الكلمـــــة الحـــــرّة

الكلمـــــة الحـــــرّة

منتدى ثقافي عام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احتاج مساعدتكم في نقد..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هـ م س
عضو


عدد المساهمات : 1
نقاط : 7239
تاريخ التسجيل : 11/05/2012

مُساهمةموضوع: احتاج مساعدتكم في نقد..   الجمعة مايو 11, 2012 10:10 am

االسلام عليكم..
لو سمحتو محتاجه احد يساعدني مطلوب مني نقد مقال وما اعرف Sad ..ياليت اللي يقدر يفيدني

الديمقراطية .. تـــرفٌ .. أم ضرورة

أصبحت الديمقراطية وبشكل لا يقبل اللبس نظام الحكم الوحيد القادر على تلبية متطلبات الدول والشعوب الأساسية ، وطريقها للولوج إلى العالم الجديد .. فمع تبلور أنظمة الحكم ضمن المجتمع الإنساني في عالم اليوم ، ومع بلوغ التقدم الحضاري أقصى مدياته ، نجد إن الديمقراطية هي نظام الحكم الأنجح والأنجع حالياً ، خصوصاً بعد فشل الشيوعية كفكر وأيديولوجية إثر سقوط الإتحاد السوفييتي السابق في بداية التسعينات من القرن الماضي ، ألذي حاول طرح الإشتراكية كبديل للديمقراطية .. لتخلو الساحة نتيجة ذلك للديمقراطية كفكر وكنظام حكم ومنهج عمل لمن يريد بناء مجتمع متقدم ومتوازن تسوده أحكام القانون وحقوق الإنسان والعدالة . وبالعودة إلى التأريخ نجد إن الديمقراطية كنظرية وطريقة حكم ليست وليدة الأمس القريب وإنما جذورها تمتد إلى زمن الحضارة اليونانية ، تلك الحضارة ألتي أنجبت أفلاطون وأرسطو .. فلاسفة العالم القديم .. وقد تطورت منذ ذلك الحين لتكتسب مفاهيم جديدة تتلائم مع متطلبات النظم السياسية والإجتماعية العاملة على الساحة في أي زمان ومكان . وفي أيامنا هذه ينادي المجتمع الدولي بشكل عام بضرورة تطبيق الديمقراطية ، كونها خلاصة للجهد البشري ومعها يمكن تحقيق العدالة والمساواة وبالتالي التقدم على كافة الصعد ، حيث لم يعد بالإمكان القبول بالديكتاتوريات الشمولية ألتي تضطهد الشعوب وتؤدي بالإستقرار العالمي إلى الهاوية ، كما حصل في الحربين الكونيتين الأولى والثانية خلال القرن الماضي عندما سيطر الفكر النازي والفاشي في أوروبا على كل من ألمانيا وأيطاليا ، وأدى بأرواح ملايين عديدة من البشر ، فكانت نتائج تلك الحربين الكونيتين كدرس للعالم للضغط بإتجاه إشاعة الفكر الديمقراطي وتطبيقه كونه يستند إلى قوة المنطق وليس إلى منطق القوة . ومن الدروس المستقاة إن الدول ألتي قامت بتطبيق الديمقراطية قولاً وفعلاً هي الآن في أعلى درجات التطور السياسي والإقتصادي ، وقد إستعاضت عن لغة القوة والتهديد بلغة الحوار الحضاري على الرغم من إمتلاكها الوسائل العسكرية والتكنلوجية لتنفيذ مصالحها ( مع إستثناءات بسيطة هنا وهناك) .. أما فيما يخص الدول والمجتمعات البعيدة عن الديمقراطية وتطبيقاتها ونقصد بذلك دول العالم الثالث بشكل عام ، فقد فشلت في الإستفادة من فوائد الديمقراطية لسببين الأول نتيجة الأيديولوجية الشمولية المتوارثة ، ألتي لا تقبل بتعدد الآراء ، بل وتسفه الرأي الآخر وتجرمه ، وغالباً ما تستند إلى لغة القوة في حل مشاكلها الداخلية والخارجية ، وهي تعتبر الفكر والثقافة الديمقراطية خط أحمر يؤدي في حال تجاوزه إلى زعزعة الأمن و الإستقرار.

عزيزي الطالب اقراء المقال بتمهل وانقدهـ بوعي وثقافة بما أعطاك الله من علم استناد على بعض القواعد التي تساعدك على الوصول للنقد الصحيح:
_اهمية الموضوع لك والمجتمع ومواءمته للأحداث الحالية وعلاقته بالمقرر.
_الفكرة التي طرحها الكاتب هل هي مقنعه وضح ذلك.
_مدى توافق الفكرة أو تعارضها مع الشرع بالتوضيح.
_اسلوب الكاتبSad مقنع_هادىء_متشنج_اخلاقي_ساخر_غامض.....)
_مدى استفادتك من المقال.


شاكره لكم I love you
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
احتاج مساعدتكم في نقد..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكلمـــــة الحـــــرّة :: منتدى النقد الأدبي-
انتقل الى: