الكلمـــــة الحـــــرّة

الكلمـــــة الحـــــرّة

منتدى ثقافي عام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاهمية ليست في العدد بل في البرنامج و الاهداف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 17040
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: الاهمية ليست في العدد بل في البرنامج و الاهداف   الأحد مارس 24, 2013 4:38 pm

الاهمية ليست في العدد بل في البرنامج و الاهداف


يفتخر بعض انصار الجبهة الشعبية بكثرة الحضور في احتفالية اربعينية شكري بلعيد سواء في مقبرة الجلاز أو في قبة المنزة و يتباهون بان هذا الحضور جاء من تلقاء نفسه دون أجر أو مقابل . و لقد نسي هؤلاء أن الحضور في تشييع جنازة الشعيد كان اضعاف الحضور في الأربعينية ، كما نسي هؤلاء الذي يتاباهون بالكثرة أنهم بعد الاحتفال و الاستماع الى الفن و مشاهدة الافلام و الرسوم عادوا الى بيوتهم فرحين مسرورين في حين أن الوضع في البلاد بقي على ما هو عليه.
لكل الذين يفتخرون بالعدد أقول أن عدد الحاضرين في حفلات العاهرات في قرطاج و في قبة المنزة كان مضاعفا بالرغم من أن الذين ياتون يدفعون مقابلا باهضا و لهذا فإن العدد لا يهم في ظل غياب برنامج واضح و أهداف ثورية واضحة. أما الخطب و الشعارات فقد أصبحت تصم الآذان لكثرة ترددها و بقاء الحال على ما هو عليه.
لقد كان من الأولى هو البحث عن برنامج عمل ثوري حقيقي غايته ازاحة هذه الحكومة العميلة التي اقصت كل المعارضة بالوانها و شكلت حكومتها دون ان تراعي ما تسمونه بالمصلحة الوطنية أو الوفاق الوطني الذي لا يمكن في اعتباري أن يكون مع العملاء و الخونة و تجار الدين. كما كان على الجبهة الشعبية أن تعلن العصيان المدني و عدم اعترافها بحكومة غير شرعية و أن تالزم اعضاءها في المجلس التأسيسي بتقديم استقالتهم و حتى لا نكون متفائلين أكثر فقد كان من الواجب على هذه الجبهة أن تشكل حكومتها و أن تعلن برنامجها و أن تدعو الشعب لموافقتها و مساندتها لا أن تكتفي بالصياح و الصراخ و النحيب و الاغاني الثورية الملتزمة.
لقد أكدت المعارضة ان الاهمية لا تكمن مطلقات في العدد بل في البرنامج و الاهداف الثورية التي لا نجدها عند الاحزاب المعارضة و خاصة الجبهة الشعبية التي كنا نظن انها سترتقي في ممارستها بعد اغتيال الرفيق شكري بلعيد و لكن دار لقمان بقيت على حالها.

_________________
إذا الشعب يوما أراد الحياة ..... فلا بدّ أن يستجيب القدر
و لا بد لليـــل أن ينجلــــي ..... و لا بدّ للقيد أن ينكســـر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
 
الاهمية ليست في العدد بل في البرنامج و الاهداف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكلمـــــة الحـــــرّة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: