الكلمـــــة الحـــــرّة

الكلمـــــة الحـــــرّة

منتدى ثقافي عام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الموسوعة العلمية

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: نظرة على عالم الذّرة   الأربعاء نوفمبر 11, 2009 11:03 pm

إخواني أقترح عليكم هذا الموضوع المتعلق بعلم الذرّة فالذرة اساس ثورة علمية هائلة غطت تطبيقاتها جميع الآفاق تقريبا ...فى مجالات الحرب ...والسلم على حد سواء


هذا الموضوع سيكون متكاملا مع موضوع القبة الفلكية للأخ أحمد الذي إنطلق بنا في رحلة إلى الكون الفسيح أما في هذا الموضوع فسننطلق في رحلة عكسية إلى عالم دقيق جدّا إنه عالم الذرة.


العمل سيكون على مراحل كل من لديه إضافات فليتقدم بها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العلمية   الخميس نوفمبر 12, 2009 12:00 am

تقديم:

إن الهواء والماء والجبال والحيوانات والنباتات وجسم الإنسان و الكواكب و النجوم، وباختصاركل شيء من أثقل الأشياء إلى أخفها مكون من ذرات وهي جسيمات دقيقة جداً يستحيل أن يراها المرء حتى باستخدام أقوى الميكروسكوبات ويبلغ قطر الذرة نحو جزء من مليون جزء من المليمتر.
إذن، ماذا يوجد داخل هذه البنية الصغيرة؟
على الرغم من أن حجم الذرة صغير جداً، فإنها تحتوي على نظام فريد ومعقد و خال من الأخطاء و يمكن مقارنته من حيث التطور بالنظام الذي نراه في الكون ككل.





عدل سابقا من قبل نجم الدين في السبت نوفمبر 14, 2009 1:14 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العلمية   الخميس نوفمبر 12, 2009 12:03 am

تركيب الذرة:

تتكون كل ذرة (atome) من نواة (noyau) وعدد من الإلكترونات (électrons) تتحرك في أغلفة مدارية (orbite) تبعد مسافة كبيرة جدا (بالقياس مع حجم النواة و الإلكترونات) عن النواة وتوجد داخل النواة جسيمات أخرى تسمى البروتونات (protons) والنيوترونات (neutrons) وفي هذا الفصل، سنلقي نظرة على التركيب غير العادي للذرة التي تمثل أساس كل شيء حي وغير حي، وسنرى كيف تتجمع الذرات لتكون جزيئات وفي النهاية، مادة.








عدل سابقا من قبل نجم الدين في السبت نوفمبر 14, 2009 1:15 am عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: الإلكترونات:   الخميس نوفمبر 12, 2009 10:22 pm

الإلكترونات:
الإلكترونات هي جسيمات تدور حول نواة الذرة مثلما تدور الأرض حول محورها وحول الشمس أيضا وتحدث عملية الدوران هذه، الشبيهة بتلك التي تقوم بها الكواكب، بشكل متواصل وبطريقة متقنة في مسارات تسمى المدارات ولكن التناسب بين حجم الأرض والشمس مختلف تماماً عن المقياس الذري فلنعقد مقارنة بين حجم الإلكترونات وحجم الأرض إذا قمنا بتكبير الذرة حتى تصل إلى حجم الأرض، سيكون الإلكترون في حجم التفاحة.
إن عشرات الإلكترونات التي تدور في مساحة من الصغر بمكان بحيث تتعذر رؤيتها حتى باستخدام أقوى الميكروسكوبات تتسبب في حركة مرور معقدة جداً داخل الذرة ومن أكثر النقاط اللافتة للنظر هنا أن هذه الإلكترونات المحيطة بالذرة مثل درع من الشحنات الكهربائية لا تتعرض ولو لحادثة صغيرة وفي الواقع، فإن أي حادث صغير داخل الذرة من شأنه أن يتسبب في حدوث كارثة بالنسبة إليها ومع ذلك، لا يحدث مثل هذا الحادث مطلقاً، وتسير العملية بأكملها دون أخطاء ذلك أن الإلكترونات التي تدور حول النواة بسرعة مربكة للعقل تبلغ 1،000 كم/الثانية لا تتصادم أبدا ببعضها البعض












عدل سابقا من قبل نجم الدين في السبت نوفمبر 14, 2009 1:16 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: النواة   الخميس نوفمبر 12, 2009 10:28 pm

النواة

النواة هى المكون الاساسى للذرة و هي الجزء المركزي و تتميز بكتلتها الكبيرة نسبيا لباقي الذرة.
كان يُعتقد، حتى عام 1932 أن النواة تتكون فقط من البروتونات والإلكترونات واكتشف بعد ذلك أن ما يوجد في النواة إلى جانب البروتونات ليس إلكترونات بل نيوترونات (أثبت العالم الشهير تشادويك في عام 1932 وجود النيوترونات داخل النواة وحصل على جائزة نوبل عن اكتشافه هذا) وهكذا لم تتعرف البشرية على التركيب الحقيقي للذرة حتى هذا التاريخ القريب ويبلغ حجم البروتون القادر على أن يُوَجد داخل النواة الذرية 10E-15 متر.
وقد نعتقد أن مثل هذا الجسيم الصغير ليس له أي مغزى في حياة المرء ومع ذلك، فإن هذه الجسيمات التي تعد من الصغر بمكان بحيث لا يمكن للعقل البشري أن يدركها هي التي تشكل أساس كل شيء نراه حولنا.






عدل سابقا من قبل نجم الدين في السبت نوفمبر 14, 2009 1:18 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: الكواركات   الخميس نوفمبر 12, 2009 10:31 pm

الكواركات

حتى 20 عاما مضت، كان الاعتقاد السائد أن أصغر الجسيمات التي تتألف منها الذرات هي البروتونات والنيوترونات ولكن اكتُشف، في وقت قريب جداً، أن في الذرة جسيمات أصغر بكثير تقوم بتكوين الجسيمات المذكورة آنفا وقد أدى هذا الاكتشاف إلى ظهور فرع في الفيزياء يسمى '' فيزياء الجسيمات" يبحث في ''الجسيمات دون الذرية'' الموجودة داخل الذرة وحركاتها المحددة وقد كشفت البحوث التي أجريت في فيزياء الجسيمات أن البروتونات والنيوترونات التي تتألف منها الذرة تتكون فعلياً من جسيمات دون ذرية تسمى ''الكواركات" (Les quarks)

لا بد أن نذكر هنا أن أبعاد الكواركات المكونة للبروتون، الذي يتخطى في صغر حجمه كـل قـدرات العـقـل البشـري علـى التخـيل، تثـير قـدرا أكـبر مـن الدهـشـة: 10E-18 م
ولا يمكن أبداً للكواركات الموجودة داخل البروتونات أن تنفصل عن بعضها البعض لمسافات كبيرة جداً لأن ''القوة النووية الشديدة'' المسؤولة عن المحافظة على تماسك الجسيمات داخل النواة تمتد فعاليتها إلى هناك أيضاً، إذ تعمل هذه القوة كشريط مطاطي بين الكواركات؛ فكلما زادت المسافة بين الكواركات، زادت أيضا هذه القوة بحيث لا يستطيع أي كواركين أن يبتعدا عن بعضهما البعض لأكثر من جزء من كوادريليون جزء من المتر وتتكون هذه الشرائط المطاطية بين الكواركات بواسطة جلوونات تمتلك القوة النووية الشديدة




مجموعة من ثلاثة كواركات ـ تكوِّن بروتوناً في قلبها أوتارـ تتكون البروتونات والإلكترونات من مجموعات ثلاثية الكواركات ـ ذرة



الجسيمات دون الذرية




عدل سابقا من قبل نجم الدين في السبت نوفمبر 14, 2009 1:19 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: التفاعل بين الكواركات والجلوونات   الخميس نوفمبر 12, 2009 10:41 pm

يوجد تفاعل قوي جداً بين الكواركات والجلوونات ومع ذلك، لم يتمكن العلماء حتى الآن من اكتشاف كيفية حدوث هذا التفاعل وهناك بحوث يتم إجراؤها حاليا في مجال ''فيزياء الجسيمات" للكشف عن عالم الجسيمات دون الذرية ولكن، على الرغم من كل الذكاء، والوعي، والمعرفة الموجودة لدى البشرية، فإننا لم نتمكن إلا مؤخراً من اكتشاف الجسيمات الأساسية الحقيقية التي تكون كل شيء، بما في ذلك أنفسنا. وفضلا عن ذلك، كلما نقبنا في هذه الجسيمات، زادت التفاصيل المرتبطة بهذا الموضوع، مما يضعنا في موقف حرج عند حدود أبعاد الكواركات التي تبلغ 10E-18 م إذن، ما الذي يوجد وراء هذه الحدود؟ يقترح العلماء اليوم فرضيات متنوعة لهذا الموضوع، ولكن كما ذكرنا آنفا، يعتبر هذا الحد أبعد مرحلة تم التوصل إليها حتى الآن في الكون المادي ولا يمكن التعبير عن كل الأشياء الموجودة وراء هذه النقطة إلا بوصفها طاقة، وليست مادة ولكن النقطة المهمة فعلا هي أن الإنسان يجد، في موقع لم يتمكن من اكتشافه إلا في وقت قريب جداً، رغم كل الوسائل التكنولوجية الموجودة تحت تصرفه، توازنات وقوانين فيزيائية هائلة تعمل فعلياً مثل الساعة وعلاوة على ذلك، يوجد هذا الموقع داخل الذرة، التي تشكل وحدة بناء كل المادة الموجودة في الكون، والبشر كذلك لقد بدأ الإنسان في وقت قريب جداً في التعرف على الآلية المتقنة التي تعمل دون توقف في أعضاء جسمه وأجهزته وهو لم يكتشف آليات الخلايا المكونة لهذه التركيبات إلا منذ بضعة عقود فقط ولكن الخلق الفائق الجلي في الذرات الموجودة في أساس الخلايا، والبروتونات والنيوترونات داخل الذرات، والكواركات داخل هذه الجسيمات يصل إلى درجة من الإتقان تثير ذهول الجميع، سواء كانوا من المؤمنين بالله أم من غير المؤمنين به وتتمثل النقطة الأساسية التي يجب التأمل فيها هنا في أن كل هذه الآليات المتقنة تعمل بطريقة منتظمة في كل ثانية طوال حياة الإنسان، دون أي تدخل منه، ودون أن تخضع لسيطرته بتاتاً ومن الحقائق البديهية لكل من يستخدم ضميره وحكمته أن كل هذه الآليات قد خلقها الله سبحانه وتعالى، مالك القوة والعلم الفائقين، وأنها خاضعة له.




عدل سابقا من قبل نجم الدين في السبت نوفمبر 14, 2009 11:06 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: الموسوعة العلمية   الخميس نوفمبر 12, 2009 10:48 pm

أقدم إلى أعضاء منتدانا الغالي هذه الموسوعة العلمية التى ستحتوي بإذن الله تعالى على الكثير من البحوث العلمية
و الدراسات لتكون مرجعا للتلميذ و الطالب و الباحث
و ستختص هذه الموسوعة بكل ماهو علمي في مجالي الأحياء و الظواهر الغريبة

أمل أن تنال إعجابكم
و للّله التوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: اكتشاف مخلوقات عملاقة في القطب الجنوبي   الخميس نوفمبر 12, 2009 11:03 pm

واشنطن: اكتشفت بعثة علمية في مياه القطب الجنوبي عدداً من الكائنات البحرية الغريبة غير معروفة من قبل، إضافة إلي مخلوقات أخري معروفة ولكن بأحجام عملاقة مقارنة بمثيلاتها، من بينها "قنديل البحر" بأذرع تمتد لنحو 12 قدماً، و"نجم البحر" بعرض قدمين.
وخلال الرحلة التي قطعها أفراد البعثة العلمية، امتدت لنحو ألفي ميل، انطلاقاً من سواحل نيوزيلندا إلي بحر "روس" قرب قارة "أنتركتيكا" القطبية الجنوبية، أمكن للعلماء اكتشاف العديد من الكائنات غير المعروفة، من بينها ثمانية أنواع علي الأقل من الرخويات.
وأشار البروفيسور كريس جونز بشعبة "علوم المصايد" في الإدارة القومية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي،إلى أنه أمر مثير عندما تجد نفسك وسط العديد من الكائنات الجديدة.
وأوضح ستو هانكت أستاذ علوم المصايد بمعهد بحوث المياه والغلاف الجوي في نيوزيلندا،، أن الكائنات الغريبة التي عثرت عليها البعثة، ما زالت بحاجة إلي مزيد من البحث والدراسة من قبل مختلف الخبراء، للتأكد مما إذا كانت مخلوقات جديدة أم لا.
وكانت بعثة أسترالية في نفس المنطقة، قد أفادت الشهر الماضي باكتشاف أنواع جديدة وغامضة من المخلوقات لم تكن معروفة من قبل لعلماء الأحياء، الذين لا تزال زياراتهم لتلك المنطقة المتجمدة نادرة للغاية، وقالت البعثة أنها تمكنت من جمع عينات لفصائل لم تكن معروفة، بينها قشريات ضخمة وعناكب بحرية عملاقة، إلي جانب أنواع كبيرة من الديدان لم تشاهد من قبل، في مناطق علي عمق أكثر من 6500 قدم "1900 متر" تحت مستوي سطح البحر.
وفي فبراير من العام 2004، اكتشف باحثون أمريكيون سلالتين جديدتين من الديناصورات في القارة القطبية الجنوبية، إحداهما سريعة الحركة آكلة للحوم، والأخري عملاقة آكلة للنباتات، حيث عُثر علي حفرياتهما في موقعين يبعدان آلاف الأميال عن بعضهما، في القارة القطبية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: القرود قادره على اجراء العمليات الحسابيه   الخميس نوفمبر 12, 2009 11:10 pm

تعددت أبحاث العلماء حول القردة وعلاقتها الوثيقة بالإنسان بصفتها أقرب المخلوقات إلى البشر من حيث الطباع، والشبه وغير ذلك، وأجريت الكثير من الدراسات حول أدمغة البشر والقرود، لاكتشاف الفروق الفردية بين الاثنين، ووجدت تشابها كبيرا بينهما، بل أن هناك بعض الدراسات أثبتت تفوق قردة الشمبانزي على البشر في اختبارات الذاكرة.
وفي نفس الصدد، كشف علماء من جامعة "ديوك" الأمريكية أن أبحاثهم التي ترتكز على تحليل القدرات الدماغية للقردة، أظهرت نتائج مدهشة على صعيد قدرة تلك المخلوقات على إجراء عمليات الحساب الذهنية، والتي أتضح أنها تعادل تقريباً قدرات البشر.
وأوضح العلماء في تقرير لهم أن نتائج اختبار ذهني لجمع الأعداد أظهر تعادلاً في النتائج بين القردة وتلامذة المدارس الثانوية الذين خضعوا للاختبار عينه.
واعتبر المشرفون على الدراسة أن أهميتها تكمن في إثباتها للمرة الأولى قدرة القردة على إجراء الحسابات الذهنية، علماً بأن العديد من الاختبارات السابقة كانت قد أكدت قدرتها على إجراء الحسابات العملية دون مصاعب.
وقالت إليزابيث برانون وجيسيكا كانتلون، وهما مختصتان بعلم الأعصاب في جامعة "ديوك،"، وفقا لموقع CNN، إن نتائج هذا البحث ستساعد على إضاءة جانب غير معروف من عملية نشوء وارتقاء الأجناس الحية، وقد يثبت أيضا وجود قدرة مشتركة سابقة للنشوء لدى مختلف المخلوقات، تسمح لها بإجراء عمليات الحساب الذهنية دون مشاكل.
الجدير بالذكر أن اختبارات يابانية كانت قد أظهرت الشهر الماضي أن حيوانات الشمبانزي تتفوق على البشر البالغين على مستوى الذاكرة القصيرة.
وتمكن العلماء من إجراء اختبارت على عدد من حيوانات الشمبانزي الصغيرة وبعض الطلاب، وتضمنت المهام تذكر مواقع أرقام على شاشة كمبيوتر والتمكن من معرفة ترتيب ظهورها بشكل صحيح.
وأشارت الدراسة إلى أن العلماء كانوا يعتقدون أن الشمبانزي لا يمتلك قدرة البشر في الذاكرة والمهارات العقلية الأخرى.
ومن جانبه، قال تسورو ماتسوزاوا وهو كبير باحثين في جامعة كيوتو اليابانية، إنه لم يحدث أن "تخيل أحد أن الشمبانزي خاصةً في هذه السن الصغيرة الذي لم يتعد الخامسة من العمر، يمكن أن تبلي بلاء أحسن من البشر في اختبارات الذاكرة.
وأوضح الدكتور ماتسوزاوا أنهم بعد انتهاء الاختبارات، اكتشفوا أن الشمبانزي الصغير في العمر أبلى بشكل عام بلاء أفضل من أمهات الشمبانزي والطلاب البالغين، وكان الطلاب أبطأ من جميع حيوانات الشمبانزي في ردة فعلهم خلال الاختبارات، ثم تلاعب الباحثون بتوقيتات ظهور الأرقام على الشاشة من أجل مقارنة الذاكرة التي تعمل لدى البشر بنظيرتها لدى الشمبانزي.
وخلصت الدراسة إلى أن الشمبانزي الصغير في العمر لديه ذاكرة فوتوغرافية تمكنه من تذكر أي مشهد بصري مركب خلال طرفة عين، وهو شيء موجود لدى الأطفال لكن يتدهور مع تقدم العمر.
الشمبانزي أقرب الحيوانات إلى الإنسان
أكد علماء أمريكيون أن الشمبانزي هو أقرب الحيوانات إلى الانسان، مؤكدين أن هذه الدراسة تقدم المزيد من الدعم للفرضية التي تقول إن الإنسان والشمبانزي من سلالة واحد، لأنهما لا يشتركان فقط في الجينات المتشابهة للغاية، ولكنهما يشتركان في أوقات توالد متشابهة أيضاً.
ومن جانبه، أشار سوجين يي عالم الأحياء الذي قاد فريق البحث إلى أن معظم علماء الأحياء يعتقوا أن الشمبانزي والإنسان كانا يشتركان في سلف واحد قبل حوالي 5 إلى 7 ملايين عام.
وأوضحت الدراسة أن الاختلاف في معدلات الارتقاء بين الإنسان والشمبانزي تجعلنا نعتقد أن صفات الجنس البشري مثل طول العمر، بدأت في الارتقاء منذ مليون عام فقط، وهي فترة قصيرة في تاريخ الارتقاء.
وأفادت الدراسة أنه بمرور الوقت قد تباطأ التطور الفردي للنوع الذي نشأ منه الإنسان، والتطور الفردي يفسر الوقت الذي يمر بين الجيل الواحد والذي يليه، وتباطؤه عند الإنسان أتاح له تطوير مخ كبير، كما أن ودورة التطور الفردي عند الإنسان أبطأ بنسبة 3 % فقط عنها عند الشمبانزي، ولكنها 11 % أبطأ من الغوريلا.
تشابه بين دماغي القرد والإنسان
وفي هذا الإطار، أفادت دراسة حديثة بأن هناك الكثير من التشابه بين نشاطات دماغى القرد والإنسان، مؤكدة أن الأبحاث التى أجروها على قردة من نوع الـ"كابوشين" أظهرت بأن لدى هذه الحيوانات براعة يدوية تضاهى تلك التى للإنسان.
وأشار علماء فى كلية حيرام بولاية أوهايو، إلى أن لدى هذا النوع من القردة نظاماً اجتماعياً معقداً وقدرات ذهنية لا تتوفر عند غيرها من الحيوانات.
وأجري البروفوسور كيمبرلى فيليبس والباحثة اليانا ليلاك دراسة على 13 من هذه القردة بواسطة الرنين المغناطيسى لمعرفة حجم الألياف العصبية التى تربط بين جزئى الدماغ عندها، حيث تبين بأن هذا الجزء عند ذكور قردة الـ"كابوشين" أصغر حجما منه عند الاناث، وبأن القردة التى تستخدم اليد اليمنى تكون أدمغتها أصغر من أدمغة نظرائها التى تستعين باليد اليسرى عند الاستخدام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العلمية   الجمعة نوفمبر 13, 2009 10:25 pm

الفراغ داخل الذرة

توجد النواة في وسط الذرة بالضبط وتتألف من عدد معين من البروتونات والنيوترونات حسب خصائص تلك الذرة. ويبلغ نصف قطر النواة نحو جزء من عشرة آلاف جزء من نصف قطر الذرة وللتعبير عن ذلك بالأعداد، يبلغ نصف قطر الذرة 10E-8 سم، في حين يبلغ نصف قطر النواة 10E-12 سم ومن ثم، يساوي حجم النواة جزأً من عشرة بلايين جزء من حجم الذرة وبما أننا لا نستطيع أن نتصور هذا الاتساع (من الأفضل أن نقول: الدقة)، دعونا ننتصور أن الذرة تصبح في حجم كرة قطرها مائتا متر وحتى بهذا المقياس الذي لا يصدق، لن يزيد حجم النواة عن حجم حبة غبار صغيرة جداً وعندما نقارن نصف قطر النواة البالغ 10E-12 سم بنصف قطر الذرة البالغ 10E-8 سم إذا يتكون الجزء العظيم (99.99%) من الذرة من الفراغ.
إذا تجمعت كل الذرات المكونة لجسد الإنسان معاً بحيث أصبحت متقاربة إلى حد تستطيع معه ملامسة بعضها البعض، لن نتمكن من رؤيته أبداً بالعين المجردة، لأنه سيكون آنذاك في صغر جسيم الغبار الدقيق الذي يبلغ حجمه بضع أجزاء من ألف جزء من المليمتر.
و هذا التقلص هو بالضبط مصير النجوم التي إسنفذت و قودها النووي فتتقلص الى أقزام بيضاء.
والأقزام البيضاء نجوم قليلة اللمعان في السماء وبالرغم من كونها داكنة وصغيرة الحجم كحجم كوكب الزهرة، فهي تحوي كثافة مادية عالية جدا، حيث إن كثافة مادتها قدر كثافة الكثير من النجوم، وهذه المادة في داخل القزم الأبيض مكدسة بشكل مضغوط حيث تكون كثافة السنتمتر المكعب مابين طن إلى عشرة أطنان من المادة تقريبا.
و يتقلص القزم الأبيض بعد المرور بعدة تفاعلات أخرى إلى نجم نتروني و النجم النيتروني هو جرم سماوي ذو قطر متوسط يقدر بحوالي 20 كم وكتله تتراوح ما بين 1،44 و 3 مرات من كتله الشمس.
يتكون هذا النجم من شكل خاص للمادة المكونة من النيترونات وكثافة كبيرة تصل إلى أكثر من 10E+12 في مركزه ، أي أن الملعقة القهوة من سوف يكون هذا من مادة هذا النجم تساوي تقريبا 100 مليون أطنان الأرض.
إذن قطر الشمس سوف لن يتجاوز في يوم من الأيام الثلاتين كلم.
سبحانك ربي إنك على كل شيء قدير.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: علم الوراثة....génétique   الجمعة نوفمبر 13, 2009 11:10 pm

ان الجميع يعرف ان العلوم و المعرفة بحور واسعة
اردت ان اطرح عليكم هذا الموضوع
حتى نرقى بمنتدانا الغالي و يسع أكبر قدر من المعارف
و ما لا شك فيه أيضا أن كثيرا من أعضاءه الكرام من المهتمين بالعلوم
لذلك سأضع بين أيديكم هذا الموضوع كما ذكرت في العنوان علم الوراثة ...أو génétique
سأحاول فيه جمع أكبر قدر من المعلومات المتعلقة بالوراثة و ذلك سيكون على مراحل و مواضيع مختلفة
والى كل من يود المشاركة.. الباب مفتوح للجميع
أتمنى أن يعجبكم
كما أرجو أن لا تحرموني من اطلالاتكم




عدل سابقا من قبل نجم الدين في السبت نوفمبر 14, 2009 1:38 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: أساسيّات في الوراثة - الوراثة الماندليّة وبعض المفاهيم الوراثيّة   الجمعة نوفمبر 13, 2009 11:17 pm

أساسيّات في الوراثة - الوراثة الماندليّة وبعض المفاهيم الوراثيّة
كثيراً ما نتساءل عن صفاتنا عندما ننظر إلى نفسنا في المرآة، بعضنا بعيون زرقاء، وبعضنا عيونه خضراء، والكثير من الصفات التي لا نعرف مصدرها.. ولا نعرف لم نحن هكذا بالتحديد..
علم الوراثة هو العلم الوحيد القادر على تفسير هذه الصفات، ومعرفة مصدرها.. ولنعي تماماً المعلومات الوراثية، لا بدَّ أن نحيط بالعديد من الأفكار الأساسية، ومن ثم ننتقل إلى المعلومات الاختصاصية...

النمط الظاهري Phenotype : مجموعة الخصائص والصفات المشاهَدة لدى أي كائن حي، أو بعبارة أخرى الخصائص التي يمكن قياسها.
النمط المورثي Genotype : العوامل المورثية (الرموز) المسؤولة عن إظهار النمط الظاهري.
إذاً، لكل كائن حي مجموعة من الصفات والخصائص، يتفرد ببعضها عن كل أبناء جنسه، وبعضها الآخر مشترك بينه وبين باقي أفراد المجموعة الواحدة. وكل تلك الصفات تظهر وفق عمليات ترجمة منظمة لرموز تدعى بـ "المورثات Genes" المحمولة على بنىً تدعى بـ"الصبغيات Chromosomes".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: كيف تُتَرجم المورثة إلى صفة ظاهرة؟   الجمعة نوفمبر 13, 2009 11:23 pm

كيف تُتَرجم المورثة إلى صفة ظاهرة؟

إن تلك العملية معقدة جداً، يدخل فيها العديد من الوسائط.. سنتحدث بالتفصيل عن تلك العملية لاحقاً.
ولكن ما يهمنا الآن هو ما يلي : يكون النمط الظاهري آخر نتيجة يحصل عليها الجسم بعد الكثير من العمليات الاستقلابية التي تلي تفكيك رموز المورثات.
ومن الجدير بالذكر، أن كل صفة من صفات الكائن الحي لها تفرد وخصوصية في آلية ظهورها والعوامل المساهمة في تلك العملية، فبعض الصفات مثلاً تحتاج لمورثة واحد فقط تترجم فتظهر الصفة، ولكن البعض الآخر من الصفات تحتاج إلى أكثر من مورثة تترجم وفق تسلسل معين تظهر الصفة من خلاله.
حسناً، ولو كانت المورثات ثابتة منذ بدء الزمن، لما حصلنا على اختلافات بين البشر أبداً،، ما هي العوامل التي قد تغير من المورثة، وبالتالي قد يتغير النمط الظاهري كنتيجة لذلك؟

حسناً، ولو كانت المورثات ثابتة منذ بدء الزمن، لما حصلنا على اختلافات بين البشر أبداً،، ما هي العوامل التي قد تغير من المورثة، وبالتالي قد يتغير النمط الظاهري كنتيجة لذلك؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: الطفرات   الجمعة نوفمبر 13, 2009 11:30 pm

الطفرات Mutations :

إن المورثة "قد" تعتبر كياناً ثابتاً تنتقل من جيل لآخر عبر التكاثر وعمليات الانقسام الخلوي، ويتحكم في انتقالها نظام عالي الدقة يمنع حدوث أي خطأ.
لكن في بعض الأحيان قد تتعرض المورثة إلى تغيير مفاجئ في أحد بناها "الأساسية" مؤدياً إلى اختلاف النمط الظاهري الناتج عن ترجمة تلك المورثة.

و يتراوح الأثر الناجم عن الطفرة ما بين "غير الملحوظ Undetectable" و"القاتل Lethal"، ولا بد أن نعلم أن الطفرة عبارة عن تعديل ضئيل جداً في إحدى المورثات قد ينجم عنه اختلال كبير جداً في شكل الكائن الحي أو أحد وظائفه.
لذا فإن ذلك يخلق لدينا دراية تامة بأنه إذا كانت المورثة تنتقل من جيل لآخر، فبالتالي ستنتقل الطفرة (وأثرها) من الجيل التي حدثت فيه إلى الجيل التالي.

مثال : بيلة الفينيل كيتون Phenylketonuria :بيلة الفينيل كيتون هي مرض ناتج عن اختلال وراثي (طفرة) ينجم عنهُ غياب الأنزيم المسؤول عن تحويل الحمض الأميني الفينيل ألانينن Phynylalanine إلى الحمض الأميني التيروزين Tyrosine.و ينجم عن ذلك تراكم الفينيل ألانين والعديد من السموم التي تؤثر سلباً على صحة المصاب.
ما يهمنا من المثال هو عرض أثر ظاهري خطير ناتج عن طفرة صغيرة جداً.



اذا.. كيف تتواجد المورثات فيجسم الكائن؟ وأين؟ ووفق أي تراتبية؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: الصيغة الصبغية :   الجمعة نوفمبر 13, 2009 11:41 pm

الصيغة الصبغية :

إن مفهوم الصيغة الصبغية يعتمد على الكائن الحي المدروس، ولنأخذ الإنسان على سبيل المثال، فهو يملك في كل خلية (46)

لذا، فإن الصبغي (6) مثلاً موجود بنسختين إحداهما من الأب والأخرى من الأم، لذا فإن "أي" مورثة موجودة على ذلك الصبغي هي عبارة عن نسختين أحدهما من الأب والأخرى من الأم.
إن كل ما سبق، يوجهنا نحو مفهوم الصيغة الصبغية المضاعفة Diploid لدى الكائن الحي.
و لتتحقق الصيغة المضاعفة تلك ،لا بد وأن تكون الصيغة الصبغية في كل من النطفة والبويضة مفردة Haploid، وذلك للحصول على الصيغة المضاعفة عند التقاء النطفة والبويضة لتشكيل البيضة الملقحة.
إن كل تلك المعلومات -كما ذكرت- تتباين بحسب الكائن المدروس، ففي الإنسان ومعظم الكائنات العليا يكون الفرد الكامل مضاعف الصيغة الصبغية، أما العروس (أي النطفة والبويضة) تملك صيغة صبغية مفردة.
لكن الوضع يختلف في باقي الكائنات، فإذا أخذنا الأشنيات على سبيل المثال، فالكائن الكامل لديها مفرد الصيغة الصبغية، أما الأبواغ (أي الجيل العروسي) فتكون مضاعفة الصيغة الصبغية.
يختلف الأمر أيضاً لدى البكتيريا، حيث أنها مفردة الصيغة الصبغية دوماً، وتلجأ للانقسامات الفتيلية (الخيطية) Mitosis من أجل التكاثر، دون اللجوء إلى الانقسامات المنصفة meiosis ولا حتى لآلية صناعة الأعراس.
ولاحظنا فيما سبق أن الكائن الحي يتكاثر "بمفرده" أي انه يملك كل المقومات التي تخوله للقيام بالتكاثر، ولكن الفيروسات Viruses لا تملك تلك الإمكانية. وبغض النظر عن صيغتها الصبغية وماهية المادة الوراثية فيها، فإن الفيروسات مجبرة على البحث عن كائن مضيف Host تستجر منه المواد اللازمة لتتكاثر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: مصدر التنوع في الكون   السبت نوفمبر 14, 2009 11:30 pm

مصدر التنوع في الكون


لقد تم تحديد 109 عناصر حتى الآن وتجدر الإشارة إلى أن الكون كله، وأرضنا، وجميع الكائنات الحية وغير الحية تتكون نتيجة ترتيب المائة والتسعة عناصر هذه في اتحادات متنوعة وقد رأينا، حتى هذا الحد، أن جميع العناصر مؤلفة من ذرات تشبه بعضها البعض وتتألف، بدورها من الجسيمات نفسها ولكن، إذا كانت جميع الذرات التي تتكون منها العناصر مؤلفة من الجسيمات نفسها، فما الذي يجعل العناصر تختلف عن بعضها البعض ويتسبب في تكوين مواد متنوعة لا حدود لها؟
إن عدد البروتونات في نوى الذرات هو الذي يفرق أساساً بين العناصر إذ يوجد بروتون واحد في ذرة الهيدروجين، أخف العناصر، وبروتونان في ذرة الهليوم، ثاني أخف العناصر، و79 بروتونا في ذرة الذهب، و8 بروتونات في ذرة الأكسجين، و26 بروتوناً في ذرة الحديد ومن ثم، فإن ما يفرق الذهب عن الحديد والحديد عن الأكسجين ببساطة هو اختلاف أعداد البروتونات في ذراتها ولا بد من الإشارة هنا إلى أن الهواء الذي نتنفسه وأجسادناً والنباتات والحيوانات والكواكب في الفضاء والأشياء الحية وغير الحية والمر والحلو والصلب والسائل وكل شيء في هذا الكون ··· يتألف في النهاية من بروتونات ونيوترونات و إلكترونات.
و لقد تم ترتيب و إدراج هذه العناصر في جدول يسمى الجدول الدوري للعناصر الكيميائية، وهو عرض جدولي للعناصر المعروفة. أول من قام ببنائه ديمتري مندليف، حيث قام في عام 1869 بترتيب العناصر طبقا للكتل الذرية للعناصر ، ثم قام هنري موزلي عام 1911 بإعادة ترتيب العناصر بحسب العدد الذري ، أي عدد الإلكترونات الموجودة بكل عنصر، حيث تتكرر الخواص الكيميائية بصفة دورية في الجدول.





منديلييف, مؤسس الجدول الدوري


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: اكتشاف المورثات   السبت نوفمبر 14, 2009 11:47 pm

اكتشاف المورثات Discovery Of Genes

إن أول من فكر بوجود عوامل مسؤولة عن إظهار الصفات هو العالم والراهب النمساوي غريغور جوهان ماندل Gregor Johan Mendel الذي أجرى بحوثه على نبات البازلاء peas حيث كانت باكورة اكتشافاته ما يلي :
هناك عوامل خاصة Particular Factors تنقل الصفات من الآباء إلى باقي الذرية دون أن يطرأ عليها أي تغيير، وتنتقل تلك العوامل عن طريق عملية الإلقاح التي تتم بين غبار الطلع والبيوض النباتية Ovules لإنتاج أفراد جديدة.


Gregor Johan Mendel

مبدأ ماندل الأول، مبدأ استقلال الصفات :

لقد وصف ماندل – وبشكل مبدئي – أن المورثات لا تؤثر على بعضها خلال عملية التعبير.
وبعبارة أخرى، تنتقل المورثة من جيل لآخر بشكل مستقل عن المورثات الأخرى، فتحاول التعبير عن نفسها عندما تتواجد، وذلك دون وجود علاقات مع المورثات الأخرى.
الجدير بالذكر أن قانون ماندل كان صحيحاً حتى وقت معين، حيث اكتشف ارتباط بعض المورثات ببعضها، وتوضح مفهوم "الارتباط المورثي" الذي سنتكلم عنه فيما بعد.


كيف يمكننا التوفيق بين مفهوم المورثة وعدة أنماط ظاهرية من أجل صفة واحدة؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fadia
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 792
نقاط : 10578
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : اغادير/المغرب

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العلمية   الأحد نوفمبر 15, 2009 2:20 am

موضوع فعلا مميز استاذ نجم الدين يستحق التثبيث ولو لم تضع الاسماء بالفرنسية ما كنت فهت شيئا هههههه
اقف اجلالا لمواضيعك الشيقة
بوركت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10215
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العلمية   الأحد نوفمبر 15, 2009 2:51 am

السلام عليكم ورحمة الله
أما أنا فلم أفهم شيئا، لا بالعربية ولا بالفرنسية، أصلي هبلة بعيد عنك ههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العلمية   الأحد نوفمبر 15, 2009 12:37 pm

شكرا لكما على اهتمامكما
سأحاول ان أبسّط المفاهيم و بالاعتماد على الامثلة
و انا متأكد مع التدرّج في تناول الموضوع انّ الاستفادة ستحصل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16875
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العلمية   الأحد نوفمبر 15, 2009 1:02 pm

الأخ نجم الدين


شكرا لك على ما تبذله من مجهود في القسم العلمي .

و مواضيعك كلها تجلب الإنتباه نظرا لأهميتها . و لكن بعضها

يحتاج إلى مزيد من الشرح و التبسيط حتى لا تغضب

منّا الأخت فاتحة .


لك أجمل تحية و سلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العلمية   الأحد نوفمبر 15, 2009 2:41 pm

شكرا لك اخي الهادي
سأبذل كلّ مجهودي

لتبسيط الامور و فهم المبادئ الاساسيّة العلميّة لوجودنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: مفهوم الصنوة   الأحد نوفمبر 15, 2009 2:50 pm

مفهوم الصنوة Allele :

لا بد من معرفة أن المورثة هي عبارة عن مصطلح يَضم في طياته أكثر من شكلاً مورثياً ليعطي أكثر من نمط ظاهري من أجل نفس الصفة المسؤولة عنها تلك المورثة.
لنأخذ مثالاً للتوضيح، ففي صفة لون بذور نبات البازلاء ، لماذا هناك بذرة خضراء، وبذرة صفراء؟؟؟
ذلك لأن المورثة المسؤولة عن إظهار لون البذرة لها أكثر من شكل، وكل شكل اسمه "صنوة" حيث هناك صنوة تمنح البذرة لونها الأصفر، وصنوة مختلفة تماماً تمنح البذرة لونها الأخضر.

وبالتالي، فظهور لون معين للبذور محدَّد بتقابل صنوتبن (الصيغة المضاعفة) لمورثة لون البذور، إحدى الصنوتين على الصبغي الأبوي (من الأب) والصنوة الأخرى على الصبغي الأموي (من الأم – الأب الآخر).






بذور نبات البازلاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الدين
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 276
نقاط : 9707
تاريخ التسجيل : 11/11/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: الصنوات المتقابلة   الأحد نوفمبر 15, 2009 2:55 pm

ما الذي يحدد الصنوات المتقابلة لصفة معينة؟ وهل تتماثل الصنوتان المتقابلتان أم تختلفان؟

لنفكر قليلاً، من الممكن أن تكون الصنوتين المتقابلتين متماثلتين، ومن الممكن أيضاً أن تكونا مختلفتين.. لذا، فذلك يخلق لدينا مفهوماً جديداً حول ما يسمى بالفرد متماثل اللواقح والفرد متخالف اللواقح...

الفرد المتماثل اللواقح Homozygous :
حيث تكون الصنوتان المتاقبلتان لمورثة معين متماثلتان، والنمط الظاهري لا شك فيه ولا خلاف.. ولا حاجة لأي قانون أو مفهوم وراثي لمعرفة النمط الظاهري، فإذا كانت الصنوتان مسؤولتان عن إظهار لون البذور الأخضر، فحتماً سيكون لون البذور أخضر.

الفرد متخالف اللواقح Heterozygous :
حيث تكون الصنوتان المتقابلتان لمورثة معينة مختلفتان، أي لا يمكن معرفة الصفة الظاهرة إلا بمعرفة الصنوة الأرجح، أو حتى معرفة الطريقة التي تظهر من خلالها الصفة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الموسوعة العلمية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 4انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكلمـــــة الحـــــرّة :: المنتدى العلمي-
انتقل الى: