الكلمـــــة الحـــــرّة

الكلمـــــة الحـــــرّة

منتدى ثقافي عام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 متى يستمع الرجال إليكن أيتها النساء..؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعتز بالله
مشرف على المنتدى السياسي


عدد المساهمات : 178
نقاط : 8928
تاريخ التسجيل : 14/03/2010

مُساهمةموضوع: متى يستمع الرجال إليكن أيتها النساء..؟؟   الثلاثاء مارس 23, 2010 2:17 pm


متى يستمع الرجال إليكن أيتها النساء..؟؟


ما الشكوى الأكثر انتشاراً بين النساء فيما يتعلق بالرجال ؟ إنها بلا شك تلك التي تقول إن الرجال لا يصغون إلى ما تقوله الزوجات..
واشتكين من أن أزواجهن لا يصغون إليهن ، على الأقل في بعض الأحيان ... في مثل تلك الحالات عادة ما تتحدث المرأة مطولاً ، وهي تنتظر من الرجل أن يجمع كل الخيوط التي ألقتها عليه ، ليرد عليها بما يشفي غليلها ، لكنه يفاجئها بذلك السؤال الاستفزازي «ماذا قلت » ولأن الرجل يبدو هنا في قفص الاتهام ، إلا أن هناك من يعتقد أن نصف المشكلة تقع على عاتق الرجل والنصف الآخر على كاهل المرأة .... فما المبرر بذلك يا ترى‏
إن ما يحدث في كثير من الأحيان أن الرجل يرفض الدخول في حوار ، على أهميته ، ليس لأنه عديم الحجة أو ليس لديه ما يقوله ، إنما لأنه بكل بساطة لا يمتلك الحالة المزاجية لكي يتحدث ... إنه ليس جاهزاً لكي يقول ما ينبغي أن يقال ... وهناك قواعد لزيادة إمكان أن يستمع الرجال ، وبالتالي أن يجيبوا بما يليق لذلك يجب على المرأة حسن اختيار اللحظة المناسبة ، فلا تتوقعي من الرجل أن يناقش معك مشكلة صغيرة وعابرة ، لأنه ببساطة يكون مشغولاً بأمر أكثر أهمية ، ولأن لكل مقام مقالاً ، فإن على الزوجة اختيار المكان والزمان المناسبين للتباحث مع زوجها لإيجاد الحلول المناسبة دون انقطاع أي أن المناقشة تبدأ وتنتهي بإيجاد الحل ، إذ لا يعقل مناقشة الحياة الأسرية في الزيارات العائلية أمام الأقارب ... أو الجيران .... أو في الأسواق ...أو ....أو... وعلى الزوجين أيضاً أن يتحدثا على موجة واحدة ، لأن المرأة والرجل -على الأغلب وفي كثير من الأحيان - يتحدثان في أمر -ما- وفي نفس كل منهما هدف مختلف .فالمرأة تتحدث عن مشكلتها وهي تتوقع أن يتعاطف معها الرجل ... والتعاطف هنا أهم من التطوع لحل المشكلة لكن الرجل وبما أنه عملي ، ويفكر بتوفير حل عملي للمشكلة ، ولا يخطر بباله موضوع التعاطف ...

من هنا تحدث الخيبة لدي المرأة ، لذلك يجب على المرأة أن تكون محددة في سؤالها عن موقف الزوج وحكمه تجاه الموقف ، ومن ثم تطلب منه المساعدة ، وعلى الرجل أن يكون مستعداً لإبداء التفهم تجاه مشكلة المرأة قبل أن ينبري لمساعدتها على الحل ... وعلى الأسرة استعادة أيام زمان ومناقشة أمور العائلة بعيداً عن صخب الأفلام والمسلسلات التلفزيوينة ، فكل ما يتطلبه الأمر هو إقفال التلفزيون قبل الوقت المعتاد ، لتكرس ذلك الوقت الضائع في أمور تزيد من ترابط الحياة الأسرية وتخلق الألفة والمحبة التي نكاد نفتقدهما في عصرنا هذا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سامية هنداوى
مشرفة منتدى الحوارات العامة
avatar

عدد المساهمات : 47
نقاط : 8712
تاريخ التسجيل : 27/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: متى يستمع الرجال إليكن أيتها النساء..؟؟   الخميس أبريل 01, 2010 9:19 pm

اشكرك اخى لطرح هذا الموضوع للنقاش

فكثيراً ما يتهم الرجال المرأة أنها لا تختار التوقيت المناسب لبدء الحوار أو طرح ما لديها من مشكلات و أنها غالباً ما تختار التوقيت الخاطئ مما يثير غضب الرجل و يجعل الحوار يرتطم بباب مغلق.
بينما ترى الزوجة أنه لا يوجد ثمة وقت مناسب للنقاش بالنسبة للرجل و أن الزوج دوماً يسعى إلى التهرب من النقاشات الزوجية.

عادة لا تستطيع النساء كتم ما يدور في ذهنها من مشاعر و أفكار و أشياء أثارت عصبيتها و بالتالي فإنها لا تستطيع تأجيل التحدث في الموضوع إلى ما يسمى بالوقت المناسب بل إنها لا تهتم بذلك لأن بعضهن لا تفكر بإيجاد حل للمشكلة إنما فقط يكفيها التحدث عن هذه المشكلة و التنفيس عما يعتمل داخلها.
و من النساء من ترى أن على الزوج تحمل زوجته و استيعاب غضبها و أنها إن لم تجد ذلك عنده فمن يمكن أن يستوعبها و يقدر مشاعرها فكما على المرأة أن تقدر ظروف الرجل أيضاً على الرجل أن يستوعب المرأة حين تكون غاضبة و بحاجة إلى من يستمع إليها و يتناقش معها
اخى المعتز بالله
دمت ودام بريق قلمك
تقبل ودى واحترامى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 16512
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 42
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: متى يستمع الرجال إليكن أيتها النساء..؟؟   الخميس أبريل 01, 2010 9:34 pm

الأخ العزيز المعتز


إن المشكلة في زمننا الحاضر أصبحت أكثر تعقيدا خاصة و أن

المرأة و الرجل يعملان و لكل منهما مشاغله الخاصة ، و كلاهما

عند عودته إلى البيت يشعر بالإرهاق و يودّ الراحة فلا يجد وقتا

مناسبا للحديث مع الطرف الآخر أو للحديث مع الأبناء . و نتيجة

لهذه الوضعية التي فرضتها ظروف الحياة نجد أن الأسرة

و المجتمع عموما أصابه النفكك و الإنحلال و غاب منه الحوار ،

و طغت عليه الأنانية و الأثرة الفردية . و لم يعد الإنسان يفكر

في ما يشغل با غيره من الناس حتى و إن كانوا من أقرب

أقاربه . و هذه المشكلة التي تتسبب في كثير من الأحيان

في انهيار العلاقات الزوجية و تفكك الأسرة مرتبطة بعوامل

كثيرة و متنوعة و متشعبة منها ما يتعلق بالنظام السياسي

و الإقتصادي و منها ما يتعلق بالمنظومة التربوية و الثقافية

بصورة عامة .


شكرا على الموضوع

و تحياتي إليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
 
متى يستمع الرجال إليكن أيتها النساء..؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكلمـــــة الحـــــرّة :: منتدى الأسرة-
انتقل الى: