الكلمـــــة الحـــــرّة

الكلمـــــة الحـــــرّة

منتدى ثقافي عام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أنـين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريم الراوى
مشرف منتدى البوح و القصة
avatar

عدد المساهمات : 92
نقاط : 9359
تاريخ التسجيل : 14/02/2010
العمر : 29
الموقع : قاهرة المعز- مصر

مُساهمةموضوع: أنـين   الخميس يوليو 22, 2010 7:55 pm


الآن فقط انحنى لهامات كنت اجهلها من ذى قبل ..
والجهل هنا ليس عدم المعرفة ولكنه انعدام الخبرة
فملعون ذاك الشعور فى قلبي
اتدرى كيف انقلبت الحياة رأسا على عقب ؟؟
والشفاه التى مزقتها يوما من فرط الشوق
هى من تصدر قرار البتر عليّ ...
الكره يصيب أماكن فى القلب
لكن البؤرة منه محصنة بماض قديم
نعم كرهت هذا الفائت و أتلوع منه بالذكرى ...
هل أستحكم البرود على الأرواح فباتت بغير حس ؟
لو كان الامر بيدى لمزقت بأسنانى مواضع فى القلب
وألفظها بعيدا بعيدا حيث الصحراء والشمس المحرقة
لكن الحق أتدرى أنى أنا من يعيش فى صحراء البور
و يعانى من كبد الشمس
واُسحق فى اليوم آلاف المرات حين أسمع إسمه يتردد
والفاجعة أنى من أسبّح باسمه ليلا نهارا
وكأن العذاب أتلذذ به
وكأن الماضى هو الحاضر
والحاضر مرفوض
والغد ممنوع
حتى النوم استعصى عليّ و رفض الأمر
والصحب لم أر فيهم منقذا ولا مترفقا
واليوم أصبح سردابا طويلا بلا نهاية
يتوشح ظلاما مخيفا و يطرد فى مرض
ومضات النور
يتولى النور بعيدا فأصيح لكن قبضة العتمة
تطبق على شفتي
وينشر جنده داخل أماكن هو عليم بها
فتتحكم فى إطار الفكر...
الهوة لا تنتهى لا أرى لها قرارا
وصوت صراخ الساقط فيها لا ينقطع أبدا
وعيوناً ترقب ما أقاسيه فى لذة
هى أعلى درجات السادية المجتمعة فى مخلوق...
ليتنى أكره فيك شيئا
لكنك أنا و أنا أنت فكما قال المتصوفة قديما
أردد أننا تحللنا و اتحدنا فتوحد وجودنا داخل نفسي
كل هذا و أنت تعلم و لا تشعر
والكبر فيك مرض
والصمت منك قتّال
والحديث إليك لوّاع
والبعد عنك اغتراب
والقرب منك احتراق
والفكر فيك أضداد
والشوق إليك صرع
وسوطك لا يرحم صرخاتى
و أتضرع اليك فلا تسكن و لا ترحم زلاتى
أنفك فى السماء وعيناك فى عيناى
وصوتك يأتى بالأفراح لكن تلحقه دوما
بمعنى يهدم كل حياتى
أستحلفتك بعناق دام إلى الأبد
و تمتمات قدسية و أحرف و عهود
و ميثاق وقعنا عليه بشفاه متلهفة
لكنك منى أصم فأسمع منك حروفا
أكرهها لا أريدها
وتعود وتسأل
أما الآن فكلماتى تخرج بعاهات
فلا أنظم و لا أختار
بل أكتب دماء و أصف عللا
و أردد فى جهرى أنك ملعون
و أذكر فى سرى أنك المنشود



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاتحة
الكاتبة القصصية


عدد المساهمات : 617
نقاط : 10383
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : سلا/ المغرب

مُساهمةموضوع: رد: أنـين   الخميس يوليو 22, 2010 11:10 pm

السلام عليكم ورحمة الله

يقولون أن شذى الناي حزين لكن ألا ترى معي أن ألمه يصدر لحنا يلامس الوجدان؟ نغما يتراقص له القلب الحيران المتعطش للحب رغم قوته وصلابته وجبروته وعناده؟ فرغم انتصاراته أمامنا وإعلاننا راية الهزيمة والاستسلام أمامه إلا أننا تواقون له، نفتح بوابات قلاعنا أمامه فنظن أنه بخطتنا هذه سنوقعه في كمين محكم نجعله يطلب الهدنة أو يوقع وثيقة استسلام فيتغير كل شيء في رمشة فنصبح نحن من يوقع الهدنة رغم احتراقنا نوقعها وبشروط مجحفة في حق أنفسنا لكنها والغريب في ذلك بمداد من رضى وقبول.

عزيزي كريم أو أقول لك قرة عيني كريم

أنين قلمك المحمول على بساط قلب مشتاق أتى هنا محملا بأروع نص وأعذب إحساس وأمتع لحظات قراءة تمنيتها ألا تنتهي، تعرف رأيي في إبداعك دون أن أكتب فمهما وضعت من كلمات سيبقى أسلوبي المتواضع دائما عاجزا وكلماتي الخجولة أن تصل إلى قمة ما تكتب وما قرأت لك هنا

عزيزي،


سيكون لك إن شاء الله شأن عظيم ( لا تستهن بي أنا أضرب الودع ) فتدفق الإحساس ونغمات الأنين، جعلتني أنتشي مستمتعة، مغمضة العينين أهيم مع لحنك بين ضفاف بحور العشق وأمواجه المتلاطمة حينا والهادئة أحايين أخرى.


اعذرني كريم أنا لست ناقدة ولن أكون أبدا ولا أعرف لغة التحليل، لكنني أكتب ما أحس به وكيف لا أحس به وأصابعك يا قرة عيني من وضعته هنا.


ماذا أقول بعد هذا الكم من الإبداع

وفقك الله وسدد خطاك
[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 17043
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: رد: أنـين   الجمعة يوليو 23, 2010 1:25 am

الأخ العزيز كريم


لقد غلفت هذا البوح بطرح قضايا فلسفية متعلقة بحقيقة الذات

الإنسانية و مراوحتها بين الماضي و الحاضر و المستقبل و بين

المعلن و المصرح به و الدفين في أعماق الذات ، و بين الموجود

و التوق للمنشود و بين القناعة و العقل و الإدراك و الفهم

و المشاعر و الأحاسيس و الوجدان . فوجدنا هذه الذات تعيش

التناقض بكل معانيه فلا تصرح بما تشعر به و تعيش الحاضر

بفكر و مشاعر متعلقة بالماضي و توقف عندها الزمن . و تحب

و تعلن عكس ذلك في نوع من التعالي و الكبرياء .

لقد جعلت من يقرأ هذا البوح يعيشه لأنه يرى ذاته فيه و الجميل

في البوح أنه ورد عاما و بأسلوب أدبي و إبداعي رائع .


لا حرمنا الله من إبداعك

تحياتي و ودّي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
 
أنـين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكلمـــــة الحـــــرّة :: منتدى البوح-
انتقل الى: