الكلمـــــة الحـــــرّة

الكلمـــــة الحـــــرّة

منتدى ثقافي عام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ابني حبيبي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10398
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: ابني حبيبي   الإثنين يونيو 07, 2010 12:02 am

السلام عليكم ورحمة الله

ابني حبيبي

حلمت بالأمومة دوما، لكنها تأخرت عن الإنجاب، طرقت جميع الأبواب في الداخل والخارج لتحضى بكلمة ماما.
لم تصدق نفسها عندما اعلمها طبيبها المعالج أنها حامل وفي شهرها الثالث كاد يغمى عليها من الفرحة بعدالاستسلام، مرت الشهور كأنها حلم، وقفت بالساعات أمام المرآة تتأمل بطنها المنتفخ وتحلم باقتراب الموعد، حدثته كثيرا عن حياتها وطفولتها والأمل الذي زرعه من جديد في نفسها،وملئه للفراغ العاطفي الذي كانت تحس به دائما، عرفت أنه ذكر،واختارت له من الأسماء ما يليق بشخصية مرموقة في المجتمع، اختارت له الكلية التي سيدرس بها والتي تمكنه من ولوج قمة المناصب في الدولة. تمنت وحلمت أن يدرس القانون ليصبح وزيرا تفتخر به أمام رفيقاتها.
جهزت له غرفته ووضعت له مكتبة كبيرة،أرادته أن يفتح عينيه على الكتب ويتعلق بها، وحلمت به وهي واقفة معه في حفل التخرج.
سهرت الليالي وهي تحكي له القصص وتتحدث معه وتغني له وتضع يدها على بطنها بحنان لافت وكأنها تلمس جسمه الصغير.
في يوم شعرت بانقباض شديد تلاه ألم بالغ، لم يحن الوقت بعد، لم تكمل شهرها السابع، لا يمكن أن تلد الآن... أخذها زوجها على عجل للطبيب، فطمأنها بأنها حتى ولو أنجبت الآن فلا خوف على الجنين، فسوف يعيش.
كانت تصرخ وتتألم وتبكي بخوف على وليدها، وتتمنى أن تسمع صرخاته، لا تريده أن يصبح وزيرا،لا تريده أن يتخرج من الكلية، تريد فقط أن تراه وتحمله بحب بين ذراعيها، تشم رائحته الطيبة، تقبله، تسعد به،وتقول بصوت مسموع هذا ابني قطعة من نفسي. تذرعت إلى الله أن ينقذ ابنها، وفي لحظة فقدت الوعي ولم تعد تدري ما يحدث.
عند استفاقتها، سألت عن ابنها، فجاءها الجواب صادما:


"آسف لقد ولد ميتا"


"مات الأمل انطفأ النور دفن الحلم للأبد"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 17058
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: ابني حبيبي   الخميس يونيو 24, 2010 4:31 pm

الأخت العزيزة فاتحة


الموت و الحياة صنوان لا يفترقان و لا نتعرف على أحدهما إلا من خلال

الآخر ، غير أن المؤسف في هذه القصة هو أن يموت الأمل عند الإنسان

في الحياة فتتحوّل هذه الحياة إلى مرارة أقسى من مرارة الموت ذاته .


تحياتي و ودّي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10398
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: رد: ابني حبيبي   الخميس يونيو 24, 2010 4:41 pm

السلام عليكم ورحمة الله

أجل أخي، فكل أمل وحلم لم يرى النور بمثابة جنين مات في الاحشاء ولم يكتب له رؤية النور، ولم يكتب لمن ينتظره بلهفة وشوق أن يفرح ويسعد بعد أن تمنى أن يراه يكبر أمام عينيه.
شكرا لك يا عزيزي سعدت بردك الغالي على قلبي كما تعرف [size=
24][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ابني حبيبي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكلمـــــة الحـــــرّة :: منتدى القصة-
انتقل الى: