الكلمـــــة الحـــــرّة

الكلمـــــة الحـــــرّة

منتدى ثقافي عام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التفكير العلمي غياب برسم الحضور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهادي الزغيدي
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 4019
نقاط : 17366
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 43
الموقع : تونس

مُساهمةموضوع: التفكير العلمي غياب برسم الحضور   الإثنين ديسمبر 08, 2014 1:41 pm

التفكير العلمي غياب برسم الحضور
عزيزي رئيس التحرير

تناولت (اليوم) مرارا قضية التفكير العلمي وهجرة العقول وهأنا اقول إن قضية التفكير قضية غائبة عن مجتمعاتنا العربية ونراها في الدول الغربية قضية مهمة للغاية حيث طبقت في تعليمهم العام بل اهتم بها جميع الطبقات الاجتماعية لديهم واول خطوة من خطوات التفكير التي قام بها الغربيون هي ترجمة الكتب العربية التي قام بتأليفها علماء العرب وعباقرتهم الذين كان شغلهم الشاغل هو العلم والتأليف والبحث والانتقال من بلد الى بلد.

لقد اهتم العرب قديما بالعلم اهتماما كبيرا وقاموا بالجهد الكبير من اجل البحث والتأليف ويعود الفضل إلى الله ثم اليهم, لقد كان التفكير في الغرب يعيش في دائرة ضيقة بل كان في عزلة تامة عن الناس وذلك بسبب الثقافة التي لم تهتم بالعقل البشري بل كان رجال اللاهوت ينظرون الى الطبيعة بأنها الجبروت العنيد الذي يقف امام الانسان بل كانوا ينكرون مادية الانسان ويؤمنون بالروح الباطنية الذاتية.

لقد عاش الغرب في غياهب مظلمة فكانت القيود والحواجز على العقول البشرية التي استعبدت عباده ثم خرجت تلك العقول عن طورها المعتاد الذي ذاقته وعانت منه حتى تولد لديها الانفجارا الذي جعل منها المثقفين والمخترعين والمفكرين حتى اصبحت الحرية الفكرية قانونا يقدسونه ويؤمنون به فقام علماء النهضة الغربية بتحويل الطاقات الكامنة في الطبيعة وتسخيرها لخدمة البشرية.

لقد صب الغرب جل اهتمامه بالتفكير العلمي حتى صار ثابتا في مناهجهم راسخا في اذهانهم وما نراه اليوم في وطننا العربي مازالت القيود على التفكير ومازالت الحواجز واقفة امام العقل العربي الذي يتأمل جبروت وقوة ذلك العقل الغربي الذي استطاع ان يكون رائدا في استخدام والعقل ولم يكن الفكر والذكاء حكرا على جنس او فئة من البشر ولكن العرب جعلوه حكرا للغرب والسبب يعود الى القيود التي فرضوها على تلك العقول التي تحلم بالانتقال من ارض الحواجز والقيود. ونعلم جميعا ان كثيرا من تلك العقول العربية قد هاجرت الى حياة افضل تلقتها رعاية وعناية لم تلتمسها في اوطانها وفتحت لها الافاق لمواصلة الابداع.

ان الابداع لا يكون الا في ظل الحرية ولن اكون بالشواهد بعيدا بل ننظر الى الدراسات والبحوث التي تنجزها اسرائيل في العام الواحد وننظر الى الميزانية التي تتبناها اسرائيل انها تعادل جميع ما تجمعه الدول العربية في بحوثاتها ودراستها. نحن نريد تطبيق التفكير العلمي نريد ان نقول للعقول المهاجرة لا هجرة بعد اليوم نريد وطننا عربيا يملك قوة التكنولوجيا التي تساعدنا على النهوض الى التقدم ومسايرة ركب الحضارة التي لن نصلها الا بحرية التفكير والابداع.

(وقفة)

نحن العرب بحاجة ماسة الى من يفتح لنا طريق الابتكار والتجديد لنسارع الى الخلاص من التخلف الحضاري الذي نعيشه اليوم.

محمد صالح البيضاني ـ الباحة

_________________
إذا الشعب يوما أراد الحياة ..... فلا بدّ أن يستجيب القدر
و لا بد لليـــل أن ينجلــــي ..... و لا بدّ للقيد أن ينكســـر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elkalima-elhorra.ahlamontada.com
 
التفكير العلمي غياب برسم الحضور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكلمـــــة الحـــــرّة :: المنتدى العام-
انتقل الى: