الكلمـــــة الحـــــرّة

الكلمـــــة الحـــــرّة

منتدى ثقافي عام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا سبيل للحديث عن الاستقلال في ظل حكومات الطحين و الطحانة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4003
نقاط : 17040
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: لا سبيل للحديث عن الاستقلال في ظل حكومات الطحين و الطحانة   الأحد مارس 24, 2013 4:48 pm

لا سبيل للحديث عن الاستقلال في ظل حكومات الطحين و الطحانة


خرج الجيش الفرنسي من تونس بعد ان وجد نفسه خاسرا و ضمن لنفسه مزيدذا من الربح عن طريق تنصيب وكلاء محليين يضمنون له مصالحه و يهدونه خيرات البلاد بابخس الاثمان و دليل ذلك ان 80 بالمائة من المعاملات الاقتصادية تتم مع فرنسا. و عندما انقلب بن علي على بورقيبة في سنة 1987 واصل في نفس السياسة المتذيلة لفرنسا و اتبع نفس التعليمات التي كانت تمليها عليه الدوائر الاحتكارية العالمية فانخرط في العولمة و فتح الحدود و الاسواق و فرط في القطاع العام و حرر الاسعار و رفع في الضرائب مما عمق الفوارق الطبقية و جعل من تونسا بلدا مستعمرا بامتياز و غير قادر على الانتاج ، إذ يعتمد على الغرب في تلبية حاجياته الاستهلاكية.
و انتفض الشعب في 17 ديسمبر 2010 فخلنا أننا سنحقق حلمنا باول حكومة وطنية مستقلة غير أن ازلام النظام السابق و بدعامة غربية امريكية و اوروبية هم الذيم مسكوا السلطة و اتبعو نفس السياسة التي كان يتبعها بورقيبة و المخلوع، و لهذا قاطعنا الانتخابات الفارطة ايمانا منا بان حكومة عميلة لا يمكنها اطلاقا ان تنظم انتخابات وطنية. و قراءتنا للواقع كانت صحيحة ، إذ أنتجت الانتخابات حكومة النهضة العميلة ايضا و التي دعمها اوباما و الاتحاد الاروبي و واصلت في نفس السياسة التي كان يتبعها المخلوع و اعتمدت على نفس ميزانية السبسي و ازداد الوضع في البلاد سوء و تدهورت الاوضاع الاجتماعية و الاقتصادية و تعمقت الفوارق الطبقية بشكل لا يحتمل.
لهذا فاننا نقول لكل من يريد الاحتفال بما يسمونه عيد الاستقلال أن بلادنا تعيش في حالة استعمار لأن الاستعمار ليس بالضرورة مباشرا و عن طريق الجيش و السلاح الذي يكلف الدول الاستعمارية مالا و امكانيات بل يكفي هذه الدول ان تنصب بيادقها مقابل اعطائهم بعض الامتيازات حتى يضمنوا لها مصالحها و يجنبونها بالتالي بعض الخسائر المادية و البشرية في صورة بقاء الاستعمار المباشر.
إننا نعيش في زمن الطحين و الطحانمة فحرروا بلادكم اولا من حكومة العمالة و الخيانة و التجارة بالدين و بالمواطن و اسسوا حكومتكم الوطنية الحرة و المستقلة ثم احتفلوا بالاستقلال

_________________
إذا الشعب يوما أراد الحياة ..... فلا بدّ أن يستجيب القدر
و لا بد لليـــل أن ينجلــــي ..... و لا بدّ للقيد أن ينكســـر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
 
لا سبيل للحديث عن الاستقلال في ظل حكومات الطحين و الطحانة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكلمـــــة الحـــــرّة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: