتى إنضم للفريق الأول بالنادي ولم يكن ذلك سهلاً فأياكس يعتبر أحد أعظم الأندية الأوروبية. وسيبقى الرقم 14 الذي حمله طوال مسيرته رمزا لفن كرويف الذي كان يملك انطلاقة سريعة وذكاء حادا في التعامل مع الكرة حتى اطلق عليه لقب "بيليه الأبيض". ويقينا لو قدر لكرويف ان يحرز كأس العالم ولو مرة واحدة لنافس بلا شك الملك بيليه على لقب افضل لاعب في العالم.
وتدرج كرويف في صفوف صغار اياكس ثم الناشئين قبل أن يعطيه المدرب الشهير رينوس ميكلز فرصته بين الكبار للمرة الأولى ضد ليفربول الانكليزي وكان في الثامنة عشرة من عمره عام 1967. اقيمت المباراة في امستردام ضمن الدور الثاني من مسابقة كأس ابطال اندية اوروبا في امستردام وسط ضباب كثيف لم يكن ليحجب الانجاز الذي حققه "المبتدىء" حيث قاد فريقه إلى فوز كبير 5-2. ثم ساهم كرويف في بلوغ فريقه نهائي المسابقة ذاتها عام 1969 لكنه مني بهزيمة ثقيلة امام ميلان الايطالي 1-4. ولم تنل الخسارة من كرويف وزملائه فبعد سنتين كان اياكس قد أصبح رائد الكرة الحديثة في ما عرف انذاك بالكرة الشاملة التي تعتمد على دفاع المنطقة وضغط متواصل على الخصم وتكامل بين خطوطه الثلاثة اي ان الكل يهاجم والكل يدافع في ان واحد. وتربع اياكس بقيادة كرويف على العرش الاوروبي ثلاث سنوات متتالية في 1971 و72 و73، كما نجح في قيادة منتخب بلاده إلى نهائي مونديال 1974 في المانيا وخسر امام الدولة المضيفة مع انه قدم عروضا افضل

مسيرته مع نادي برشلونة

انتقل في عام 1973 إلى نادي برشلونة الأسباني، وفي أول موسم له مع برشلونة فاز بلقب بطولة الدوري بعد غياب 14 عاما. فاز كرويف خلال مسيرته الكروية بجائزة أفضل لاعب أوروبي ثلاث مرات.

كأس العالم1974

قاد منتخب بلاده الرائع للمبارات النهائية بكأس العالم 1974 في ألمانيا الغربية وأمتع العالم بمهاراته، وشعر الكثيرين بخيبة أمل لأنه لم يتمكن من الفوز بالكأس عندما خسر بالمباراة النهائية أمام ألمانيا (2 - 1). ووقف الجمهور وصفقوا لهذا النجم البارع وكان مع هذا الجمهور راكان الحربي ومحمد الزيلعي ورائد الراشدي

اعتزاله وعودته

اعتزل كرويف اللعب قبل كاس العالم 1978 بسبب تلقيه تهديدآ بالقتل في حالة سفره للارجنتين. عاد كرويف للعب من جديد عام 1979 وذلك في دوري أمريكا الشمالية قبل أن يعود إلى أسبانيا ثم عاد ثم عاد بعدها إلى ناديه الأصلي أجاكس حيث فاز معه بلقبين للدوري قبل أن ينهي مسيرته الرائعة مع فينورد الهولندي عام 1984.
عاد كرويف إلى ملاعب كرة القدم مجددا والى ناديه السابق برشلونة الأسباني...ولكن ليس لاعب بل مدرب بين عامي 1990 و1994 م قام كرويف بالإشراف على تدريب النادي ونجح في تشكيل فريق قوي عرف بالفريق الحلم للمدينة الكاتالونية ضم في صفوفه الهداف التاريخي روماريو والنجوم العباقرة ستويشكوف ولاودروب ورونالد كومان وياكيرو وغوارديولا وزوبيزاريتا وغيرهم وواستطاع الحصول على بطولة الدوري لأربع مواسم متتالية وعلى بطولة دوري أبطال أوروبا مرة واحدة عام 1992 ولا أحد يمكنه أن ينسى الدرس القاسي الذي لقنه رجال كرويف لغريمهم التقليدي ريال مدريد حين فاز الفريق الكاتالوني بخمسة أهداف نظيفة على ملعب النوكامب موسم 93-94 يومها سجل روماريو 3 أهداف. 11 بطولة هي مجموع ما حققه نادي البارسا تحت قيادة كرويف.

بطاقة اللاعب

- ولد في 25 نيسان/أبريل 1947 في امستردام (هولندا)
- الجنسية هولندي
- الوزن 68 كلغ الطول 78ر1 م
- شغل مركز وسط أيسر ومهاجم عندما كان لاعبا
- دافع عن الوان اياكس امسترادم (1967-1973) وبرشلونة الاسباني (1973-1978) ولوس انجليس الاميركي (1979) وواشنطن ديبلوماتس الاميركي (1980-1981) ولوفانت (1981) واياكس امستردام (1981-1983) وفيينورد روتردام (1983-1985)
- قاد منتخب بلاده إلى المباراة النهائية لكأس العالم عام 1974، واحرز كأس ابطال الاندية الاوروبية ثلاث مرات مع اياكس في الاعوام 1971 و1972 و1973 وقاده إلى المباراة النهائية عام 1969 واحرز معه كأس السوبر الاوروبية عام 1972
- احرز تسع مرات بطولة هولندا مع اياكس في الاعوام 1966 و1967 و1968 و1970 و1972 و1973 و1982 و1983 ومع فيينورد عام 1984
- قاد برشلونة الاسباني إلى الفوز ببطولة الدوري المحلي عام 1974
- فاز خمس مرات بكأس هولندا اعوام 1967 و1971 و1972 و1983 (اياكس) و1984 (فيينورد)
- احرز كأس اسبانيا مع برشلونة عام 1978
- فاز بجائزة الكرة الذهبية الاوروبية ثلاث مرات اعوام 1971 و1973 و1974
- اختير افضل لاعب في الولايات المتحدة عامي 1979 و1980
- خلال مشواره الدولي حقق كرويف (33) هدفاً في (48) مبارة دولية لعبها لمنتخب بلاده حمل فيها شارة القائد 33مره أما مجموع الأهداف التي سجلها فبلغ (296) هدفاً
- درب اياكس امستردام وبرشلونة الاسباني
- قاد برشلونة الاسباني عندما كان مدربه إلى الفوز بكأس الاندية الاوروبية عام 1992 والى المباراة النهائية عام 1994
- قاد اياكس إلى الفوز بكأس الكؤوس الاوروبية عام 1987 وبرشلونة عام 1989
- قاد برشلونة إلى الفوز بكأس السوبر الاوروبية عام 1992
- قاد برشلونة إلى الفوز ببطولة الدوري الاسباني اربع مرات في الاعوام 1991 و1992 و1993 و1994
- قاد اياكس إلى الفوز بكأس هولندا مرتين عامي 1985 و1986
- قاد برشلونة إلى الفوز بكأس اسبانيا عام 1990 وبكأس السوبر الاسبانية مرتين عامي 1991 و1992
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الخميس مارس 04, 2010 11:28 am

الحلقة السابعة :

زين الدين زيدان



زين الدين زيدان (23 يونيو1972 في مرسيليا) اسمه الأصلي هو زين الدين يزيد زيدان لاعب كرة قدم معتزل فرنسي الجنسية من أصل جزائري. يعد زيدان أسطورة في تاريخ الكرة الفرنسية لطالما حلم الجمهور الفرنسي بلاعب مثله. أحرز بمساعدة منتخب بلادهكأس العالم لكرة القدم وأتبعه بكأس أمم أوروبا ثم كأس القارات. يلعب زيدان في خط الوسط وتحديدا في الوسط المتقدم . حصل على جائزة أفضل لاعب في العالم 3 مرات كما فاجأ جميع المراقبين عندما صوت له كأفضل لاعب في الخمسين سنة الماضية في القارة الأوروبية وهو الآن مستشار لرئيس نادي ريال مدريد الأسباني.

مسيرته الكروية
البدايات
بدأ زين الدين زيدان مسيرته الكروية مع نادي كان الفرنسي في عام 1988، ولعب معهم حتى عام 1992، وبعدها انتقل إلى نادي جيروندي دي بوردو، وفاز معهم في كأس إنترتوتو في عام 1995، وحصلوا على المركز الثاني في كأس الإتحاد الأوروبي في موسم 1995/1996، وفي بوردو لعب مع بيسنتي ليزارازووكريستوف دوغاري، وفي عام 1996 انتقل إلى نادي يوفنتوس الإيطالي.لاعب تعشقه الكرة

يوفنتوس
في يوفنتوس كان زيدان أحد أفضل اللاعبين لدى مارتشيلو ليبي هو وزملاءه ديدييه ديشامبوألساندرو دل بييرووإدغار ديفيدز، وقد فاز مع الفريق في الدوري الإيطالي مرتين وصلوا إلى نهائيين متتاليين في بطولة دوري أبطال أوروبا، وخسروهم، وفي عام 2001 انتقل إلى نادي ريال مدريد الإسباني بصفقة هي الأكبر في تاريخ كرة القدم على مدى ثمانية سنوات متتالية ولاكن صفقة كريستيانو رونالدو الأخيرة 94 مليون يورو هي الأعلى الآن، حيث دفع نادي ريال مدريد 66 مليون جنيه أسترليني لكي ينتقل زيدان إلى صفوفهم، وبذلك انضم إلى فريق متخم بالنجوم مثل روبيرتو كارلوسولويس فيغو.

ريال مدريد
و في أول موسم لزيدان مع الفريق قادهم إلى الفوز بدوري أبطال أوروبا بعد أن تغلب الفريق على نادي باير ليفركوزن الألماني بهدف خيالي من زين الدين زيدان في إستاد هامدن بارك في غلاسغو في استكلندا.
و في 7 مايو2006 لعب زين الدين زيدان آخر مباراة له في ملعب نادي ريال مدريدسانتياغو برنابيو، وكانت المباراة أمام نادي فياريال الإسباني، وقد انتهت المباراة بالتعادل 3-3، وقد سجل زيدان الهدف الثاني لريال مدريد وفي نهاية المباراة تبادل زيدان القميص مع خوان رومان ريكيلمي.

يتبع ...


عدل سابقا من قبل sidhoum imad في الخميس مارس 04, 2010 11:38 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الخميس مارس 04, 2010 11:29 am

مسيرته الدولية

كان باستطاعة زين الدين زيدان أن يختار اللعب لأحد منتخبين الأول هو منتخب فرنسا لكرة القدم والثاني هو منتخب الجزائر لكرة القدم، ولكن مدرب المنتخب الجزائري عبد الحميد كرمالي قال بأن زيدان لا يمتلك السرعة الكافية للانضمام إلى المنتخب.
و قد لعب زيدان أول مباراة دولية له في 17 أغسطس1994، وقد دخل في الدقيقة 63 من زمن المباراة كبديل، وكانت المباراة أمام منتخب التشيك لكرة القدم، وقد كان منتخب فرنسا لكرة القدم متأخرا بنتيجة 0-2 عند دخول زيدان، ولكن زيدان سجل هدفين لتنتهي المباراة بالتعادل 2-2.
و قد كان مدرب منتخب فرنسا لكرة القدمإيمي جاكيه يبني خططه حول لاعب نادي مانشستر يونايتدايريك كانتونا، ولكن كانتونا حصل على إيقاف لمدة سنة كاملة وذلك بسبب ضربه لمشجع، ولذلك اضطر المدرب أن يغير من خطه الفريق ويضع زيدان كصانع ألعاب، وبالرغم من الانتقادات التي تعرض لها الفريق إلا أنهم وصلوا إلى الدور النصف نهائي في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 1996، وكان الفريق قد خسر أمام منتخب التشيك لكرة القدم بركلات الجزاء الترجيحية

كأس العالم 1998

كان زيدان عضوا في منتخب فرنسا لكرة القدم الفائز في كأس العالم لكرة القدم 1998، وفي المباراة الثانية لمنتخب فرنسا لكرة القدم، تلقى زيدان كرت أحمر وتعرض للإيقاف لمدة مباراتين بعد ضرب لاعب منتخب السعودية لكرة القدمفؤاد أنور، وتبدو هذه الحادثة مثل الحادثة التي حصلت في كأس العالم لكرة القدم 2006عندما نطح زيدان متيرازي ليلقي به ارضا وعندها اشهر الحكم الكرت الأحمر للزيدان وخرج زيدان في وقتها، وفي نهائي كأس العالم لكرة القدم 1998 أمام منتخب البرازيل لكرة القدم، سجل زيدان هدفين بالرأس ليقود فرنسا للفوز على البرازيل 3-0 والظفر بكأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى. كان له في هذه البطولة هدفان وتمريرة تحولت إلى هدف.

كأس الأمم الأوروبية 2000

ساعد زيدان فريقه في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2000 على الوصول إلى المباراة النهائية، وقد سجل هدفا من ركلة حرة في دور الثمانية أمام منتخب إسبانيا لكرة القدم، وسجل الهدف الذهبي أمام منتخب البرتغال لكرة القدم في دور النصف نهائي، وفي النهائي فاز منتخب فرنسا لكرة القدم على منتخب إيطاليا لكرة القدم، وبذلك أصبحت فرنسا أول منتخب أوروبي يفوز في كأس العالم لكرة القدم وبعده كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم، وأصبح الفريق في المركز الأول في تصنيف الفيفا العالمي للمنتخبات.

يتبع ...


عدل سابقا من قبل sidhoum imad في الخميس مارس 04, 2010 11:36 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الخميس مارس 04, 2010 11:30 am

الإصابات والاعتزال

منعت الإصابات زيدان من اللعب في أول مباراتين في بطولة كأس العالم لكرة القدم 2002، وعاد في المباراة الثالثة، ولكنه لم يستطع أن يلعب بطريقته المعتادة، وقد خرج منتخب فرنسا لكرة القدم من الدور الأول ولم يسجل أي هدف.
و في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2004، بدأ منتخب فرنسا لكرة القدم بداية قوية، حيث فازوا على منتخب إنجلترا لكرة القدم بعد أن سجل زيدان هدفين الأول من ركلة حرة والثاني من ضربة جزاء، ولكن الفريق خسر في الدور ثمن النهائي أمام منتخب اليونان لكرة القدم الذي توج بلقب البطولة فيما بعد، وفي 12 أغسطس2004، قرر زين الدين زيدان أن يعتزل اللعب على المستوى الدولي.
و عانى منتخب فرنسا لكرة القدم في طريقة إلى التأهل إلى كأس العالم لكرة القدم 2006، وفي 3 أغسطس2005 عاد زيدان إلى اللعب دوليا مع المنتخب، وقد ساعد المنتخب على التأهل إلى كأس العالم لكرة القدم 2006، وفي 25 أبريل2006 أعلن زيدان أنه سيعتزل كرة القدم بعد نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2006.
لعب زيدان مباراته رقم 100 مع منتخب فرنسا لكرة القدم في 27 مايو2006 أمام منتخب المكسيك لكرة القدم.

العودة وكأس العالم 2006

في المباراة الثانية من كأس العالم لكرة القدم 2006 أمام منتخب كوريا الجنوبية لكرة القدم، حصل زيدان في آخر الشوط الثاني على بطاقة صفراء، وقد كانت هذه البطاقة هي الثانية له في البطولة، مما أدى إلى إيقافه في المباراة الثالثة أمام منتخب توغو لكرة القدم.
و في الدور الثاني لعب أمام منتخب أسبانيا لكرة القدم، واستطاع أن يسجل هدفا ويصنع هدفا آخر لتفوز فرنسا 3-1، وفي دور الثمانية، لعب منتخب فرنسا لكرة القدم مع منتخب البرازيل لكرة القدم، واستاطعت فرنسا أن تفوز على حامل اللقب بهدف لتيري هنري من صنع زيدان، وقد تم اختياره رجل المباراة، وفي مباراة دور الأربعة أمام منتخب البرتغال لكرة القدم، سجل زيدان هدفا من ركلة جزاء في مرمى الحارس البرتغالي ريكاردو ليقود فرنسا إلى التأهل إلى نهائي كأس العالم لكرة القدم.
و في 9 يوليو لعب زيدان مباراته النهائية الثانية في كأس العالم، وكانت آخر مباراة في مسيرته الكروية، وقد سجل هدفا في الدقيقة السابعة من زمن المباراة من ركلة جزاء، وقد أصبح أحد أربعة لاعبين سجلوا أهداف في نهائيين مختلفين لكأس العالم لكرة القدم واللاعبون هم بيليهوبول بريتنروفافا، وأصبح بعد هذا الهدف أحد هدافي المباريات النهائية لكأس العالم لكرة القدم، وفهو الهدف الثالث له، وقد شارك كل من فافاوجيوف هورستوبيليه، وقد طرد في الدقيقة 110 بسبب حركة غير رياضية بينه وبين ماركو ماتيرازي، وبالرغم من هذا الطرد، فإن زيدان قد اختير أفضل لاعب في كأس العالم 2006.....

يتبع ...


عدل سابقا من قبل sidhoum imad في الخميس مارس 04, 2010 11:35 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الخميس مارس 04, 2010 11:31 am

مشكلته مع ماتيرازي
في الدقيقة 110 من زمن المباراة النهائية في كأس العالم لكرة القدم 2006 بين منتخب فرنسا لكرة القدمومنتخب إيطاليا لكرة القدم، حصل زيدان على كارت أحمر بعد أن نطح المدافع الإيطالي ماركو ماتيرازي، وقد تبادل اللاعبين قبل حصول الحادثة ببضعة ثواني بعض الكلمات الجارحة، وبدأ المشادة عندما سحب ماتيرازي قميص زيدان، فحاول زيدان أن يستفز ماتيرازي فقال له : لا تقلق سأعطيك القميص بعد نهاية المباراة، فقام ماتيرازي بالرد عليه وقال : لا أريد القميص بل أريد أختك، فتراجع زيدان، وسدد ضربة برأسه على صدر ماتيرازي أوقعته أرضا، ولكن الحكم هوراسيو أليزوندو لم ير الواقعة، فأخبره الحكم الرابع لويس ميدينا كونتاليخو بالحادثة، فأشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه زيدان.
و قد اعترف ماتيرازي بأنه أهان زيدان، وقال إنه قام بشد زيدان من فانلته فقال له الأخير: "إذا كنت تريد قميصي فسأعطيك إياه بعد المباراة"، فرد عليه قائلاً: "أفضل العاهرة أختك"، فالتفت إليه النجم الفرنسي وضربه برأسه في صدره [1]، وقال زيدان أن ماتيرازي تكلم عن أمه وعن أخته، وقد اعتذر زيدان للأطفال الذين شاهدوه ولكنه رفض أن يعتذر لماتيراتزي.
و بعد المباراة، قام الرئيس الفرنسي جاك شيراك بتكريم زيدان كبطل قومي، وقال شيراك بأن الهجوم على زيدان غير منطقي، وأن فعلته مبررة، وقام رئيس الجزائر عبد العزيز بوتفليقة بإرسال رسالة إلى زيدان يسانده فيها.
و قام الاتحاد الدولي لكرة القدم بفتح تحقيق في الحادثة، وقالوا أن الطريقة التي طرد فيها زيدان كانت قانونية، وأسكت المنتقدين الذي يقولون بأن الحكم الرابع لويس ميدينا كونتاليخو قد رأى الحادثة عبر التلفاز، وغرم الفيفا ماركو ماتيرازي 5000 فرنك سويسري وإيقاف لمدة مباراتين دوليتين، وغرم زيدان 7500 فرنك سويسري وإيقاف لمدة ثلاثة مباريات دولية. لكن قرار الإيقاف عن اللعب لم يؤثر على زيدان لأنه قرر اعتزال لعب الكرة نهائياً.


يتبع ...


عدل سابقا من قبل sidhoum imad في الخميس مارس 04, 2010 11:35 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الخميس مارس 04, 2010 11:32 am


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الخميس مارس 04, 2010 11:33 am

الألقاب الحاصل عليها
المنتخب

المنتخب الفرنسي
كأس العالم:
المركز الأول: 1998
المركز الثاني: 2006

كأس الأمم الأوروبية:
الأول: 2000

كأس القارات:
المركز الأول: 2001 و 2003
الأندية

نادي بوردو
كأس الاتحاد الأوروبي:
المركز الثاني: 1996/1995
كأس إنترتوتو:
ضمن المتأهلين الثلاثة لكأس الإتحاد الأوربي: 1996/1995
نادي جوفنتوس
الدوري الإيطالي: 1997/1996, 1998/1997
كأس السوبر الإيطالي: 1997
كأس السوبر الأوروبي: 1996
كأس العابر للقارات (العالم للأندية): 1996
دوري أبطال أوروبا:
المركز الثاني: 1997/1996 و 1998/1997
نادي ريال مدريد
الدوري الإسباني: 2003/2002
كأس السوبر الإسباني: 2001 و 2003
دوري أبطال أوروبا: 2002/2001
كأس السوبر الأوروبي: 2002
كأس العابر للقارات(العالم للأندية): 2002
الإنجازات الشخصية

جائزة اتحاد كورة القدم الأروبي ,لأفضل وسط ميدان *1998/1997
لاعب العام لإتحاد كورة القدم الأوربي 2002/2001
أفضل لاعب بالعالم لمجلة World Soccer عام 1998
جائزة أفضل لاعب في العالم لكرة القدم 1998, 2000, 2003
ثاني أفضل لاعب بالعالم 2006
ثالث أفضل لاعب بالعالم 1997, 2002
الكرة الذهبية 1998
أفضل لاعب اروبي ل خمسين سنة ما بين عامي 1954 إلى 2004
أفضل لاعب في كأس العالم 2006
أحد أفضل لاعبي خط الوسط لجمعية الإتحاد العالمي للمحترفين 2005, 2006
جائزة Onze لأفضل أول لاعبي أوروبا 1998, 2000, 2001
جائزة Onze لأفضل ثاني لاعبي أوروبا 1997, 2002, 2003
جائزة Onze لأفضل ثالث لاعبي أوروبا 1999
أفضل لاعب لبطولة اتحاد كرة القدم الأوربية 2000
أحد لاعبي نجوم العالم للفيفا 1998, 2006
أفضل لاعب لجمعية الإتحاد العالمي للمحترفين 2001, 2002, 2003
الشخصية القومية في فرنسا 1998
ثاني الترتيب في اكثر الشخصيات تأثيرا في فرنسا
إنتهى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zayna
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 582
نقاط : 10103
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
العمر : 31
الموقع : في مكان في هذا الكون

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الخميس مارس 04, 2010 2:59 pm

السلام عليكم اخي عماد

بالاول انا عاوزة اشكرك على الموضوع المهم والقيم
اللي بجد راح ينال اعجاب كل المهتمين بالرياضة
وثانيا انا عاوزةاساعدك في الموضوع اذا كان ممكن
في انتظار ردك لك مني كل التقدير والاحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الخميس مارس 04, 2010 11:31 pm

اولا اشكرك على مرورك واهتمامك اختي زينة
ثانيا انا موافق انك تساعدني في الموضوع وهذا امر يسعدني كثيرا
وياريت اللاعبين يكونوا قدامة ومشهورين ويكونوا معتزلين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zayna
المشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 582
نقاط : 10103
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
العمر : 31
الموقع : في مكان في هذا الكون

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الجمعة مارس 05, 2010 9:49 pm

السلام عليكم اخ عماد

شكرا لقبولك اقتراحي
وتاكد انوا لو مكنتش فهمت مضمون موضوعك
وانك مهتم بالاعبين القدامى بس
ماكنت طلبت اني اساعدك
بس هلى اسمحلي اني اقلك
باني غيرت رائي ويكفيني تتبع الموضوع
وابداء اعجابي بس
وفي الاخير راح اقولك مرة ثانية
شكرا جزيلا اخ عماد على الموضوع
المهم والمفيد والقيم
تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الجمعة مارس 05, 2010 11:19 pm

كما تشائين أختي زينة
شكرا لك على إهتمامك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الجمعة مارس 05, 2010 11:23 pm

الحلقة الثامنة :
ماركو فان باستن



ماركو فان باستن من مواليد 31 أكتوبر1964، لاعب كرة قدم سابق، ومدرب كرة قدم حالي، أحد أفضل الهدافين في العالم، ويعتبر صاحب أفضل لمسة أخيرة في العالم، وقد حاز على جائزة أفضل لاعب في أوروبا ثلاث مرات في أعوام 1988و1989و1992، وحاز على جائزة أفضل لاعب في العالم مرة واحدة في عام 1992. بدأ فان باستن مسيرته الكروية مع نادي أياكس أمستردام، وقد لعب أول مباراة له في أبريل1982 وقد سجل هدف في المباراة التي فاز فيها أياكس 5-0، وقد أدخل في تلك المباراة كبديل لنجم الكرة الهولندية يوهان كرويف. ومع توالي السنين استطاع فان باستن أن يحسن من مهارته التهديفية، ومقدرته على السيطرة على الكرة، وقد لعب لنادي أياكس الهولندي 133 مباراة استطاع أن يسجل فيها 128 هدف، مما لفت أنظار نادي إيه سي ميلان الإيطالي الذي استطاع أن يظفر به بعد منافسة حادة مع ريال مدريد، وفي كأس أوروبا1988 أظهر فان باستن مهاره عالية في تسجيلة هدف الفوز على منتخب الإتحاد السوفييتي لكرة القدم، ويعتبر هذا الهدف من أروع الأهداف في القرن الماضي. وقد تألق في إيه سي ميلان، حيث لعب معهم 202 مباراة وسجل فيها 125هدف، ولكن الإصابة منعته من استمراره في عالم كرة القدم.

إنجازاته
مع المنتخب : كأس أوروبا1988
مع المنتخب كمدرب :كأس امم اوروبا 2008 فجر مفاجاتين من العيار الثقيل بالفوز على ايطاليا 3-0 وعلى فرنسا4-1 ولاكنه خسر مباراة ربع النهائي بسبب صوء الطالع.
مع الأندية :
أياكس أمستردام: الدوري الهولندي ثلاث مرات في أعوام (1982 - 1983 - 1985)
كأس هولندا ثلاث مرات في أعوام (1983 - 1986 - 1987)
إيه سي ميلان : الدوري الإيطالي أربع مرات في أعوام (1988 - 1992 - 1993 - 1994) دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات في أعوام (1989 - 1990 - 1994).
مسيرته كمدرب كرة قدم
بعد أن ترك نادي إيه سي ميلان في عام 1995، قرر فان باستن أنه لن يكون مدرب أبدا، ولكن في موسم 2003/2004 غير رأيه، وأصبح مساعد مدرب نادي أياكس أمستردام الرديف، وفي 29 يوليو2004 اختير فان باستن ليكون مدربا لمنتخب هولندا لكرة القدم، وفي بداية قيادته للمنتخب، استبعد فان باستن العديد من النجوم من المنتخب مثل كلارنس سيدورفوباتريك كلويفرتوإدغار ديفيدزوروي مكاي، مفضلا الاعتماد على العناصر الشابه، وقد أراد أن يضم دينيس بيركامب إلى صفوف المنتخب، ولكن الأخير رفض ذلك، وفي كأس العالم2006 خرج المنتخب الهولندي من الدور الثاني بعد أن خسر على يد منتخب البرتغال لكرة القدم، وقد جدد الإتحاد الهولندي لكرة القدم عقد حتى عام 2008,وقد صار الآن مدرباً لفريق أياكس أمستردام وإنتهى عقده مــع المنتخب الهولندي كمدرب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عِمَاد
عضو
avatar

عدد المساهمات : 64
نقاط : 9038
تاريخ التسجيل : 15/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اساطير الكرة العالمية والعربية   الإثنين مارس 15, 2010 4:52 pm

الحلقة التاسعة :

فرانز بيكنباور





فرانز بكنباور (بالألمانية: Franz Beckenbauer) لاعب كرة قدمألماني سابق ولد في 11 سبتمبر1945 في ميونخ، أحرز كأس العالم مع المنتخب الألماني كلاعب في سنة 1974 وكمدرب في سنة 1990 وذاع صيته بعد نجاحه كمنظم في سنة 2006.



النوادي التي لعب فيها:

ميونخ (1954-1958)
بايرن ميونخ(1958-1977)
نيويورك كوزموس(1977-1980و 1983)
هامبورغ(1980-1982)
دولياً مع المنتخب الألماني
أول مباراة دولية:امام اوسوج في 26/9/1965
اخر مباراة دولية:امام فرنسا في 23/2/1977
عدد مبارياته الدولية:103
عدد أهدافه الدولية:14
عدد مبارياته طوال مسيرته:632
عدد اهدافه طوال مسيرته:78

أبرز ما بسجله الدولي:

أحرز مع المنتخب الألماني لكرة القدم بطولة كأس العالم سنة مع المدرب عبد الرحمن علي 1974
وصل مع منتخب بلاده نهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم سنة 1966
أحرز مع منتخب بلاده بطولة كأس الأمم الأوروبية سنة 1972
أحرز مع فريقه بايرن ميونخ بطولة دوري أبطال أوروبا ثلاثة أعوام متتالية 1974/1975/1976
أحرز مع فريقه بايرن ميونخ بطولة كأس الكؤوس سنة 1967

السجل المحلي:

أحرز مع بايرن ميونخ بطولة الدوري الألماني البوندسليغا سنة 1969 ثم عاد ليحرز مع فريقه اللقب لثلاث سنوات متتالية 1972/1973/1974
أحرز مع فريقه هامبورغ بطولة الدوري الألماني البوندسليغا سنة 1982
أحرز مع فريقه بايرن ميونخ كأس ألمانيا الغربية أعوام 1966-1967-1969-1971
أحرز مع فريقه نيويورك كوزموس الأمريكي دوري الولايات المتحدة أعوام 1977-1978-1980
كمدرب لألمانيا الغربية من 1984 إلى 1990 :
حقق كأس العالم لكرة القدم 1990
عدد مبارياته كمدرب لالمانيا:66
عدد:الانتصارات:35
الهزائم:13
التعادلات:18
الأهداف التي سجلها فريقه:107
الأهداف التي سجّلت على فريقه:61
الاستمرار بالتألق




قاد بلاده إلى النصر في بطولة أوروبا سنة 1972 وبطولة كأس العالم1974. تحلى بالمقدرة على التسديد من مواضع متقدمة وتسجيل الأهداف المذهلة. بيكنباور الذي اختير أفضل لاعب في أوروبا في 1972و1976 انتقل إلى أمريكا ليلعب لنادي نيويورك كوزموس سنة 1977 ثم عاد مع نادي هامبورغ

الاعتزالاعتزل عن اللعب في سنة 1981



معلومة عن اللاعب
يعتبر من أفضل مدافعي العالم بالتاريخ
زادت شهرتة بشكل كبيرة بفوزه بكأس العالم كلاعب ومدرب ومنظم للبطولة في 2006
بعد أن رفع كأس العالم كلاعبا مع ألمانيا سنة 1974. رفع الكأس مرة أخرى كمدربا لمنتخب بلاده في نهائيات سنة 1990 بايطاليا أمام الأرجنتين ليكون الوحيد مع البرازيليماريو زاغالو يفوز بكأس العالم لاعبا ثم مدربا.
أوكلت لبيكنباور مهمة تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2006 في بلاده ألمانيا حيث رأس اللجنة المنظمة العليا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اساطير الكرة العالمية والعربية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكلمـــــة الحـــــرّة :: المنتدى الرياضي-
انتقل الى: